المدن الألمانية جاهزة لاستقبال زوار دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2021

•ستستفيد ألمانيا من الطلب المكبوت لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي ذوي الإنفاق المرتفع بمجرد رفع القيود المفروضة على السفر
•تعتبر ألمانيا بشكل عام وبرلين على وجه الخصوص من الوجهات الشهيرة لسكان دول مجلس التعاون الخليجي بسبب الثقافة الفريدة والحرفية والطبيعة وتجارب الطهي
•بعد تلقيح 70٪ من سكان الدولة، تتصدر الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قائمة الدول المستهدفة الوافدة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 مايو 2021

أعلن المجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) عن مشاركته في معرض سوق السفر العربي 2021 هذا الأسبوع، والذي يتم انعقاده في مركز دبي التجاري العالمي، وهو أول حدث دولي للسفر يتم إقامته بشكل حضوري منذ بداية جائحة كوفيد-19.
يأمل المجلس الوطني الألماني للسياحة من خلال مشاركته هذه من رفع مستوى الوعي بما يجب أن تقدمه ألمانيا، ولا سيما العاصمة برلين لعشاق المدينة والطبيعة والثقافة الذين يعيشون في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال عرض الجوانب المثيرة والذوق الألماني الرفيع مثل: العادات والحرف اليدوية والمأكولات والمشروبات المحلية والثقافة والعمارة وتنوع مظاهر الريف والطبيعة الموجودة على أعتاب العديد من المدن الألمانية.

وتتطلع العاصمة الألمانية برلين أيضًا إلى الترحيب بالزوار من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي لاكتشاف مدينة تاريخية عريقة أعيد ابتكارها وتملك العديد من الأشياء الجديدة الجديرة باكتشافها في كل زاوية من زوايا المدينة، بالإضافة الى احتوائها على مزيج رائع من التراث والابتكار ونفحات من المناظر الساحرة الخلابة التي تنعش الروح وتثلج الصدور.
وعلى الرغم من التحديات والصعوبات التي مرت على الـ 12 شهرًا الماضي بسبب الجائحة، إلا أنه تم إنجاز العديد من المشاريع البارزة في المدينة هذا العام أبرزها: افتتاح قصر المدينة الذي تم إعادة بنائه، ومنتدى هومبولت المرموق وإعادة افتتاح العناوين الفنية الرائدة في برلين، والمعرض الوطني الجديد في كولتورفوروم، مما يؤكد الطبيعة المثيرة لهذه المدينة المتطورة باستمرار.
يحتوي خط مترو U5 أيضًا على قسم جديد يربط بين العديد من مناطق الجذب الثقافية في برلين، كما تم افتتاح مطار برلين الدولي الجديد (BER) الآن، وهي إشارة إيجابية لتحسين الاتصالات العالمية في وقت صعب واستثنائي بالنسبة لقطاع صناعة السياحة والمؤتمرات.
وفي إطار مبادرة برلين للتميز الصحي، التي أطلقتها سياحة برلين (ڤيزيت برلين) في أوائل عام 2020، ستفتح المدينة أيضًا أبوابها للسائحين الطبيين من الشرق الأوسط الذين يزورون برلين بحثًا عن الخبرة الطبية “صنع في برلين” والخدمات الطبية المتطورة التي تشتهر بها المدينة.
وفي سياقٍ متصل فقد كشفت دراسة استقصائية أجرتها شركة يوجوف للأبحاث مؤخرًا أن ما يقرب من نصف المقيمين في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية يخططون للقيام برحلة دولية في عام 2021، ولهذا فإن المجلس الوطني الألماني للسياحة كان حريص جداً على زيادة حصة دول مجلس التعاون الخليجي إلى 89.9 مليون ليلة مبيت فندقية للزوار الأجانب الذين رحبت بهم في عام 2019.

وبهذه المناسبة قالت يامينا سوفو، مديرة المبيعات والتسويق لدى المكتب الوطني الألماني للسياحة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال حديثها في المؤتمر الصحفي لمعرض سوق السفر العربي بدبي: “إن نجاح برامج التطعيم الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي، لا سيما في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تم لحد الآن تقديم أكثر من 11.5 مليون جرعة من اللقاح، (حيث تلقى أكثر من 70% من سكان الدولة اللقاحات، و40% من إجمالي السكان في الدولة تم تطعيمهم بالكامل بجرعتي اللقاح) وما زلنا متفائلين بإمكانية استعادة مستوى السفر الوافد من الإمارات إلى ألمانيا قبل الأزمة بحلول نهاية عام 2022.
وأضافت سوفو قائلة: “إنه لمن دواعي سرورنا أن أكون هنا في معرض سوق السفر العربي 2021، لاستعراض ثقافتنا الألمانية الفريدة الموجهة ليس فقط للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي فحسب، ولكن أيضًا للسياح الخارجيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ونأمل من خلال مشاركتنا هذه من أن نحفز الطلب على عطلات المدينة والطبيعة إلى جانب السياحة المستدامة، والتي تلفت الانتباه إلى العديد من الطرق المختلفة لاكتشاف ألمانيا كوجهة مع مجموعة واسعة من التقاليد والمعالم السياحية”.
هذا وتحظى ألمانيا بشعبية كبيرة بين زوار دول مجلس التعاون الخليجي، فقد سجلت 1.6 مليون ليلة مبيت فندقية من منطقة الخليج في عام 2019، وتهدف في الوصول إلى 3.6 مليون ليلة مبيت فندقية بحلول عام 2030.

تملك ألمانيا عروضاً سياحية متنوعة تتمحور حول ثقافتها الفريدة والحرفية والطبيعة وخبرات الطهي، كما يغلب الطابع الألماني على العديد من المدن الألمانية، حيث تصور العمارة نصف الخشبية تارةً وفن الشارع المعاصر تارةً أخرى لتكمل بذلك عاداتها وتقاليدها الغنية عن التعريف والمتنوعة التي تم تقديمها في كثير من المناسبات منذ قرون عدة.
لا يوجد شيء ممكن أن يخطف الأضواء من الثقافة الألمانية سوى الطعام والشراب الاستثنائي في ألمانيا الذي لا يزال يحتل المراتب الأولى على مستوى العالم، وغالبًا ما تحظى الاستدامة بإعجاب زوار الخليج إلى ألمانيا، كما يمكن الحصول على الجمال الطبيعي للريف على أعتاب العديد من المدن الألمانية، حيث توفر الهواء النقي والمساحات المفتوحة والمناظر الخلابة.
وتعليقًا على استعداد برلين لعودة السياحة الوافدة، قال بورخارد كيكر، الرئيس التنفيذي لسياحة برلين (ڤيزيت برلين): “تستعد برلين مثل أي مدينة أخرى في العالم لبداية جديدة أخرى في عام 2021 في المستقبل لمرحلة ما بعد جائحة كوفيد -19 مهما كانت التغييرات التي طرأت على مدينتنا، فإن برلين مازالت تحتفظ دائمًا بسحر لا يقاوم بالنظر إلى ما توفره المدينة من عوامل الاسترخاء والمغامرات وتجارب الطهي الملهمة إلى المأكولات والمشروبات التقليدية”.
وفي هذا الإطار قال رالف أوستندورف، مدير إدارة السوق ومدير العلاقات الإعلامية في آسيا وأستراليا والشرق الأوسط لدى سياحة برلين (ڤيزيت برلين): “كمدينة عالمية نابضة بالحياة، يمكنك استكشاف التاريخ الحي والمتاحف المشهورة عالميًا والمعارض الفريدة ومواقع اليونسكو والمباني التاريخية الكبرى، ومع ذلك، فهناك أيضًا مساحة كافية للأنشطة بجانب المياه وريف جميل لاكتشافه في جميع أنحاء المدينة”.
يستمر معرض سوق السفر العربي 2021 بنسخته الحية يومي 18 و19 مايو في مركز دبي التجاري العالمي، حيث يلعب المعرض دورًا أساسيًا في أسبوع السفر العربي الذي يتم فيه انعقاد المعارض والمؤتمرات وجلسات الإفطار والجوائز وإطلاق المنتجات وفعاليات التواصل، كما سيتم انعقاد حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد أسبوع من نهاية الحدث الحي منه، حيث تهدف الشركة المنظمة للمعرض من خلال ذلك إلى الوصول لشريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة.
الجدير بالذكر أن المجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) سيشارك في معرض سوق السفر العربي 2021 عبر المنصة رقم EU2350.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

ديك ريكساند تقدم حلولاً بسيطة لإدارة المياه وتحسين عمليات الاستدامة في الفنادق خلال أشهر

الشركة الرائدة إقليمياً في مجال الاستدامة تطرح حلولها المبتكرة مع اقتراب تاريخ تنفيذ متطلبات الاستدامة …