مجموعة الإمارات للبيئة البحرية وبروكتر آند جامبل تفتتحان غابة القرم في دبي

•تم افتتاح غابات القرم ذاتية الاستدامة بنسبة 100% بحضور ممثل عن وزارة التغير المناخي والبيئة
•مبادرة استثنائية للاحتفال بمساعي الإمارات لتحقيق الاستدامة وتجسد دور القطاع الخاص بما يتماشى مع خطة دبي الحضرية 2040.
•استخدام تقنية بلوكتشين لضمان عمليات التتبع والمساءلة
•غابة القرم في دبي هي الأولى ضمن مجموعة من المبادرات في إطار حملة #ForestsForGood
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 أبريل 2021

أعلنت بروكتر آند جامبل اليوم، عن افتتاح مشروع غابة القرم في دبي بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية (EMEG) التي أشرفت على عملية زرع الأشجار، خلال حفل إطار خاص جرى تنظيمه أمس. ويأتي هذا المشروع في إطار جهود الشركتين المستمرة، لتسريع التزامهما بالاستدامة، واحتفاء بيوم الأمم المتحدة العالمي للغابات. وتعتبر غابة القرم في دبي، أول غابة من أشجار القرم، تتم زراعتها في الصحراء، كخطوة مشتركة نحو استعادة الأرض عبر إنشاء غابة في الساحل الصحراوي للإمارات، في محمية جبل علي للحياة الفطرية.
وتقع الغابة المستحدثة على ساحل دبي، بالقرب من منطقة مرسى دبي الشهيرة، وتمتد على مساحة شاسعة حيث تتضمن مجموعة واسعة من الشعاب المرجانية والقرم وأحواض الأعشاب البحرية والنجيل البحري، بالإضافة إلى شاطئ طبيعي. وتعتبر محمية جبل علي للحياة الفطرية، التي تضم مشروع غابة القرم في دبي من أهم المساحات البيئية العالمية، وهي محمية معتمدة ضمن شبكة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، ومدرجة على قائمة “رامسار” للأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية، تديرها مجموعة الإمارات للبيئة البحرية .(EMEG) وتأتي هذه المبادرة بالتماشي مع “الخطة الحضرية الرئيسية لدبي 2040” التي تستشرف مستقبلاً شاملاً للتنمية الحضرية المستدامة في المدينة.

وتعليقاً على الافتتاح، قال الرائد علي صقر السويدي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للبيئة البحرية (EMEG): “يسعدنا الإعلان عن هذه المبادرة الاستثنائية مع شركة بروكتر آند جامبل، وذلك في إطار سعينا المتواصل لتعزيز أطر التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية لرفع مستوى الوعي البيئي لدى مختلف أفراد وفئات المجتمع وتحسين أنماط السلوك تجاه مواردنا البيئية. ويجسد هذا التعاون رؤيتنا الهادفة للمحافظة على البيئة عبر جميع استراتيجياتنا وخططنا، حيث نعتقد بأهمية العناية بالطبيعة لحل مجموعة من التحديات المسببة للتغير المناخي حول العالم. ويتمثل الهدف من إنشاء غابة القرم في دبي، في دعم الجهود المخصصة لخفض البصمة الكربونية للإمارة، عبر توسيع المساحات الخضراء، بالتماشي مع “الخطة الحضرية الرئيسية لدبي 2040″، لضمان استدامة الموارد الطبيعية، واستشراف مستقبل أكثر إشراقاً لنا ولأجيالنا القادمة وتعزيز رفاهية السكان في الإمارة. كما يهدف هذا المشروع إلى حماية مجموعة واسعة من فصائل الحيوانات والحفاظ على التنوع البيئي”.
وتعتبر جهود بروكتر آند جامبل لتسريع التزامها بالاستدامة البيئية مكوناً حاسماً في استراتيجية النمو الخاصة بالشركة، مع التركيز على الابتكار لتحسين حياة المستهلكين. وكانت العلامة قد أعلنت في فترة سابقة، عن التزامهابـ 2021 عمل خيري وإنساني خلال العام 2021 – في مبادرة هادفة لإلهام المجتمعات للتعاون والتماسك ونشر القيم والمبادئ الإنسانية حول العالم. وترتكز الحملة في هذا الإطار، على المبادرات الريادية من بروكتر آند جامبل لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتطوير المستدام ووضعها موضع التنفيذ، عبر حملة” المحبة أسلوب الريادة” Lead With Love ، وهي حملة مستمرة لمواجهة التحديات التي يشهدها العالم على مستوى القضايا الأكثر أهمية، مثل التأثير المجتمعي والاستدامة البيئية.

ومن جهته، قال عمر الشناوي، الرئيس التنفيذي لشركة بروكتر آند جامبل في الشرق الأوسط وشرق وغرب إفريقيا وأسواق التصدير العامة: “يسعدنا التوجه بالشكر للرائد علي السويدي وفريق العمل في مجموعة الإمارات للبيئة البحرية على الجهود التي بذلوها لإنجاح هذا المشروع، ويشرفنا التعاون معهم في إطلاق هذه المبادرة. ويعتبر مشروع غابة القرم في دبي من أهم مبادرتنا البيئية، التي ترى النور في الإمارات العربية المتحدة، والمشروع الأول في إطار مبادراتForestForGood ، التي نأمل أن تلقى نجاحاً استثنائياً في جميع أنحاء العالم. وتشتهر بروكتر آند جامبل بإطلاقها عدد من المبادرات البيئية، لدعم الجهود الهادفة لحماية الطبيعة وتحسينها واستعادتها في جميع أنحاء العالم. وتركز هذه الحملة في منطقة الشرق الأوسط، على فكرة استعادة الطبيعة، الأمر الذي يكتسب أهمية استثنائية في هذه المنطقة الصحراوية. وتتماشى هذه الخطوة مع الخطة الحضرية الرئيسية لدبي 2040، الهادفة لمضاعفة المساحات الخضراء وتوفير بيئة صحية للمواطنين والمقيمين والزوار بما يجسد دور القطاع الخاص فى الشراكة الفاعلة مع توجهات ورؤية الدولة”.

وسيتم استثمار هذه المنطقة المحاذية لمياه البحر، لزراعة القرم، والتي تعتبر أكثر أنواع الأشجار صديقة للبيئة، حيث تعيش على المياه المالحة دون الحاجة للري، ما يعني الاقتصاد في استهلاك كميات المياه الهائلة، والمستخدمة لري الأشجار والنباتات المتنوعة. كما تتميز بقدرتها على عزل الكربون، بمعدل ثلاثة إلى خمسة أضعاف، مقارنة بقدرات العزل والتخزين في الغابات التي تحتوي أنواع أخرى من الأشجار. كما تسهم غابات القرم في المحافظة على البيئة عبر حماية الخط الساحلي من التآكل، ناهيك عن دورها في ضمان استمرارية التنوع البيولوجي، حيث تعتبر موئلاً لقسم كبير من أنواع الأسماك الاستوائية والتي تفضل وضع بيوضها بين أشجار القرم. وتعتزم شركة بروكتر آند جامبل زراعة أشجار جديدة من فصيلة القرم في محمية جبل علي، والالتزام برعاية القرم الأقدم (بعمر 4 أو 5 سنوات) لتعزيز إمكانيات عزل الكربون وتعويضه مستقبلاً. وتعتبر غابة القرم في دبي، الخطوة الأولى في رحلة بيئية مستمرة تستشرف مستقبل أكثر استدامة.
وكانت بروكتر آند جامبل قد عقدت في إطار هذه المبادرة، اتفاقية تعاون مع شركة EcoMatcher ومقرها هونغ كونغ، لمتابعة التقدم عبر المراحل المختلفة لهذه المبادرة، على منصتها التكنولوجية. وستشهد هذه الشراكة، استخدام تقنية بلوتشين لضمان إمكانية تتبع أحوال الغابة والأشجار التي تنمو فيها، لتمكين المشاركين من متابعة نمو الأشجار التي قاموا بغرسها عبر موقع EcoMatcher الإلكتروني، بما يتماشى مع مهمة بروكتر آند جامبل لضمان النمو المستدام والمساءلة.
وتتماشى مبادرة الغابات مع أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 لتحقيق بيئة مستدامة، وتعتبر الأحدث في سلسلة من المبادرات البيئية المبتكرة التي تطلقها بروكتر آند جامبل كقوة للخير. وتلتزم العلامة بحلول عام 2030، بإحداث فرق على مستوى البصمة البيئية، مع الوصول إلى هدفها الأساسي والمتمثل بتسجيل صفر انبعاثات من الكربون خلال هذا العقد.

حول مجموعة الإمارات للبيئة البحرية (EMEG)
مجموعة الإمارات للبيئة البحرية (EMEG) هي منظمة غير ربحية مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة . أنشئت في 1996 تحت رعاية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم وقيادة علي صقر سلطان السويدي، المتخصصة في التعامل مع مختلف القضايا البيئية. ويتمثل هدف المجموعة في حماية التنوع البيولوجي في الدولة. ويتم استخدام هذه المحمية الساحلية على الحدود الغربية لإمارة دبي، كقاعدة لتطوير وتنظيم المخيمات التربوية للمدارس والمجتمع ومجموعات الشركات، في لفتة هادفة لزيادة الوعي وتسليط الضوء على مختلف التهديدات التي تواجهها البيئة.

نبذة عن بروكتر آند جامبل
تلامس شركة بروكتر أند جامبل وتحسّن حياة أكثر من 5 مليار شخص حول العالم من خلال مجموعة العلامات التجارية ذات الجودة العالية والموثوقة. وتعتبر مبادرات المساواة والإدماج ودعم المجتمعات وحماية الكوكب جزء لا يتجزأ من أعمالنا، ونؤمن أن المنتجات التي نبتكرها والتأثير الإيجابي الذي يمكن أن تحدثه علاماتنا التجارية، يساهم في دعمنا لتحمل مسؤوليتنا لجعل العالم أفضل. وتتضمن العلامات التجارية الريادية للشركة كل من: Always®, Ambi Pur®, Ariel®, Bounty®, Charmin®, Crest®, Dawn®, Downy®, Duracell®, Fairy®, Febreze®, Gain®, Gillette®, Head & Shoulders®, Lenor®, Olay®, Oral-B®, Pampers®, Pantene®, SK-II®, Tide®, Vicks®, Wella® and Whisper®. وتنتشر عمليات الشركة في أكثر من 70 بلد حول العالم. ويعد مقر الشركة بدبى بدولة الامارات العربية المتحدة ادارة اقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا، لمعرفة آخر الأخبار ومعلومات أكثر تفصيلاً حول بروكتر آند جامبل وعلاماتها التجارية، الرجاء زيارة WWW.PG.COM

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)