لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات تدشن مبادرة “الحالمون الأوائل”

بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب
●يشارك الجمهور من خلالها قصص ”الحالمون الأوائل” الذين ساهموا في صياغة ملامح دولة الإمارات
●الدعوة تشمل كلّ من يعتبر دولة الإمارات وطنًا له
●ستعرض القصص المشاركة في احتفالات عام الخمسين وعلى المنصّات الرقمية الخاصة بها
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي، 25 أبريل2021

أعلنت لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، اليوم، إطلاق مبادرة “الحالمون الأوائل”، وهي مبادرة تدعوان من خلالها جميع المواطنين والمقيمين إلى مشاركة قصص الشخصيات التي ساهمت على مر السنين أو تلك التي لا تزال تساهم في تشكيل ملامح حاضر دولة الإمارات. وتنطلق المبادرة في 25 أبريل الجاري وحتى 30 يونيو 2021، ونستعرض خلالها قصص الشخصيات التي كان لها التأثير الأكبر على مسيرة دولة الإمارات خلال الأعوام الـ 50 الأولى منذ تأسيسها. وستركز الإصدارات اللاحقة من المبادرة على آمال وطموحات الحالمين الحاليين والمستقبليين، ونحن نبدأ خطواتنا الأولى في رحلتنا نحو الخمسين عامًا القادمة.
ومع انطلاقها، تشجع المبادرة جميع أفراد المجتمع الإماراتي على إجراء مقابلات مع “الحالمون الأوائل” من عائلاتهم الخاصة، وتسجيل ومشاركة قصص هؤلاء الأفراد الذين ساهمت تطلعاتهم واجتهاداتهم في بناء دولة الإمارات التي نعيش حاضرها اليوم. وعلى مدار العام، ستتم مشاركة قصص “الحالمون الأوائل” والاحتفاء بها على القنوات الرقمية الخاصة بعام الخمسين، مما يسمح للمجتمعات في جميع أنحاء الإمارات السبع التعرّف على مساهماتهم وتكريمها. وستشكّل القصص أيضًا مصدر إلهام لاحتفالات اليوم الوطني الخمسين القادم.
وتعليقًا على إعلان المبادرة، قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب وعضو لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات: “نحن شعب يحلم وينجز، بداية من الحالمون الأوائل الذين ساهموا في بناء دولتنا ووضع أساسها المتين، مرورًا بحالمي اليوم ممن يعملون بلا كلل لتحقيق أحلامهم، وحتى حالمي الغد، ويمثلهم شبابنا، الذين سيقودون دولتنا يومًا ما في رحلتها نحو المستقبل”.

وأضافت معاليها: “مع الاحتفال بالخمسين، نستلهم من قصص هؤلاء الحالمين ونأمل من خلال “سلسلة الحالمين” توضيح أسماء وملامح الشخصيات التي ساهمت طموحاتها في كتابة قصّة نجاح دولة الإمارات. وهؤلاء الحالمون موجودون في كل أسرة؛ وسيساعدنا الاستماع إلى قصصهم على فهم ما تطلّبه الأمر للوصول إلى ما نحن عليه اليوم، كما سيسمح لنا بالتعرّف على مساهماتهم والاحتفاء بها بينما نستعد لرحلتنا نحو المستقبل”.
ومن جانبه، قال سعادة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب: “تعتبر هذه المبادرة فرصة مثالية للشباب للتعرف على قصص الأبطال المساهمين في بناء الدولة وفي جميع مراحل تطورها، ومشاركة الشباب في نقل هذه القصص أمر ضروري للغاية كونها تمكنهم من فهم الخمسين عاماً الماضية وتحفزهم على تشكيل الخمسين عاماً القادمة. هدفنا هو تكوين سجل مكتوب يتضمن آلاف القصص لمن عايشوا مرحلة تأسيس الدولة ومراحل بناءها وصولاً إلى ما نحن فيه اليوم من تقدم ورخاء ليكونوا قدوة لشبابنا اليوم في العمل والمثابرة من أجل الوصول إلى تحقيق أهداف دولتنا في التطور والريادة في المجالات كافة.”

وأضاف سعادته:” يشكل شهر رمضان الفضيل فرصة مثالية من أجل استكشاف هذه القصص، ولذلك ندعو جميع الشباب في دولة الإمارات من كافة الجنسيات والثقافات والأديان للاستفادة من أوقاتهم التي يقضونها مع عائلاتهم لمعرفة قصص الحالمين الأوائل والمساهمة في نقلها وسردها وفق أسلوب إبداعي ومبتكر يواكب المعايير التي حددها دليل المشاركة المتكامل الخاص بالمبادرة المتاح على الموقع الإلكتروني الخاص بها.”
جميع أفراد المجتمع مدعوون لإرسال قصص الابطال في عائلاتهم ودعمها بالصور أو مقاطع الفيديو من خلال زيارة www.UAEyearof.ae. حيث تم تصميم مجموعة أدوات “الحالمون الأوائل” يمكن تحميلها من الموقع، والتي ستساعد على توفير الإلهام، وتقديم النصائح العملية، مع دليل عملي خطوة بخطوة حول كيفية التقاط القصص ومشاركتها.
وفي وقت سابق من هذا العام، أعلن صاحب السّمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حفظه الله، تسمية العام 2021 بـ “عام الخمسين”، وذلك احتفالًا بالذكرى الـ 50 على تأسيس دولة الإمارات في عام 1971. حيث يستمر “عام الخمسين” من 6 أبريل 2021 وحتى 31 مارس 2022، وذلك بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمعرض إكسبو 2020.
للمزيد من المعلومات حول ” الحالمون الأوائل” ومبادرات الاحتفال بعام الخمسين يمكنكم زيارة الموقع www.UAEyearof.ae.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مشروع “مهنة” يفوز بالمركز الأول في “معسكر التدريب المكثّف” لمواجهة تحدي بطالة الشباب بالمنطقة العربية

•جرى تنظيم تحدي الـ100 مليون نجم متألق ضمن “معسكر التدريب المكثف للريادة في الابتكار من …