هيئة معاً تطلق الدورة الثانية من برنامج “غاية” للثقافة المالية

لتعزيز المعرفة بالإدارة المالية لدى مجتمع أبوظبي
• تفتح الدورة الثانية من برنامج “غاية” أبوابها للتسجيل حالياً ولغاية 27 مايو، وتنطلق رسمياً في 7 يونيو، وسيتم تقديم المحتوى التعليمي باللغة العربية
• يعمل شركاء هيئة معاً الممثلين بهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي ودار زايد للرعاية الأسرية ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، على ترشيح المستفيدين لديها للمشاركة في البرنامج لاتخاذ القرارات المناسبة في إدارة شؤونهم المالية بكفاءة .
• تم تطوير محتوى البرنامج من قبل الشريك التعليمي الممثل بأكاديمية سوق أبوظبي العالمي، ومعهد لندن للصيرفة والتمويل، ليتم تدريسه من قبل متطوعين متخصصين سيتم توظيفهم من قبل اتحاد مصارف الإمارات.
• يشجع برنامج ” غاية” المتطوعين والمشاركين في البرنامج على تبادل معارفهم المالية المكتسبة مع عائلاتهم وأفراد مجتمع أبوظبي.
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 19 مايو، 2021

أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية -معاً الدورة الثانية من برنامج “غاية” للثقافة المالية، لرفد سكان أبوظبي بمواضيع قيّمة تُعني بالإدارة المالية وتنمي مهاراتهم، وتُساهم في نشر ثقافة التطوع في الإمارة.
تفتح الدورة الثانية من برنامج “غاية” أبوابها للتسجيل حالياً ولغاية 27 مايو، وتنطلق رسمياً في 7 يونيو. تُعقد الدورة افتراضياً وتستمر على مدار ثلاثة أشهر تتناول خلالها مواضيع هامة تُطرح باللغة العربية وتهدف إلى صقل مهارات المشاركين ومساعدتهم على اتخاذ القرارات المناسبة لإدارة شؤونهم المالية بكفاءة، فضلاً عن مواضيع تُعنى بأهمية إدارة الأموال وادخارها والتخطيط المنظم لأفضل طرق الاستثمار.
ويساهم برنامج غاية في ترسيخ أسس المعرفة بالإدارة المالية لدى المشاركين ورفدهم بالخبرات اللازمة لإدارة شؤونهم المالية اليومية، ويعالج أولوية اجتماعية محددة من قبل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي عبر الإحصائيات الصادرة عن مؤشر جودة الحياة.
وتتعاون هيئة معاً مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي، ومعهد لندن للصيرفة والتمويل بصفتهما الشريك التعليمي للبرنامج والمسؤولين عن وضع المنهج التعليمي، إذ طورت أكاديمية سوق أبوظبي العالمي بالشراكة مع معهد لندن للصيرفة والتمويل محتوى المنهج الدراسي لتقديمة إلى المشاركين. كما تعمل هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي ودار زايد للرعاية الأسرية ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، على ترشيح المستفيدين لديها للمشاركة في البرنامج.

وسيكتسب المشاركون على مدار 12 أسبوعاً من البرنامج التدريبي الافتراضي مهارات تمكنهم من إدارة مواردهم بكفاءة واتخاذ القرارات المالية المناسبة، وترسيخ الفهم لأساسيات الثقافة المالية بالإضافة إلى التعرف على طرق الاستثمار المتنوعة.
ويخصص البرنامج لسكان أبوظبي حيث سيتم قياس الأثر الاجتماعي الذي أحدثته المبادرة لاحقاً، لضمان فعاليتها في معالجة أولوية اجتماعية ملحة، بهدف تمكين المشاركين من إدارة شؤونهم المالية بكفاءة.
وبعد انتهاء البرنامج، سيكون المشاركون قادرين على تطبيق المهارات والخبرات المكتسبة على مواردهم المالية وسيتولون مهمة تعزيز المعرفة بالإدارة المالية ضمن نطاق أسرهم ومجتمعهم، والمساهمة في تقديم نصائح عملية إيجابية في إدارة الشؤون المالية لمحيطهم.
يندرج برنامج “غاية” للثقافة المالية في إطار التزام هيئة معاً بتعزيز المشاركة المجتمعية، وخلق فرص التطوع النوعية في مجتمع أبوظبي والهادفة لإحداث أثر اجتماعي ينعكس بشكل إيجابي على أفراد المجتمع، كما سيوفر معهد لندن للصيرفة والتمويل تدريب المتطوعين المتخصصين من أفراد المجتمع واتحاد مصارف الإمارات لتقديم المحتوى التعليمي بأسلوب مفهوم ومبسط.
ويحظى المشاركون عند التخرج من البرنامج ممن أتموا الدورة بنجاح وتفوقوا على أقرانهم بفرصة الحصول على شهادة في الإدارة المالية مقدمة من قبل معهد لندن للصيرفة والتمويل، بالإضافة إلى ذلك سيحصل المتطوعون المتخصصون أيضًا على شارة مدرب رقمية من قبل معهد لندن للصيرفة والتمويل.

ويستكمل المشاركون في الدورة الحالية مسيرة النجاح الذي حققته الدورة الأولى من البرنامج والتي تخرج منها 60 مواطناً إماراتياً في شهر مارس الماضي.
ووفقاً لنتائح استبيان الدورة الأولى، حظي البرنامج بإشادة مميزة من قبل المشاركين الذين أكدوا على دوره في تعزيز أسس معرفتهم بالإدارة المالية بعد إتمام الدورة التدريبية على مدار 12 أسبوعاً.
وبهذه المناسبة صرحت سعادة سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية -معاً: ” نلتزم في هيئة معاً بالعمل وفق استراتيجية ممنهجة لبناء غد أفضل لسكان أبوظبي من المواطنين والمقيمين، ويسعدنا إطلاق الدورة الثانية من برنامج “غاية” للثقافة المالية، المبادرة الرائدة الهادفة إلى تعزيز المعرفة بإدارة الشؤون المالية لدى أفراد المجتمع و إحداث التغيير في أنماط السلوك السائدة وتقديم النصح والمشورة في إدارة الشؤون المالية لإحداث تحول إيجابي في نمط حياة أفراد المجتمع اليومية”.
وتابعت: “ترسيخ أسس المعرفة بالإدارة المالية أمر بالغ الأهمية لدى جميع أفراد المجتمع من مختلف الفئات العمرية، ويهدف البرنامج لإرساء الاستراتيجيات الناجحة للادخار وبناء موازنة مالية بين الدخل والنفقات والتخطيط المنظم للاستثمار خلال الحياة اليومية، للوصول لأفضل النتائج فقد أبرمنا شراكات فاعلة مع جهات رائدة لها خبرة واسعة في مجال الإدارة المالية لتقديم محتوى البرنامج للمشاركين الذي تم تطويره لضمان نجاحه في تحقيق الهدف المنشود وإحداث أثر إيجابي مستدام”.
وأضافت: ” سيكتسب المشاركون خلال رحلتهم مع برنامج “غاية” مهارات وخبرات تمكنهم إدارة نفقاتهم بشكل فعّال وذكي واتخاذ القرارات المالية بكفاءة والتخطيط والاستثمار للمستقبل، لتحقيق الاستقرار المالي المستدام الأمر الذي يساهم في تنمية المجتمع وتماسكه”.

واختتمت: “إبرام شراكات فاعلة مع شركاء استراتيجيين في هذا المجال شرط أساسي لإحداث أثر اجتماعي إيجابي مستدام يساهم في دفع عجلة التطور الاقتصادي في أبوظبي، وأشجع أبناء المجتمع الناطقين باللغة العربية على التقدم للالتحاق بالدورة الثانية والمشاركة في البرنامج، والمساهمة في إحداث أثر اجتماعي إيجابي ينعكس على نمط حياتهم اليومية والعمل على توسيع نطاقه ليشمل المجتمع الأوسع”.
وكما صرحت ميساء النويس، مدير مكتب المشاركة المجتمعية في هيئة معاً: ” يلعب المتطوعون المتخصصون ممن يوظفون وقتهم وخبرتهم دوراً أساسياً في نجاح برنامج “غاية”، ويساهمون بشكل فعال في إحداث تحول إيجابي في المجتمع”.
وتابعت: “نعمل مع شركائنا في كل اتحاد مصارف الإمارات وأكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومعهد لندن للصيرفة والتمويل لتقديم البرنامج وإحداث تحول إيجابي نحو الأفضل، فهم رواد في مجال إدارة الشؤون المالية ويشكلون عنصراً أساسياً في تحقيق الأهداف المرجوة للبرنامج، ونأمل أن تحقق جهودنا غاياتها في ترسيخ المفاهيم الإيجابية والمساهمة في تبديل أنماط السلوك”.
يمكن لأفراد المجتمع الراغبين بالمشاركة في الدورة الثانية التقديم عبر البريد الإلكتروني ghaya@maan.gov.ae.
لإلهام المزيد من أفراد المجتمع للمشاركة وتعزيز معرفتهم بالثقافة المالية، تخطط هيئة معاً لتقديم برنامج “غاية” باللغتين الإنجليزية والعربية في المستقبل.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

جامعة الإمارات تحتفي باليوم الدولي للعمل الخيري

زكي نسيبة: الإمارات سبّاقة في تقديم المساعدات والعون للجميع شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، …