برنامج الشيخ زايد لإطلاق الصقور يدخل عامه 27 بإطلاق 86 صقراً في سماء كازاخستان

تحت رعاية خليفة ومحمد بن زايد:
خلال السبع والعشرين الماضية عاماً أعاد البرنامج 2088 صقراً إلى الطبيعة، ليواصل تحقيق رؤية مؤسسه في الاستدامة البيئية وحماية التنوع البيولوجي والمحافظة على الأنواع الهامة في التراث الإنساني وتخفيف تأثير المخاطر التي تواجهها
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021

عاد برنامج الشيخ زايد لإطلاق الصقور هذا العام إلى كازخستان حيث أطلق 86 صقراً، من بينها 51 صقر شاهين و35 صقر حر، بعد دورة استثنائية له العام الماضي في أوزباكستان، مؤكداً بذلك استمرارية هذا الإرث الخالد للوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والذي أسس هذا البرنامج في عام 1995 ليستمر عطاؤه للطبيعة سنوياً دون انقطاع تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (رئيس الدولة، حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان (ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله)، وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة – أبوظبي التي تشرف على تنفيذ البرنامج بالاشتراك مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى المسؤول عن الجوانب الفنية والميدانية، ومستشفى أبوظبي للصقور الذي يتولى توفير الخدمات البيطرية.
وقد تم في هذه الدورة تزويد 11 صقراً بأجهزة تتبع متصلة بالأقمار الصناعية تعمل بالطاقة الشمسية لرصد معدلات البقاء والانتشار ومسارات الهجرة وجمع البيانات العلمية التي تساعد المختصين في دراساتهم للصقور المطلقة، بالإضافة إلى تطوير التقنيات التي يستخدمها البرنامج في إعادة التأهيل والتدريب والإطلاق.
وقد عبر المشرفون على البرنامج وجميع أفراد فريق التنسيق والعمليات الميدانية عن خالص شكرهم للسلطات الكازاخستانية المختصة التي ساهمت في التغلب على كل الصعوبات، وذلك بفضل التعاون والمشاركة الفعالة في التعامل مع الظروف الاستثنائية الناتجة عن انتشار الوباء العالمي لجائحة كرونا وتعقيدات الإجراءات الوقائية لاحتواء الوباء والصعوبات اللوجستية في جانب النقل الدولي والمحلي.
وقد ظل البرنامج يشجع سنوياً جميع الصقارين والمهتمين بالحياة البرية على المشاركة بالصقور البرية من نوعي الحر والشاهين ويحثهم على تسليمها إلى مستشفى أبوظبي للصقور بعد انتهاء موسم الصيد أو في أي وقت من السنة ليتم فحصها وتأهيلها وإطلاقها وفق النظم والبرتوكولات العلمية المتبعة لتعزيز الحياة البرية ودعم جهود المحافظة على الصقور في مواطنها الطبيعية.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

إطلاق أول جهاز تتبع لحيوان الضب في الأردن بمحمية فيفا الطبيعية

شبكة بيئة ابوظبي: الأردن، عمان، محمد العويمر، 29 يونيو 2021 أطلقت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة …