أبوظبي البحرية تنظّم خدمات وحجوزات منازيل القوارب في أبوظبي عبر بوابة رقمية مبتكرة

ثلاثة منازيل جديدة ترفع العدد الإجمالي إلى 26 منزالاً وتضع أبوظبي بين أعلى مدن العالم من حيث عدد المنازيل العامة مقارنة بعدد الوسائل البحرية
شبكة بيئة أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة 26 أبريل 2021

أعلنت أبوظبي البحرية، التابعة لموانئ أبوظبي، عن إطلاق خدمة رقمية جديدة تتيح لمستخدمي القوارب الترفيهية والدراجات المائية تحديد مواقع وخدمات المنازيل العامة في الإمارة وسهولة حجزها والحصول على معلومات أساسية حولها عبر الموقع الإلكتروني admaritime.ae، مما يسهم في تقليل الازدحام خلال أوقات الذروة.
وتم تطوير هذا الموقع التفاعلي الجديد من قبل بوابة المقطع التي تعتبر الذراع الرقمي لموانئ أبوظبي، وسيسهم الموقع في تسهيل وصول الجمهور إلى منازيل القوارب التي تشرف “أبوظبي البحرية” عليها بشكل مباشر، وتقديم التفاصيل المتعلقة بالخدمات المتوفرة فيها، ما يساعد مستخدمي المرافق البحرية الترفيهية في الإمارة على إتمام الحجوزات والمدفوعات إلكترونياً من خلال أجهزة الحاسوب أو الهواتف الذكية ، إلى جانب تزويدهم بمعلومات أساسية عن مواقف السيارات وغيرها من الخدمات الإضافية التي سيتم إطلاقها خلال الفترة القادمة.

وبالتزامن مع إطلاق هذه الخدمة الرقمية الجديدة، قامت أبوظبي البحرية بافتتاح ثلاثة منازيل في مناطق الصدر والجزء الشمالي من جزيرة ياس والزاهية، والتي تعد جزءاً من المرحلة الأولى من مشاريعها التطويرية التي توفر للمجتمع البحري خدمات جديدة مثل المواقف الخاصة للسيارات والمقطورات.
كما ستقوم أبوظبي البحرية بتوسيع نطاق الخدمات التي يتم توفيرها ضمن منازيل القوارب في إطار المرحلة الثانية من المشاريع التطويرية لتشمل صيانة محركات القوارب وتأجير الدراجات المائية وافتتاح متاجر للمأكولات والمشروبات وغيرها من التسهيلات لتكون هذه المنازيل وجهات مثالية توفر تجربة متكاملة للمتعاملين، بالإضافة إلى ذلك فقد تم إدراج المنازيل الثلاثة في خدمة الحجوزات الرقمية الجديدة.
ومع افتتاح المنازيل الجديدة، يصل العدد الإجمالي للمنازيل في إمارة أبوظبي إلى 26 منزالاً متوفراً لاستخدام الجمهور، مما يضع أبوظبي ضمن قائمة أولى المدن العالمية من حيث توفر المنازيل بمعدل 485 قارباً لكل منزال، مقارنة بمدن أخرى مثل مدينة نيويورك بمعدل 1480 قارباً لكل منزال، وولاية فلوريدا بمعدل 445 قارباً لكل منزال، الأمر الذي يتيح لمحبي الفعاليات البحرية الترفيهية الاستفادة من المزايا الفريدة التي تضمن لهم وصولاً سهلاً وسريعاً إلى الممرات المائية على امتداد شواطئ الإمارة وبنية تحتية للمنازيل تضمن سلامة مستخدميها إلى جانب عدد من الخدمات الإضافية للجمهور.
ويعرض الموقع الإلكتروني لأبوظبي البحرية مواقع جميع المنازيل، ويوفر معلومات أساسية تتعلق بساعات العمل وأرقام التواصل مع المشغلين. وتتم إدارة بعض المنازيل من قبل القطاع الحكومي، في حين يُدار بعضها الآخر من قبل القطاع الخاص في الإمارة.

وأكد الكابتن سيف المهيري، مدير عام أبوظبي البحرية، التزام أبوظبي البحرية بجعل الإمارة مركزاً بحرياً رائداً من خلال تطبيق أفضل الممارسات ومعايير الصحة والسلامة والبيئة والجودة، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تأتي تماشياً مع حرص القيادة الرشيدة على تبني الحلول الرقمية في مجال إدارة أصول الممرات المائية في الإمارة وتعزيز البنى التحتية الرقمية.
وقال: “تشكل خدمة حجز منازيل القوارب الجديدة خطوة أولى على طريق رقمنة عملية الوصول إلى المنافذ المائية، والتي تهدف إلى تزويد مستخدمي المرافق البحرية الترفيهية في إمارة أبوظبي بالمزيد من الخيارات السهلة والآمنة لدخول مياه الإمارة عبر المنازيل الجديدة. كما أننا على ثقة تامة بأن إضافة منازيل القوارب الثلاثة الجديدة في مناطق الصدر والجانب الشمالي من جزيرة ياس والزاهية ستسهم في إحداث تغيير جذري في تجربة المتعاملين والمجتمع البحري في الإمارة بشكل عام”.
وأضاف: “تساعد هذه المرافق الجديدة في حماية الشواطئ والموائل البحرية المعرضة للخطر بسبب عمليات الإنزال العشوائية وغير المصرح بها، فضلاً عن توفير فرص مجزية لشركات القطاع الخاص التي تعمل في هذا المجال. كما أن تنظيم هذه العملية يعود بالفائدة على جميع أصحاب العلاقة الذين نتطلع إلى العمل معهم لإنجاز المزيد من أعمال تطوير البنى التحتية “.
وتدعو أبوظبي البحرية محبي الفعاليات البحرية الترفيهية إلى استخدام المنازيل المخصصة والمدرجة على البوابة الإلكترونية الجديدة عبر الموقع الالكتروني admaritime.ae عند إنزال قواربهم وذلك للاستفادة من خدماتها العديدة ذات المعايير العالمية، خصوصاً وأن استخدام المنازيل غير المصرح بها يعتبر ممارسة غير قانونية قد يعرض صاحبه للمخالفات الإدارية.
والجدير بالذكر أنه قد تم تأسيس “ابوظبي البحرية” في شهر يوليو عام 2020، لتتولى مهمة إدارة الممرات المائية والمنظومة البحرية في إمارة أبوظبي، بموجب اتفاقية التعاون الموقعة بين دائرة البلديات والنقل وموانئ أبوظبي، إحدى الشركات التابعة لـ”القابضة” (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوّع في إمارة أبوظبي.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

نسبة 90٪ من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات سعداء للغاية بالخدمات الحكومية

وفقًا لتقرير جديد صادر عن معهد سيركو شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة 19 …