3,5 مليون رأس حجم الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي 2020

85,7% منها ضأن وماعز
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة 19 إبريل 2021

بلغ إجمالي حجم الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 2020 حوالي 3 ملايين و515 ألفاً و281 رأساً من الضأن والماعز والإبل والأبقار وفقاً للتقرير الإحصائي لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.
وأوضح التقرير أن إجمالي عدد حيازات الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي بلغ عام 2020 حوالي 25,087 حيازة، تتركز معظمها في منطقة العين بنسبة 61.6% من إجمالي عدد حيازات الإمارة ليصل عددها إلى نحو 15,462 حيازة، في حين استحوذت منطقة أبوظبي على 20.6% من إجمالي الحيازات بعدد 5,183 حيازة، ثم منطقة الظفرة بنسبة 17.7% وعدد 4,442 حيازة.
واستحوذ الضأن والماعز على النسبة الأكبر من إجمالي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي ليصل عددها إلى 3 ملايين و13 الفاً و262 رأس بنسبة تصل إلى 85,7 % من إجمالي حجم الثروة الحيوانية، فيما بلغ عدد رؤوس الإبل حوالي 444 ألف و743 رأس، وبلغ عدد رؤوس الأبقار نحو 57 ألف و276 رأس.
وسلط التقرير الإحصائي الضوء على منظومة الخدمات البيطرية التي توفرها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لمربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، حيث تقدم الهيئة خدمات متكاملة لتعزيز منظومة الأمن الحيوي وتنمية الثروة الحيوانية من خلال عدد 2 مستشفى مركزي و20 عيادة بيطرية موزعة في مختلف مناطق أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، وتقدم الخدمات العلاجية والاستشارات من خلال بيطريين متخصصين، وبلغ إجمالي عدد الحالات العلاجية التي قدمتها المستشفيات والعيادات البيطرية خلال عام 2020 حوالي 667 ألف و14 حالة علاجية لأنواع مختلفة من الثروة الحيوانية نصفها تقريباً في منطقة العين بواقع 373 ألف 262 حالة علاجية، مقابل 155 ألف 892 حالة علاجية في أبوظبي و137 ألف 858 حالة علاجية في منطقة الظفرة.
وتعمل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على الارتقاء بقطاع الإنتاج الحيواني باعتباره رافداً مهما للأمن الغذائي بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي وترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي في الإمارة، وتسعى الهيئة إلى تمكين المربين والعاملين في مجال الإنتاج الحيواني على الصعيدين التجاري والخاص بهدف تنمية قطاع الثروة الحيوانية والارتقاء بعملية التربية ورفع كفاءة الإنتاج وتعظيم مساهمة المنتجات الحيوانية في الاستهلاك المحلي، وتحث الهيئة مربي الثروة الحيوانية على الاستفادة من الخدمات والبرامج التي تقدمها لتنمية الثروة الحيوانية في عزبهم ومزارعهم، حيث يتم تقديم خدمات فحص وعلاج الحيوانات وفحص الحمل وتقييم خصوبة الذكور وإجراء تحليل مخبري بالإضافة إلى برامج التحصين وخدمات رش الحيوانات بالمبيدات الحشرية لمكافحة الطفيليات، حيث تتوفر هذه الخدمات وغيرها من خلال المستشفيات والعيادات البيطرية التابعة للهيئة والموزعة على مختلف مناطق إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الزيارات التي تقوم بها الفرق البيطرية للعزب والمزارع لتعزيز منظومة الأمن الحيوي وتحقيق استدامة قطاع الثروة الحيوانية.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي تستعين بالأقمار الاصطناعية لتتبّع ثلاث سلاحف بعد إطلاقها في موائلها الطبيعية

ضمن برنامج إطلاق السلاحف في أبوظبي شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 6 يوليو 2021 …