معيار مبادرة التقارير الإسلامية

شبكة بيئة ابوظبي: لندن، المملكة المتحدة 18 ابريل 2016
حول مبادرة التقارير الإسلامية IRI
معيار جديد لتقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات بالشرق الأوسط

إن انتهاج المسؤولية الاجتماعية للشركات ونشر تقارير عنها يضيف قيمة كبيرة على مستويات عدة؛ فهي تزود المؤسسة برؤية عميقة حول كيفية تحسين الاستراتيجية والأداء، كما تساعد المساهمين في فهم الإجراءات التي تتخذها المؤسسة بشكل أفضل، فضلاً عن التأكيد على أن المؤسسة تدار بطريقة مستدامة. وفي هذا الصدد يقول الدكتور دان إيلفرز، العضو المنتدب لشركة إي إم جي ورئيس مجلس إدارة المجلس الاستشاري بمبادرة التقارير الإسلامية:
“تتمتع منطقة الخليج بقدرات استثنائية تجعلها قادرة على أن تحتل الصدارة عالميًا في المسؤولية الاجتماعية والمؤسسية، كما أنها مصدر إلهام للبلاد الأخرى لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، وفي نفس الوقت إيجاد مجتمعات راسخة تسع الجميع في بيئة مزدهرة. وتطمح مبادرة التقارير الإسلامية أن تكون معيار التقارير الأول الذي يتوافق مع مبادئ وقيم الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بتقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات. إننا على يقين من أن مبادرة التقارير الإسلامية قادرة على ترك بصمة واضحة في مجال الاستدامة على مستوى الشركات والمؤسسات”
هذا وقد ساهمت شركة إي إم جي في مشروعات بالشرق الأوسط على مدار أكثر من عقد مضى، وقد توصلت الشركة المتخصصة في مجال الاستشارات من خلال مناقشاتها مع الخبراء والممارسين على المستوى المحلي إلى وجود حاجة إلى إيجاد معيار للتقارير معترف به على الصعيد الدولي يشمل في طياته ممارسات العمل المتوافقة مع القيم الإسلامية والتي من شأنها المساهمة في الأداء المسؤول. والنتيجة؟ – معيار مبادرة التقارير الإسلامية؛ وهو إطار عمل مختص بتقارير المسؤولية الاجتماعية والاستدامة للشركات حيث يمكن استخدامه من قبل المؤسسات التي تعمل وفقًا للقيم الإسلامية

المسؤولية الاجتماعية للشركات في الشرق الأوسط
هناك إقرار على نطاق واسع بالقدرات الاستثنائية التي تتمتع بها المنطقة لتحقيق مثلث النجاح؛ العنصر البشري، والكوكب الذي نعيش عليه، والأرباح. فمدينة مصدر بإمارة أبوظبي ومدينة مروج بجدة أكبر دليل على القدرات المتأصلة في منطقة الشرق الأوسط لتجاوز كل الحدود، وهذه الطاقة هي التي تجعلنا ننظر بعين الاعتبار إلى منطقة الشرق الأوسط عند التفكير في أمور التنمية المستدامة. وهذا مشتق جزئيًا، من مبادئ وقيم الإسلام. فإحدى القيم الملائمة في هذا الصدد بشكل خاص هي صفة الخيرية؛ وهي من الممارسات المتأصلة سواءً على مستوى الأفراد أو الشركات وتنطوي على المساعدة في تجاوز التحديات البيئية والمجتمعية. وهناك أيضًا قيمة ثانية تتعلق بالتمويل الإسلامي، المتوافق مع القيم الإسلامية، حيث تقدم خارطة نحو الاستثمار المسؤول. وبناءً عليه، فإن ثقافة الكرم والمسؤولية متأصلة بالفعل وهي بمثابة نقطة الانطلاق نحو المسؤولية الاجتماعية للشركات، فصفة الكرم ترتبط بالإنفاق المسؤول للأرباح في حين تتعلق صفة المسؤولية بتحقيق الأرباح بمسؤولية

إن الرسالة التي تبعث بها مبادرة التقارير الإسلامية هي إقرار وتأكيد على العلاقة الوطيدة بين الخيرية والاستثمار المسؤول والمسؤولية الاجتماعية للشركات. فالمبادرة ترى أن العناصر السابقة تشترك في أهداف متشابهة تنطوي جميعها على التنمية البيئية والمجتمعية المستدامة. كما أن استخدامها استراتيجيا يضمن أن التنمية التي تتحقق من صفة الخيرية، مثل تسهيل الوصول إلى تعليم عالي الجودة، تعود بالنفع على المؤسسة حيث سيتوفر لها كوادر على قدر عالٍ من التعليم والموهبة. وعليه، فإنه من المنطقي للغاية أن نرى المسؤولية الاجتماعية للشركات على أنها استثمار طويل الأجل. وكما قال بيتر باكير، رئيس المجلس العالمي للأعمال التجارية من أجل التنمية المستدامة “لن تنجح شركة تعمل في مجتمع فاشل”
إن تقديم تقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات وسيلة فعالة لتقييم مستوى التقدم والتعريف به. كما أن استخدام إطار عمل يختص بتقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات بحيث يحدد العناصر المحلية لبيئة العمل ويشملها من شانه تعظيم الفرص
من المقرر أن تتضمن الأدوات الخاصة بالصناعة إطاراً عملياً لقياس آثار مشاريع المسؤولية الاجتماعية للشركات وإعداد التقارير بشأنها؛ هذا إضافة إلى الدعم المستمر والتدريب والاعتماد ومشاركة المعارف بشأن التنمية الاستراتيجية لمشاريع المسؤولية الاجتماعية للشركات، بما في ذلك المساعدة في إنشاء برنامج ومكتب مكرس لخدمة المسؤولية الاجتماعية للشركات حسب الاقتضاء
ومن خلال ربط الأداء بمجموعة تقارير مثبتة، فإن المؤسسات التي تقوم بإعداد تقارير مبادرة التقارير الإسلامية ستحظى بفهم واسع للتقدم الذي تحققه في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات والعمل الخيري وأعمالها عموماً. ويمكن إثبات ذلك للزبائن والعملاء والمساهمين والموظفين وأصحاب المصلحة الآخرين، حسبما يلزم

معيار مبادرة التقارير الإسلامية
إن مبادرة التقارير الإسلامية عبارة عن مؤسسة غير ربحية مقرها الإمارات العربية المتحدة، وقد أنشأت بهدف دعم وتسهيل تقارير مثلث النجاح ومن ثم فإنها آلية لتنمية وزيادة الأعمال بما يتفق مع القيم الإسلامية. ومن المتوقع أن تنتهجها الحكومات والمؤسسات والمنظمات غير الربحية التي تعمل في أو من ما يزيد عن 50 دولة من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
وسوف يقدم معيار مبادرة التقارير الإسلامية مقاييس وطرقًا من شأنها القياس وتقديم التقارير بفاعلية لجميع الجوانب ذات الصلة بمثلث النجاح، مع التركيز بشكل خاص على الاستثمارات قصيرة وطويلة الأجل في المجالات التالية
مدونة السلوك الإسلامية في مجال المسؤولية الاجتماعية
تقديم الخدمات الصحية ودعمها
الاستثمارات المجتمعية
إشراك الشباب
تمكين القوى العاملة المحلية
تطوير مهارات العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ونقل المعرفة
مبادرة التقارير الإسلامية، بالتعاون مع أعضاءها، في حاجة إلى شركاء مؤهلين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وما حولها للمساعدة في قيادة هذه المبادرة وتطويرها بصورة أكبر
إيلفرز: “إننا ندعو كلاً من المؤسسات الحكومية للاشتراك معنا والمساعدة في دعم وتحفيز هذه المبادرة من خلال توفير القيادة والتوجيه؛ والمؤسسات لتقديم أفكار عملية وتجريب المبادرة، وكذلك المنظمات غير الربحية والمؤسسات التعليمية والأفراد لتقديم خبراتهم ودعمهم لضمان أن تلبي هذه المبادرة المتطلبات الحالية والمستقبلية”
“لقد تلقينا بالفعل دعمًا كبيرًا وشراكة من جهات حكومية وشركات ومؤسسات غير ربحية وجامعات من دول الخليج، وهو ما يؤكد القدرات غير المحدودة التي قد تنطوي عليها هذه المبادرة. الأساس موجود، والإمكانيات متوفرة، والوقت مثالي”

رسالة مبادرة التقارير الإسلامية
تتمثل رسالة مبادرة التقارير الإسلامية في أن تصبح تقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات ممارسة قياسية لدى كافة المؤسسات عبر جميع القطاعات مما يعزز الفرص الاقتصادية المسؤولة في العالم الإسلامي. ويوفر إطار تقارير المسؤولية الاجتماعية للشركات المنبثق عن مبادرة التقارير الإسلامية مقاييس وطرق شاملة تمكن من قياس بفعالية الجوانب المختلفة لخط القاعدة الثلاثي وإعداد التقارير بشأنها، مثل:
مدونة السلوك الإسلامية في مجال المسؤولية الاجتماعية
الاستثمارات الاجتماعية
إشراك الشباب
توطين القوة العاملة (ضمن إطار عالمي متعدد الثقافات)
تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة
تطوير مهارات العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) ونقل المعرفة
إرساء قيم أعمال طويلة الأمد
العمل الخيري المؤسسي
مقاييس المسؤولية البيئية
المساهمة الاقتصادية (مثل التوظيف المستدام)
ونحو ذلك

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مجموعة شلهوب تُحدد استراتيجية أعمالها المستدامة في السعودية

ضمن أحدث تقارير الاستدامة الخاصة بها المجموعة شكّلت لجنة استراتيجية الاستدامة التي تتمتع بخبرات متخصصة …