هيئة تنمية المجتمع تزور “قرية سند” بالمدينة المستدامة

وفد رفيع من هيئة تنمية المجتمع يترأسه سعادة أحمد جلفار، يقوم بجولة في “قرية سند” التي تُعدُّ أول وأكبر مركز تأهيل وتعليم في العالم لفهم اضطرابات طيف التوحد
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أبريل 2021

زار وفد من هيئة تنمية المجتمع في دبي “قرية سند” بالمدينة المستدامة بدبي للتعرف على منهجية المركز المتكاملة التي تضع معياراً عالمياً جديداً لتأهيل أصحاب الهمم وتمكينهم من الإندماج في المجتمع وتحسين إمكاناتهم.
وقام الوفد الذي ترأسه سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع، بجولة في المنشأة التي تقع على مساحة 30 ألف متر مربع للتعرف عن قرب على مرافق المركز المختلفة ومشاهدة الأطفال الذين يستفيدون من منهجية المركز الشاملة والمتكاملة تجاه علاج وفهم اضرابات طيف التوحد والاضطرابات الأخرى ذات الصلة.
وشملت زيارة الوفد مرافق الإقامة ضمن المنطقة السكنية، والفصول الدراسية كاملة التجهيزات، والمرافق العلاجية التي يخضع فيها الأطفال إلى تقييم مستمر كجزء من منهجية الرعاية الطبية المتخصصة المتّبعة في قرية سند. وخلال الجولة، تحدث سعادة أحمد جلفار إلى المُعالجين والاختصاصيين واطلع منهم على آلية عملهم المشتركة وكيفية تعاونهم معاً في رصد التقدم المُحرز في مسيرة الطفل نحو الاستقلالية والاعتماد على النفس.
وأشاد وفد هيئة تنمية المجتمع بالجهود التي بذلتها قرية سند والمدينة المستدامة لتوفير المنشآت الافتراضية داخل القرية ومحاكاة الواقع؛ مثل المركز التجاري والعيادة ومركز محاكاة السفر، والتي تشكل جميعها عناصر حيوية في تمكين أطفال القرية من الاستعداد للانتقال إلى مرحلة جديدة والعودة إلى الاندماج بالمجتمع. كما تجول الوفد كذلك في الأراضي الخارجية التابعة لقرية سند كأماكن التمارين والملاعب والحدائق المجتمعية، إضافةً إلى القبب الزراعية التي تتيح للأطفال في قرية سند فرص التواصل مع الطبيعة.

وخلال جولته في القرية، أشاد سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع بالمرافق المتقدمة وبالنموذج التأهيلي المتكامل الذي تعتمده، مسخرة أحدث التقنيات والحلول المتناسبة مع مختلف مراحل العلاج ومع الاحتياجات الفردية المتباينة للأطفال. ونوه جلفار بالحرفية العالية التي تم اعتمادها في تطوير مرافق القرية والتي يمكنها أن تشكل مرجعاً ونموذجاً يحتذى به عالمياً. وقال: “يسعدنا كثيراً أن نرى هنا في قلب دبي مثل هذا المركز الكبير والمستدام الذي يساعد في تأهيل أصحاب الهمم للمشاركة والاندماج في المجتمع ويمهد
الطريق لهم لتحقيق الاستقلال الذاتي بما يتناسب مع قدراتهم، ومما لا شك فيه أن الهيئة ستعمل على طرح مبادرات مشتركة مع المركز لتوسيع الاستفادة من تجربته وتعزيز وصولها إلى عدد أكبر من موفري الخدمات والمستفيدين”.
من جانبه، قال المهندس فارس سعيد، رئيس مجلس إدارة دايموند ديفلوبرز: “تؤكد قرية سند على التزام المدينة المستدامة بدعم استراتيجية دبي الخاصة بدعم أصحاب الهمم والإسهام في تحقيق رؤية الإمارة. وبفضل التقدير والدعم الواسع من الجهات والهيئات الرفيعة مثل هيئة تنمية المجتمع، فإننا على أتمّ الثقة في أنه يمكننا مواصلة إسهامنا الإيجابي والفعال في هذه الرؤية الإنسانية والمستدامة.
وكان في استقبال الوفد لدى وصوله المهندس فارس سعيد ورؤساء الأقسام والدوائر في قرية سند.
كما زار الوفد المدينة المستدامة للاطلاع أكثر وفهم المزيد عن مفاهيم التصميم الأخضر والذكي للمدينة الذي يراعي أعلى معايير الاستدامة الاجتماعية، البيئية، والاقتصادية.

نبذة عن المدينة المستدامة:
تعتبر المدينة المستدامة في دبي أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، والأسعد على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
وتعد المدينة المستدامة أيقونة متميزة في دبي، ويمثل المشروع حقبة جديدة في عالم العقارات، حيث تتم مراعاة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ودمجها بسلاسة على النحو الأمثل، لتوفر حياة متناغمة ومستدامة تنخفض فيها مستويات الانبعاثات الكربونية. وأتت المدينة المستدامة كنتيجة لرؤية تهدف إلى تسريع عملية الانتقال نحو مفهوم الاستدامة حيث تبرز نموذجًا معيشيًا ودليلاً عمليًا على هذا المفهوم المواكب لتطلعات المستقبل، لتكون معيارًا للحياة المستدامة.
وتشغل المدينة مساحة 46 هكتاراً في منطقة “دبي لاند”، وتوفر مجموعة من الخدمات والمرافق السكنية الخضراء من دون إحداث أي تأثير سلبي على البيئة.
وتقدم المدينة مفهومًا فريدًا يعيد تعريف الحياة المستدامة من خلال الوحدات السكنية الموفرة للطاقة، من دون أن يتحمل ساكنوها أي رسوم صيانة، بالاضافة الى معدل رسوم خدمات منخفض، وخدمات تعليمية
ورعاية صحية مبنية على الممارسات الخضراء. كما وتوفر المدينة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والبدنية في الأماكن الداخلية وفي الهواء الطلق, و مزرعة حضرية، ومسجد يراعي أعلى المعايير البيئية ومركز للابتكار.
وفازت “المدينة المستدامة” بالعديد من الجوائز خلال حفل توزيع “جوائز العقارات الخليجية 2019” كان أبرزها جائزة “أسعد مجتمع سكني” للسنة الثالثة على التوالي؛ بالإضافة إلى جائزة “الفائز العام”؛ و”أفضل مشروع عقاري” (التطوير الرئيسي)؛ و”أفضل بحث عقاري”؛ و “أفضل مطور عقاري (التنمية المستدامة- البيئة ) في جائزة العقارات الخليجية 2019, كما وحصلت على جائزة الإمارات للطاقة 2017 عن فئة كفاءة الطاقة.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

تحقيق الأمنية رقم 5000 لطفل باكستاني في إكسبو 2020 دبي

بحضور زايد بن سلطان بن خليفة وحصة بوحميد ‎شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة …