المدينة المستدامة تنضم إلى تعهد أمازون لتحييد انبعاثات الكربون

بمناسبة يوم الأرض
الالتزام بتحقيق أهداف اتفاقية باريس للأمم المتحدة قبل 10 سنوات من موعدها
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21أبريل 2021

بمناسبة يوم الأرض الموافق يوم 22 أبريل، انضمت المدينة المستدامة التي تُعدٍّ أول مجتمع مُستدام بالكامل في دبي إلى تعهد المناخ، وهو التزام عالمي بالوصول إلى حيادية الكربون بحلول العام 2040، وذلك قبل 10 سنوات من موعد تحقيق أهداف اتفاقية باريس. ويتماشى هذا الطموح مع هدف الشركة طويل المدى لتصدُّر الجهود العالمية نحو مستقبل خالٍ من كربون.
تم إطلاق تعهد المناخ في العام 2019 من قبل شركتي “أمازون” و”جلوبال أوبتيميزم”، وكان الهدف منه توحيد الشركات العالمية الرائدة في التوجه المستقبلي والالتزام الطموح والفعلي لمقاومة الآثار الضارة لتغير المناخ وعكس مسارها لمصلحة البيئة. وتعتبر المدينة المستدامة أول جهة في منطقة الشرق الأوسط تنضم إلى هذا التعهد العالمي.
وقال جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون: “منذ أقل من عامين، شاركت أمازون في تأسيس تعهد المناخ، ودعت الشركات الأخرى إلى الوصول إلى اتفاقية باريس للمناخ قبل 10 سنوات. اليوم، وقع على هذه الاتفاقية أكثر من 100 شركة تزيد إيراداتها السنوية العالمية على 1.4 تريليون دولار، ولديها أكثر من 5 ملايين موظف. ونحن فخورون للغاية بالوقوف مع الشركات الموقعة الآخرى لاستخدام مقاييسنا ومعاييرنا لبناء اقتصاد عالمي خالٍ من الكربون عبر الابتكار والقيام بتغيير حقيقي في عالم الأعمال”.
يوافق جميع الموقعين على تعهد المناخ على ثلاثة عناصر أساسية؛ الأول قياس انبعاثات غازات الدفيئة والإبلاغ عنها بصورة منتظمة، والثاني تنفيذ استراتيجيات إزالة الكربون عبر إجراء تغييرات حقيقية والتركيز على مزيد من الابتكار في قطاعات وأنشطة الأعمال، وأخيراً تحييد أي انبعاثات متبقية بتعويضات موثوقة وقابلة للقياس.
في العام 2020، تمكنت المدينة المستدامة من تحقيق “ايجابية الطاقة” في جميع المناطق العامة بالمدينة، إذ أنتجت 150٪ من إجمالي استهلاك الكهرباء من ألواح الطاقة الشمسية على أسطح مواقف السيارات.
يُذكر أن المدينة المستدامة دمجت ركائز الاستدامة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية لتمكنها من تحقيق هذه انخفاض في انبعاثات غازات الدفيئة، وهي مجهزة بالبنية التحتية المتكاملة اللازمة لدعم التحدي المناخي؛ مثل الزراعة العمودية، والطاقة المتجددة، وإعادة استخدام النفايات والمياه وتدويرها، واعتماد تقنيات النقل الكهربائي على نطاق واسع. ويعيش في المدينة حالياً نحو 3000 ساكن بمعدل إشغال 100٪.
بموجب التوقيع على تعهد المناخ، ترسل المدينة المستدامة رسالة مهمة بالتأكيد على التزامها الكامل بتحقيق حيادية الكربون في تصميم وتطوير مشاريعها المستقبلية.

نبذة عن المدينة المستدامة:
تعتبر المدينة المستدامة في دبي أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، والأسعد على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
وتعد المدينة المستدامة أيقونة متميزة في دبي، ويمثل المشروع حقبة جديدة في عالم العقارات، حيث تتم مراعاة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ودمجها بسلاسة على النحو الأمثل، لتوفر حياة متناغمة ومستدامة تنخفض فيها مستويات الانبعاثات الكربونية. وأتت المدينة المستدامة كنتيجة لرؤية تهدف إلى تسريع عملية الانتقال نحو مفهوم الاستدامة حيث تبرز نموذجًا معيشيًا ودليلاً عمليًا على هذا المفهوم المواكب لتطلعات المستقبل، لتكون معيارًا للحياة المستدامة.
وتشغل المدينة مساحة 46 هكتاراً في منطقة “دبي لاند”، وتوفر مجموعة من الخدمات والمرافق السكنية الخضراء من دون إحداث أي تأثير سلبي على البيئة.
وتقدم المدينة مفهومًا فريدًا يعيد تعريف الحياة المستدامة من خلال الوحدات السكنية الموفرة للطاقة، من دون أن يتحمل ساكنوها أي رسوم صيانة، بالاضافة الى معدل رسوم خدمات منخفض، وخدمات تعليمية ورعاية صحية مبنية على الممارسات الخضراء. كما وتوفر المدينة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والبدنية في الأماكن الداخلية وفي الهواء الطلق, و مزرعة حضرية، ومسجد يراعي أعلى المعايير البيئية ومركز للابتكار.
وفازت “المدينة المستدامة” بالعديد من الجوائز خلال حفل توزيع “جوائز العقارات الخليجية 2019” كان أبرزها جائزة “أسعد مجتمع سكني” للسنة الثالثة على التوالي؛ بالإضافة إلى جائزة “الفائز العام”؛ و”أفضل مشروع عقاري” (التطوير الرئيسي)؛ و”أفضل بحث عقاري”؛ و “أفضل مطور عقاري (التنمية المستدامة- البيئة ) في جائزة العقارات الخليجية 2019, كما وحصلت على جائزة الإمارات للطاقة 2017 عن فئة كفاءة الطاقة.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مجلس الإمارات للأبنية الخضراء يفتح باب التقدم للدورة السنوية العاشرة 2021

من “جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء” 2021 شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية …