عماد سعد في حوار حول تطوير العلماء لإنزيم يأكل البلاستيك لمحاربة التلوث

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، دبي: 28 ابريل 2018
• يستهلك العالم سنوياً حوالي تريليون واحد من الأكياس البلاستيكية ومليون يومياً، بينما تستهلك الصين وحدها 3 مليارات كيس يومياً!
•تستهلك دول الخليج العربي حوالي 20 إلى 25 مليار كيس سنوياً. والأكياس البلاستيكية هي مواد كيميائية مصنَّعة حرارياً من رقائق مرنة، وأفلام بلاستيكية وأنسجة محبوكة أو بلاستيكية.
يستخدم بولي ايثيلين تريفثالات المتعدد لتصنيع ألياف الأنسجة الصناعية الغير منسوجة، وعبوات المياه، ومن بعض التسميات التجارية له ألياف الداكرون، والديلون، والتريلين، والتريفيرا. وهي مادة حلت محل القطن والصوف في إنتاج الملابس، ومن مميزاتها أنها لا تنكمش وتجف بسرعة وتقاوم التمزق.
مادة d2w (البولي أوليفينات) تعمل على توليد جذور حرة تؤدي الى تحطيم السلاسل الهيدروكربونية لانتاج هايدروبيروكسيدات وهي المحرض الرئيسي لتحلل البلاستيك
تتكون البولي أوليفينات من سلاسل طويلة مرتفعة الوزن الجزيئي، حيث يشكل الكربون والهيدروجين المكون الرئيسي لها، إن التأثير الوسيطي لإضافات ال d2w تعمل على تكسير هذه السلاسل وذلك بتوليد جذور حرة تؤدي إلى تحطيم السلاسل الهيدروكربونية وهذه الجذور تعمل على الإتحاد مع الأوكسجين المتوفر لينتج الهايدروبيروكسيدات وهي المحرض الرئيسي للتحلل الكامل لأكياس البلاستيك بواسطة المايكروبات.
تعتبر أكياس d2w قابلة للتحلل الحيوي ويمكن استعمالها لفترة مبرمجة مسبقاً، و أتي التحلل من خلال تحلل الأوكسجين في الأكياس البديلة والذي يرجع البلاستيك ليصبح ماء وثاني أكسيد الكربون وكتلة حيوية.
إن بلاستيك d2w – oxo القابل للتحلل البيولوجي وخلال العمر الافتراضي للمنتج لايمكن تمييزه عن البدائل الغير قابلة للتحلل، لذلك ليست هناك مساومة في سمات المنتج و أداءه.
إن العمر الافتراضي لمنتجات d2w–oxo القابلة للتحلل البيولوجي تتم ” برمجتها ” عند التصنيع وفقاً لمتطلبات الزبون, متضمنة بعض هامش المرونة
إن إضافة d2w يزيد كلفة إضافية على أنتاج الأكياس البلاستيكية لا تتجاوز 10% في حين أن الفائدة الناتجة عن استخدامه هي 100% أنظف .

#عماد_سعد في حوار حول تطوير العلماء لإنزيم يأكل البلاستيك لمحاربة التلوث قناة الآن بدبي 17 ابريل 2018 #كلنا_شركاء_بالمسؤولية #شركاء_بالمعرفة #شركاء_بالمستقبل #شركاء_بالوطن #بيئة_ابوظبي #مجموعة_نايا_للتميز

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تطلق منصة إلكترونية لتبادل المواد القابلة للتدوير أو إعادة استخدامها

الأول من نوعه على مستوى المنطقة شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، دبي، 23 أغسطس …