“وجبة ….. إبداع وابتكار (33) استشراف المستقبل “خصائص أسلوب دلفي (4)”

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم د. أنيس رزوق، مستشار تخطيط استراتيجية الجودة والتميز، مقيم معتمد في التميز المؤسسي (EFQM)، خبير استراتيجيات القوة الناعمة، خبير ادارة مركز اسعاد المتعاملين، (7 STAR)، خبير حوكمة معتمد، خبير صناعة سيناريوهات المستقبل، 19 أغسطس 2018

خامساً: مبررات استخدام أسلوب دلفي في البحوث المستقبلية(1)
يوجد مبررات كثيرة لاستخدام تقنية أو أسلوب دلفي في عدة مجالات ومن هذه المبررات:
1. عند الحاجة للاستفادة من الأحكام الذاتية التي تبنى على أساس جمعي.
2. عندما يتطلب موضوع البحث الاستعانة بعدد كبير من الخبراء يصعب معه الاتصال المباشر وتبادل الآراء وجهاً لوجه.
3. وجود ضرورة لإخفاء شخصيات المشاركين عن بعضهم.
4. تمييز وتوضيح الدوافع البشرية الحقيقة والمتصورة.
5. التخطيط الجامعي وتطوير المناهج.
6. عند ظهور اختلافات حادة بين الخبراء.
7. جمع بيانات تاريخية أو أحداث جارية غير معروفة بدقة أو ليس لدنيا علم بها، دراسة الحوادث التاريخية الهامة.

سادساً: خصائص أسلوب دلفي(2)
الخصائص الرئيسية لطريقة دلفي تساعد المشاركين على التركيز على القضايا المطروحة، وتفضل طريقة دلفي عن غيرها من المنهجيات لوجود خصائص عدة منها:
1. كونه أسلوب حدسي يعتمد على حدس مجموعة من الخبراء يكون على درجة كبيرة من الصدق والموضوعية.
2. يعتبر بمثابة حوار غير مباشر بين الخبراء والمتخصصين تجنباً لسيطرة بعضهم وآرائهم على زملائهم.
3. يتجنب الخبراء سلبيات وعيوب أسلوب اللجان والاجتماعات.
4. أسلوب نظامي يعتمد على مبدأ منهج تحليل النظم من خلال المدخلات والمخرجات مجموعة العمليات الخاصة بمعالجة المدخلات وتجميع معلوماتها عن طريق تطبيق نظام الاستبيانات حتى تستطيع المعالجة، إعطاء مخرجات تكشف عن نتائج التطبيق في ضوء أساليب معالجة الآراء وتجميعها بالشكل الأكثر صحة وثباتاً.
5. أسلوب إحصائي بياني يقوم على استخدام مناهج الإحصاء في تحليل النتائج بشكل البيان النهائي حتى نصل إلى نتائج أكثر موضوعية كما أنه يوظف من خلال الشكل الإحصائي البياني.
6. أسلوب دلفي يتمتع بفاعلية واضحة في صنع القرارات الخاصة بالقضايا ذات المسؤولية الكبرى.
7. عدم الكشف عن هويته للمشاركين: عادة لا يتم الكشف عن هوية جميع المشاركين، ولا يتم كشف هويتهم حتى بعد الانتهاء من التقرير النهائي، وهذا ما يمنع هيمنة وطغيان سلطة أو شخصية أو سمعة بعض المشاركين على الآخرين خلال هذه العملية(3).
8. يمكن القول، أن هذه الطريقة تحرر أيضا المشاركين فيها (إلى حد ما) من الانحيازات الشخصية، وتقلل من ظواهر التأثّر بالحشد أو الجماهير، وتسمح بحرية التعبير عن الرأي، وتشجع على النقد المفتوح، وتسهل القبول بالأخطاء عند مراجعة الأحكام في وقت سابق(4).
9. تنظيم تدفق المعلومات: يتم جمع مساهمات أولية من الخبراء في شكل إجابات على الاستبيانات وتعليقاتهم على هذه الأجوبة، يقوم مدير لجنة الخبراء بالتحكم في التفاعلات بين المشاركين من خلال معالجة المعلومات وتصفية أي محتوى غير ذي صلة، هذا يضمن الابتعاد عن الآثار السلبية للمناقشات وجها لوجه ويحل المشاكل المعتادة في ديناميات المجموعة(5) group dynamics
10. الإفادة المنتظمة: يمكن للخبراء المشاركين التعليق على التوقعات الخاصة بهم، وعلى ردود وتوقعات الآخرين، وعلى تقدم الفريق أو اللجنة ككل، وفي أي لحظة يمكنهم مراجعة وتعديل آراءهم وتوقعاتهم السابقة، بينما في طريقة الاجتماعات العادية للمجموعة يكون المشاركون ميّالون إلى التمسك بآرائهم السابقة وإلى التماهي والاتفاق في كثير من الأحيان مع رأي زعيم المجموعة، وهذا ما تقوم طريقة دلفي بمنعه(6).

سابعاً: مزايا أسلوب دلفي(7):
1. الموضوعية وضعف تأثير العلاقات الشخصية التي يمكن أن تؤثر على العملية في لو كان اجتماع الخبراء في مكان واحد وجهاً لوجه.
2. يمزج بين أكثر من أسلوب من أساليب الدراسات المستقبلية، فهو يجمع بين الأساليب الحدسية والاستطلاعية والمعيارية قادرة على استشراف اجتماعي تكنولوجي مستقبلي.
3. توفير الوقت اللازم لجمع المعلومات وانخفاض التكلفة المالية لها.
5. سهولة الصياغة المكثفة لآراء عدد متنوع من الخبراء في عدد قليل من الجمل محكمة الصياغة.
6. تتيح للخبير فرصة معاودة النظر في تقديراته السابقة أكثر من مرة.
7. يعتمد هذا الأسلوب على أن آراء الأغلبية من الخبراء سيكون له قدراً أكبر من الصحة والثقة من مجرد الرأي الفردي.
8. في هذا الأسلوب يمكن الحصول على معلومات متاحة لباقي الخبراء بشأن بعض المشكلات التي قد يكون من الصعب استشراف مستقبلها.
9. يتميز الأسلوب بإخفاء هوية المشاركين وبملاحظات التدبر وبالتحليل، ويختصر المسافات والوقت والتكلفة ويؤدي إلى نتائج جيدة تعكسها وجهات النظر حول موضوع ما(8).
10. ويمتاز الأسلوب بأنه يفترض أن الرأي الجماعي أفضل من محصلة الآراء الفردية وهو يقوم على استراتيجية استقلالية آراء الخبراء(9).
11. تخفيف الضغوط التي يتعرض لها أعضاء اللجان التقليدية من أجل التنازل عن موافقتهم أو تأييد أحدهم.
12. تفادي الآثار السلبية المترتبة على المواجهات التي تحدث داخل اللجان (عدم الكشف عن هوية الأعضاء إلا بعد التوصل للحكم النهائي) (10).

المراجع:
1. موريزيو بولونيني (2001)، الديمقراطية الإلكترونية. طريقة دلفي وصنع السياسات العامة (باللغة الإيطالية)، روما: كاروتشي للنشر، ISBN 8843020358
2. شوقي ناجي جواد، المرجع المتكامل في إدارة الأعمال، مكتبة المنهل، 2011.
3. سيف الاسلام علي مطر، اسلوب دلفاي، واستخدامه في ميدان التعليم، جامعة عين شمس، 1995.
4. ستار روكسان هلتز وموراي توروف (1978)، أمة الشبكة: التواصل الإنساني عن طريق الكمبيوتر، أديسون -ويسلي، ISBN 9780262082198
5. جين رو وجورج رايت (2001): آراء الخبراء في التوقع. دور تقنية دلفي. في: سكوت ارمسترونغ (محرر): مبادئ التوقع: كتيب من الباحثين والممارسين، بوسطن: كلوير للنشر الأكاديمي.
6. https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9_%D8%AF%D9%84%D9%81%D9%8A
7. https://ar.wikipedia.org
8. أبو زينه، تيسير، استخدام أسلوب دلفاي في تقدير الحاجات للتدريب المهني والتقني، المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية، 2006.
9. الجهني، محمد فالح، تطبيق افتراضي لأسلوب دلفاي في الدراسات المستقبلية، مجلة المعرفة، 2009.
10. https://hrdiscussion.com/hr13579.html

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“وجبة ….. إبداع وابتكار (67) ” حاجة المنظمة للادارة الابداعية – 28 “

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم د. أنيس رزوق، مستشار تخطيط استراتيجية الجودة والتميز، مقيم معتمد في …