“مجموعة الرستماني” تقدم 10 ملايين درهم تعادل 10 ملايين وجبة لحملة “100 مليون وجبة”

تدعم الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة في شهر رمضان التي اقتربت من تحقيق هدفها النهائي
مروان الرستماني: المبادرات الإنسانية التي عودتنا القيادة الرشيدة على إطلاقها ترسخ لدولة الإمارات ريادتها وتميزها في مجال الإغاثة والعمل الإنساني
•مساهمات الأفراد والمؤسسات حققت 78% من هدف حملة 100 مليون وجبة في الأسبوع الأول على انطلاقها
•حملة 100 مليون وجبة تواصل فتح الباب لتبرعات مختلف فئات المجتمع والشركات من داخل الإمارات وخارجها
•10 ملايين درهم تساوي المكونات الغذائية الأساسية المطلوبة لإعداد 10 ملايين وجبة في المجتمعات ذات القدرة الشرائية المحدودة
•الموقع الإلكتروني والحساب المصرفي والرسائل النصية ومركز الاتصال أربع قنوات للمساهمة في حملة 100 مليون وجبة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة21 أبريل 2021

أعلنت مجموعة الرستماني التبرع بمبلغ 10 ملايين درهم تعادل 10 ملايين وجبة لحملة “100 مليون وجبة”، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة في العالم العربي وإفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية طيلة شهر رمضان.
وتوفر 10 ملايين درهم المكونات الغذائية الأساسية لإعداد 10 ملايين وجبة طعام وتوزيعها ضمن “حملة 100 مليون وجبة” في المجتمعات الأقل دخلاً ذات القدرة الشرائية المنخفضة ضمن الدول الثلاثين التي تغطيها الحملة من أجل تقديم الدعم الغذائي لمستحقيه في تلك المجتمعات طيلة شهر رمضان المبارك.
وتهدف حملة “100 مليون وجبة” التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، فإنها تتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام ومجموعة من المؤسسات الخيرية والإنسانية، إلى توفير طرود غذائية لإطعام ملايين الجوعى وتوفير شبكة دعم غذائي لهم تكرس قيم التضامن الإنساني التي تمثلها دولة الإمارات وترسخ ريادتها عالمياً في جهود العمل الإنساني والإغاثي الذي يلامح حياة المحتاجين ويحدث فارقاً ملموساً.

وأكد مروان عبد الله الرستماني رئيس مجلس إدارة مجموعة الرستماني أن مساهمة المجموعة في حملة 100 مليون وجبة تأتي ضمن التزامها الإنساني بالمشاركة في المبادرات الوطنية ذات الأهداف الخيرية التي يطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وآخرها هذه الحملة التي تستهدف مد يد العون والإغاثة وتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين في 30 دولة حول العالم، ترجمةً للقيم الرمضانية التي تحض على فعل الخير وإطعام الطعام في شهر الصيام.
وقال إن المبادرات الإنسانية التي عودتنا القيادة الرشيدة للدولة على إطلاقها ترسخ لدولة الإمارات ريادتها وتميزها في مجال الإغاثة والعمل الإنساني، مشيراً إلى أن المشاركة في هذه المبادرات هو أقل ما تستطيع “مجموعة الرستماني” تقديمه عرفاناً منها لدولتنا ولقيادتنا الرشيدة التي غرست في أهل الإمارات حب الخير والإحسان، ودعماً لريادة الدولة وصدارتها ضمن قائمة أكثر دول العالم عطاءً وإحساناً.
وأضاف أن المساهمة النقدية بقيمة 10 ملاين درهم التي قدمتها مجموعة الرستماني لحملة 100 مليون وجبة تأتي ضمن نهج المجموعة في الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية والإنسانية لدعم الفئات الأقل قدرة، وبما يترجم القيم الإنسانية لدولة الإمارات في العطاء والتراحم والتعاضد الإنساني.
خيارات للمساهمات
وتقدم حملة 100 مليون وجبة أربع قنوات معتمدة تسهل المشاركة في الحملة والتبرع لها من مختلف الفعاليات الاقتصادية والمجتمعية والأفراد والمؤسسات ومختلف مكونات مجتمع الأعمال وشركات القطاع الخاص من داخل الدولة وخارجها لدعم المحتاجين.
وتفتح حملة “100 مليون وجبة” الباب للتبرع عبر قنوات الموقع الإلكتروني www.100millionmeals.ae ، والتحويل المصرفي لحساب حملة 100 مليون وجبة في “بنك دبي الإسلامي”، ورقمه: (AE08 0240 0015 2097 7815 201)، أو من خلال الرسائل النصية القصيرة (SMS) عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني وذلك لمستخدمي شبكتي “دو” و”اتصالات” داخل دولة الإمارات، وكذلك تتيح الحملة إمكانية التبرع بالتواصل مباشرة مع فريق الحملة في مركز الاتصال على الرقم المجاني 8004999 أو البريد الإلكتروني: info@100MillionMeals.ae
ثلاثون دولة
وتشمل الدول الثلاثون التي تغطيها حملة 100 مليون وجبة في رمضان بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والإنسانية كلاً من الصومال والسودان ومصر وأنغولا وغانا وأوغندا ولبنان والعراق واليمن وتونس والأردن وسيراليون وباكستان والهند وفلسطين وكينيا وبنجلاديش وأثيوبيا وتنزانيا وبروندي وبنين وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان وأوزبكستان وأفغانستان والسنغال ونيبال والبرازيل وكوسوفو.
مجموعة الرستماني
وتُعد مجموعة شركات الرستماني واحدة من أكبر وأقدم الشركات الكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث تأسست عام 1957 واستمرت المجموعة في النمو بثبات وبقوة عبر الخمسين عاما الأخيرة مع محافظتها على مبادئ الالتزام والرعاية والرؤية جنباً إلى جنب مع المسؤولية المؤسسية تجاه المجتمع. وتوظف المجموعة أكثر من 2000 موظف في دولة الإمارات من 35 جنسية يساهمون في تحقق قيم التنوع والتعددية الثقافية في بيئة العمل التي توفرها لكوادرها.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

دولة الإمارات ليست كياناً سياسياً واقتصادياً فقط وإنما كيان حضاري وإنساني ومنارة للأمل في المنطقة

ترأس اجتماع مجلس الأمناء واحتفى برواد العطاء وكبار المتبرعين لحملة 100 مليون وجبة محمد بن …