طلاب الإمارات يفوزون في تحدي “جدّد عالمنا” لمواجهة ندرة المياه العالمية

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 3 مايو 2021
أعلنت جمعية تحالف المياه، المؤسسة المحلية غير الربحية الوحيدة المسجلة في دبي، والتي تركّز على تعريف الأفراد بقيمة المياه، مؤخراً عن أسماء الفائزين بنسختها الأولى من تحدي “جدّد” لابتكار حلول المياه والمخصص للطلاب في الإمارات.
وأطلقت الجمعية المبادرة بالتعاون مع شركائها لتشجيع الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و18 عاماً على تصميم منتج أو خدمة أو حل يُسهم في معالجة أزمة المياه العالمية وتحسين عادات الحفاظ على المياه في أوساطهم الاجتماعية في الإمارات. وشارك في التحدي على مدى ثلاثة أشهر أكثر من 130 طالباً من 18 مدرسة من جميع أنحاء الدولة، لاستكشاف الحلول المبتكرة الكفيلة بتحسين سُبل الحصول على المياه ومعالجتها وتوزيعها.
وقدم المشاركون في المبادرة التخصصية إبداعاتهم بتاريخ 22 مارس 2021، والذي يصادف اليوم العالمي للمياه. وبعد انتهاء الجولة الأولى، خضع المتأهلون للتدريب بإشراف مجموعة من متطوّعي شركة زايلم، الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا المياه، وغيرها من شركاء جمعية تحالف المياه، لمساعدتهم على تقديم مشاركاتهم النهائية.
وتولت لجنة متخصصة مكونة من أبرز المسؤولين التنفيذيين في القطاع، من كُلّ من دروبل ومجموعة عيسى صالح القرق وإليكترولكس وفارنيك سيرفسز وماس للدهانات وزايلم، مهمة اختيار أول فائزَين ضمن ثلاثة فئات عمرية (من 8 إلى 10 أعوام، ومن 11 إلى 13 عام، ومن 14 إلى 18 عام).

وجرت مراسم الإعلان عن الفائزين بالتحدي أثناء الاحتفالات بيوم الأرض في 24 أبريل 2021، حيث حصلوا على جوائز نقدية بقيمة ثلاثة آلاف درهم إماراتي لاستثمارها في مشروع لتعزيز كفاءة نظام المياه ضمن مدارسهم.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد إدورن جيل، مدير البرامج لدى جمعية تحالف المياه: “نؤمن بقدرة العقول اليافعة المحبة للاستكشاف على طرح الأفكار المبتكرة القادرة على معالجة تحديات المياه العالمية والإسهام في تحقيق أهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة. إذ تُعتبر حماية موارد المياه واحدة من المقومات الأساسية لمستقبل مستدام، حيث يلعب الشباب دوراً رئيسياً في المساهمة بأفكارهم الإبداعية لإيجاد حلول تساعد على مواجهة تحديات المياه. ونهدف من خلال هذه المبادرة إلى المساعدة على تنشئة جيل من المبتكرين الشباب الذين يهتمون بالموارد الطبيعية في العالم، ويتحلّون بحسّ المسؤولية تجاه حمايتها. وحظيت المشاركة بإقبال وحماس كبيرين من قبل جميع المتقدمين، وبهذه المناسبة، نشكر شركاءنا جميعاً لما قدموه من دعم ساهم في النجاح الكبير الذي حققته المبادرة”.
ومن جانبها، قالت هالة مسمار، مهندسة المبيعات لدى زايلم: “يسرنا أن نرى هذه العقول اللامعة تعمل جنباً إلى جنب لمواجهة التحديات الناتجة عن شُح المياه والمشكلات المعقدة الناجمة عنها. وتشير الحلول الاستثنائية التي صممها الطلاب إلى الرصيد المعرفي الهائل الذي يزخر به شبابنا، ونحن متحمسون للغاية لتطوير هذه الأفكار وبلورة نتائجها النهائية”.

الفائزون:
الفئة: من 8 إلى 10 أعوام
فاز بالمركز الأول عن فئة المشاركين بين 8-10 أعوام الطالبة إيشا آر ناير من مدرسة كينجز في ند الشبا من خلال مشروعها المستوحى من الطبيعة حول إعادة تدوير مياه الصرف الصحي المنزلية. وحظي التفكير الإبداعي للطالبة بإعجاب مدرستها الشديد، بحيث حصلت هي والطالبة زين عواد، صاحبة المركز الثاني، على فرصة للتدريب على يد أحد مهندسي زايلم لمساعدتهما على تصميم حديقة منظومة بيئية طبيعية ضمن حرم المدرسة.
وستذهب الجائزة النقدية التي فازت بها إيشا لصالح هذا المشروع العلمي الذي يركز على قيمة المياه.

الفئة: من 11 إلى 13 عاماً
وذهبت جائزة فئة 11-13 عاماً إلى ساشيني مانيكاندان من مدرسة دلهي الخاصة بالشارقة لقاء مشاركتها المخصصة لمعالجة الأسباب الأساسية لمشكلة التلوث البلاستيكي، من خلال حل على شكل كشك مياه يعمل بواسطة رموز الاستجابة السريعة.

الفئة: من 14 إلى 18 عاماً
وفازت الطالبة علياء فضل من مدرسة الجالية الأميركية في أبوظبي بجائزة فئة 14-18 عاماً، حيث قامت بتصميم صنبور مياه صديق للبيئة وقادر على توفير المياه وإعادة استخدام المخلفات البلاستيكية.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

نمو قياسي بنسبة 78% في أعداد طلبات المشاركة في جائزة زايد للاستدامة

أكثر من 2100 طلب مشاركة من 130 دولة شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 20 …