مجلس الإمارات للشباب يطلق مبادرة “التجارب الاجتماعية”

برعاية فاطمة بنت مبارك ضمن البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، دبي 28 مايو 2017

أطلق مجلس الإمارات للشباب أولى حلقات مبادرة “التجارب الاجتماعية” ضمن البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي الذي أطلقته سابقاً سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”.
واحتوت الحلقة الأولى على تجربة اجتماعية تتمثل في ظهور أم أضاعت ابنها في أحد الأماكن المزدحمة في إمارة دبي، وهمّت بطلب المساعدة ممن يصادفها من شباب الإمارات للعثور عليه، حيث تنوعت ردود الفعل مع هذه الأم، حيث أظهر أغلبية من استعانت بهم الأم حرصهم على مساعدتها، والبقاء معها حتى العثور على ابنها، في دلالة على السلوك الحسن الذي يتحلى به شباب دولة الإمارات، والذي ينبع من القيم الأصيلة التي نشأ الشباب.
ويهدف البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي من خلال مبادرة “التجارب الاجتماعية” إلى تسليط الضوء حول القيم التي يتحلى بها أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تنبع من التربية الأخلاقية التي تعلموها في المنازل والمدارس، ينتج عنها زيادة الترابط المجتمعي بين الجميع.
وبهذه المناسبة قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي إن مبادرة “التجارب المجتمعية” أظهرت مدى حرص الشباب الإماراتي على مساعدة الغير، من خلال إثبات قيم العطاء والخير والتعاون وحب الآخرين، وهذا هو النهج الذي تعلمناه من قيادتنا الرشيدة.
وأكدت المزروعي أن برنامج قيم الشباب الإماراتي الذي أطلقته “أم الإمارات” جاء تأكيداً على أن أبناء زايد ينتهجون نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن شباب الإمارات يتطلعون دائماً لمستقبل مليء بالنجاح والإنجازات، مع الحفاظ على قيمهم الإماراتية الأصيلة، التي تدل على نبل أخلاق شعب دولة الإمارات، فالأخلاق الحسنة هي أساس استمرار نهضة الدولة.
وأضافت المزروعي “فكرة التجارب الاجتماعية هي أن نوثق ردة فعل شباب الإمارات حول مختلف الحالات الاجتماعية وقياس قيم الشباب بناء على ردة الفعل، لنثبت أن شبابنا يتحلون بهذه القيم، وفي ذات الوقت نحفزّ الآخرين على انتهاج مثل هذه القيم في معاملاتهم كافة مع الآخرين”.
وقالت ميرة المهيري، عضو مجلس الإمارات للشباب، منسق البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي إن مبادرة تجارب اجتماعية أثبتت أن القيم الإماراتية النبيلة متأصلة في شبابنا، ولم توثر عليهم عوامل التمدن والتحضّر، وهذا دليل على النشأة الحسنة التي تربوا عليها منذ صغرهم.
وأكدت المهيري أن المبادرة تستهدف إظهار القيم الإماراتي النبيلة التي يحملها أفراد مجتمع دولة الإمارات، وكيف يمكن لهذه القيم أن تعزز الاستقرار الاجتماعي في الدولة.
الجدير بالذكر أن برنامج قيم الشباب الإماراتي انطلق بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” ويتضمن البرنامج مجموعة متنوعة ومتكاملة من المبادرات التي تشمل حملات وبرامج وأدلة وحصصاً تعليمية، بالإضافة إلى التواصل المباشر مع الشباب الإماراتي، وبالتعاون مع مجالس الشباب التي تم تشكيلها في إمارات الدولة كافة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

3000 طالب من 18 مدرسة في الإمارات يشاركون في برنامج تعليمي مؤثر عبر الإنترنت من أجل التنمية المستدامة

·يهدف برنامج “دراسات العالم الحقيقي” “Real World Studies” لإلهام وتمكين الجيل القادم من المواطنين العالميين، …