ماجد الفطيم وYellow Door Energy توقعان اتفاقية مشروع أكبر نظام مركزي للطاقة الشمسية في مجمع البحرين

تحت رعاية الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا
شبكة بيئة ابوظبي: المنامة، مكتب رئيس هيئة الطاقة المستدامة 09 يونيو 2021

تحت رعاية الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة وقعت ماجد الفطيم، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، مع شركةYellow Door Energy إحدى الشركات الرائدة في مجال تركيب أنظمة الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، على اتفاقية مشروع تركيب أكبر نظام مركزي للطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية قصوى تبلغ 6.2 ميغاوات، وذلك لتوفير الطاقة النظيفة لمجمع البحرين الذي تتم إدارته من قبل كارفور التابعة لشركة ماجد الفطيم، وذلك خلال حفل افتراضي لتوقيع اتفاقيات شراء الطاقة الشمسية بين الجهتين.
وحضر الفعالية السيد إبراهيم الزعبي الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى شركة ماجد الفطيم القابضة والسيد Jerome Akel ، مدير كارفور البحرين لدى “ماجد الفطيم للتجزئة” والسيد Rory McCarthy المدير التنفيذي للمشاريع التجارية لدى شركة Yellow Door Energy، والسيد محمود العرادي الرئيس التنفيذي للاستثمار في مجلس التنمية الاقتصادية، وبمشاركة عدد من خبراء هيئة الطاقة المستدامة وممثلون عن شركة ماجد الفطيم وكارفور البحرين وشركة Yellow Door Energy.
ومن خلال التوقيع على هذه الاتفاقية ينضم هذا المشروع الرائد الى مجمل المشاريع والجهود المتميزة للقطاع الخاص في دعم الجهود الوطنية لتفعيل الخطة الوطنية للطاقة المتجددة ومبادراتها، وتشجيع الاستفادة من الطاقة النظيفة وخفض تكاليف استهلاك الكهرباء، بالإضافة الى تقليل البصمة الكربونية للمباني والمنشآت التجارية الكبرى، وبذلك الإسهام في تحقيق الأهداف الوطنية المتعلقة بالطاقة المتجددة والرؤى التنموية لاستدامة موارد الطاقة وتنويع مصادرها.
وخلال كلمته الافتتاحية رفع الدكتور ميرزا الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على الاهتمام والدعم اللامحدود الذي تلقاه الهيئة من قبلهم، والذي ينطلق من حرص القيادة الرشيدة حفظهم الله ورعاهم لتحقيق الاستدامة لمسيرة النهضة والتطور لمملكة البحرين، وإيمانهم بالدور الهام والمحوري للطاقة المستدامة في تحقيق ذلك وفي توفير بيئة ملائمة وحاضنة للمشاريع والاستثمارات الكبرى.

وبهذه المناسبة صرّح الدكتور ميرزا بأن التوقيع على هذه الاتفاقيات يأتي نتيجة جهود التعاون الحثيثة بين هيئة الطاقة المستدامة والقطاع الخاص في إحدى الصور التي تبعث الاعتزاز والفخر بوحدة الهدف وتكامل الجهود بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، ويشكل هذا المشروع تحولاً هاماً في توفير الطاقة للمشاريع التجارية الكبرى حيث يعتبر هذا المشروع بمجمل الإنتاجية المتوقعة إحدى أكبر مشاريع القطاع الخاص لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية على المباني التجارية حتى الآن، حيث يمتد على سطح مبنى مجمع البحرين على مساحة 40 ألف متر مربع، ومن المتوقع أن يولد ما يعادل 10 مليون كيلووات – ساعة من الطاقة النظيفة خلال العام الأول من التشغيل، ويسهم في تقليل البصمة الكربونية للمجمع بما يعادل 6,300 طن من الانبعاثات الكربونية ومن المتوقع أن يغطي أكثر من نصف استهلاك الطاقة في مركز التسوق.
كما انتهز الدكتور ميرزا الفرصة للإشادة بمبادرة كارفور التابعة لماجد الفطيم واستثمارهم في هذا المشروع الهام، مؤكداً بأن حرص العلامة التجارية على الاستفادة من الطاقة المتجددة وتقليل البصمة الكربونية لمباني مشاريعهم، وتضمينهم لمفاهيم استدامة الطاقة والحفاظ على البيئة في الخطط والاستراتيجيات التنموية للشركة، إنما يعكس اهتمامهم على تفعيل دورهم في دعم جهود المملكة في التحول الى الطاقة المستدامة.
وقال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: “حددت مملكة البحرين بشكلٍ واضح، مثل بقية دول الخليج، رؤيتها المستدامة للمستقبل والتي تتماشى مع رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030 التي حددت هدفاً وطنياً للطاقة المتجددة بنسبة 5 % بحلول عام 2025 و10% بحلول عام 2035. وتتطلب هذه الطموحات دعم القطاع الخاص، ولهذا السبب دخلت شركة “ماجد الفطيم” وشركة Yellow Door Energy في هذه الشراكة لتوفير الطاقة النظيفة في “مجمع البحرين”. ونأمل أن تشكل هذه الخطوة مصدر إلهام لمزيد من الشركات لاتباع هذا التوجه والانضمام للمساهمة في تحقيق مستقبل أكثر استدامة “.

وصرّح السيد Jerome Akel، مدير كارفور البحرين لدى “ماجد الفطيم”: “يتيح لنا هذا المشروع الهام من خلال اتفاقية شراء الطاقة الشمسية مع شركة Yellow Door Energy من تحقيق وفورات في تكاليف استهلاك الطاقة وفي ذات الوقت خفض البصمة الكربونية للمجمع من خلال تقليل الانبعاثات الكربونية، مما يتسق مع الإستراتيجيات والرؤى التنموية الموضوعة من قبل ماجد الفطيم لتحقيق هدف الوصول الى الـ Net Positive، والمحافظة على مساعي الشركة لخدمة عملائها ضمن شعار “أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم”، وسنقوم بترجمة فرص التوفير والمزايا البيئية إلى تجارب لا تُنسى لدى جميع زوار مجمع البحرين كل عام .”
ومن جانبه صرح السيد Rory McCarthy المدير التنفيذي للمشاريع التجارية لدى شركة Yellow Door Energy: “يُعتبر هذا المشروع هو المشروع الأول لشركة Yellow Door Energy في مملكة البحرين، ويُشرفنا مواصلة شراكتنا مع ماجد الفطيم وكارفور في جميع أنحاء المنطقة. وبصفتها المطور الرائد لمحطات الطاقة الشمسية مع 120 ميغاوات من أصول الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط وباكستان، فإن شركة Yellow Door Energy تتطلع إلى توفير طاقة نظيفة ميسورة التكلفة للشركات الرائدة في البحرين، ودعم خطة العمل الوطنية للطاقة المتجددة في المملكة “.
كما أعرب كلاً من السيد هاني ويس والسيد Jerome Akel والسيد Rory McCarthy عن تقديرهم وشكرهم لرئيس هيئة الطاقة المستدامة على جهوده المخلصة للارتقاء بمستوى خطط ومبادرات الطاقة المتجددة والحفاظ على ديمومة مصادر الطاقة النظيفة، مما يجعل المملكة نموذجا اقليميا يحتذى به في مجال استدامة الطاقة وتبني السياسات والأدوات القانونية التي تشجع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة وفي أحدث ما توصّلت اليه التكنولوجيا المتطورة في مجال الترشيد والاستهلاك الأمثل للطاقة على اختلاف مصادرها.

والجدير بالذكر بأن شركة Yellow Door Energy ستستثمر في تصميم وبناء وتشغيل وإدارة وصيانة محطة الطاقة الشمسية على مدار العشرين عامًا المقبلة. وتعد هذه الاتفاقية جزءًا من خطة التجديد والتوسعة الشاملة في مجمع البحرين والتي تشرف عليها كارفور، وسيتم الانتهاء منها بحلول عام 2022، وتعكس الالتزام بتقديم المركز التجاري لأحدث التقنيات في مجالات الابتكار وتجربة العملاء.
تحت رعاية الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة وقعت شركة كارفور البحرين التابعة لمجموعة ماجد الفطيم مع شركةYellow Door Energy إحدى الشركات الرائدة في مجال تركيب أنظمة الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، على اتفاقية مشروع تركيب أكبر نظام مركزي للطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية قصوى تبلغ 6.2 ميغاوات، وذلك لتوفير الطاقة النظيفة لمجمع البحرين الذي تتم إدارته من قبل شركة كارفور التابعة لمجموعة ماجد الفطيم، وذلك خلال حفل افتراضي لتوقيع اتفاقيات شراء الطاقة الشمسية بين الشركتين، وحضر الفعالية السيد Jerome Akel مدير فرع شركة كارفور ومجموعة ماجد الفطيم في مملكة البحرين والسيد Rory McCarthy المدير التنفيذي للمشاريع التجارية لدى شركة Yellow Door Energy، وعدد من كبار المسؤولين كان بينهم الدكتور محمد بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة والشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء والسيد خالد حميدان الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، وبمشاركة عدد من خبراء هيئة الطاقة المستدامة وممثلون عن شركة ماجد الفطيم وكارفور البحرين وشركة Yellow Door Energy.
ومن خلال التوقيع على هذه الاتفاقية ينظم هذا المشروع الرائد الى مجمل المشاريع والجهود المتميزة للقطاع الخاص في دعم الجهود الوطنية لتفعيل الخطة الوطنية للطاقة المتجددة ومبادراتها، وتشجيع الاستفادة من الطاقة النظيفة وخفض تكاليف استهلاك الكهرباء، بالإضافة الى تقليل البصمة الكربونية للمباني والمنشآت التجارية الكبرى، وبذلك الإسهام في تحقيق الأهداف الوطنية المتعلقة بالطاقة المتجددة والرؤى التنموية لاستدامة موارد الطاقة وتنويع مصادرها.

وخلال كلمته الافتتاحية رفع الدكتور ميرزا الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على الاهتمام والدعم اللامحدود الذي تلقاه الهيئة من قبلهم، والذي ينطلق من حرص القيادة الرشيدة حفظهم الله ورعاهم لتحقيق الاستدامة لمسيرة النهضة والتطور لمملكة البحرين، وإيمانهم بالدور الهام والمحوري للطاقة المستدامة في تحقيق ذلك وفي توفير بيئة ملائمة وحاضنة للمشاريع والاستثمارات الكبرى.
وبهذه المناسبة صرّح الدكتور ميرزا بأن التوقيع على هذه الاتفاقيات يأتي نتيجة جهود التعاون الحثيثة بين هيئة الطاقة المستدامة والقطاع الخاص في إحدى الصور التي تبعث الاعتزاز والفخر بوحدة الهدف وتكامل الجهود بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، ويشكل هذا المشروع تحولاً هاماً في توفير الطاقة للمشاريع التجارية الكبرى حيث يعتبر هذا المشروع بمجمل الإنتاجية المتوقعة إحدى أكبر مشاريع القطاع الخاص لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية على المباني التجارية حتى الآن، حيث يمتد على سطح مبنى مجمع البحرين على مساحة 40 ألف متر مربع، ومن المتوقع أن يولد ما يعادل 10 مليون كيلووات – ساعة من الطاقة النظيفة خلال العام الأول من التشغيل، ويسهم في تقليل البصمة الكربونية للمجمع بما يعادل 6,300 طن من الانبعاثات الكربونية ومن المتوقع أن يغطي أكثر من نصف استهلاك الطاقة في مركز التسوق.
كما انتهز الدكتور ميرزا الفرصة للإشادة بمبادرة شركة كارفور التابعة لمجموعة ماجد الفطيم واستثمارهم في هذا المشروع الهام، مؤكداً بأن حرص الشركة على الاستفادة من الطاقة المتجددة وتقليل البصمة الكربونية لمباني مشاريعهم، وتضمينهم لمفاهيم استدامة الطاقة والحفاظ على البيئة في الخطط والإستراتيجيات التنموية للشركة، إنما يعكس اهتمامهم على تفعيل دورهم في دعم جهود المملكة في التحول الى الطاقة المستدامة.

وصرّح السيد Jerome Akel مدير فرع شركة كارفور ومجموعة ماجد الفطيم في مملكة البحرين: “يتيح لنا هذا المشروع الهام من خلال اتفاقية شراء الطاقة الشمسية مع شركة Yellow Door Energy من تحقيق وفورات في تكاليف استهلاك الطاقة وفي ذات الوقت خفض البصمة الكربونية للمجمع من خلال تقليل الانبعاثات الكربونية، مما يتسق مع الإستراتيجيات والرؤى التنموية الموضوعة من قبل مجموعة ماجد الفطيم لتحقيق هدف الوصول الى الـ Net-Positive ، والمحافظة على مساعي الشركة لخدمة عملائها ضمن شعار “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”، وسنقوم بترجمة فرص التوفير والمزايا البيئية إلى تجارب لا تُنسى لدى جميع زوار مجمع البحرين كل عام. ”
ومن جانبه صرح السيد Rory McCarthy المدير التنفيذي للمشاريع التجارية لدى شركة Yellow Door Energy: “يُعتبر هذا المشروع هو المشروع الأول لشركة Yellow Door Energy في مملكة البحرين، ويُشرفنا مواصلة شراكتنا مع مجموعة ماجد الفطيم وكارفور في جميع أنحاء المنطقة. وبصفتها المطور الرائد لمحطات الطاقة الشمسية مع 120 ميغاوات من أصول الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط وباكستان، فإن شركة Yellow Door Energy تتطلع إلى توفير طاقة نظيفة ميسورة التكلفة للشركات الرائدة في البحرين، ودعم خطة العمل الوطنية للطاقة المتجددة في المملكة “.
كما أعرب كلاً من السيد Jerome Akel السيد Rory McCarthy عن تقديرهم وشكرهم لرئيس هيئة الطاقة المستدامة على جهوده المخلصة للارتقاء بمستوى خطط ومبادرات الطاقة المتجددة والحفاظ على ديمومة مصادر الطاقة النظيفة، مما يجعل المملكة نموذجا اقليميا يحتذى به في مجال استدامة الطاقة وتبني السياسات والأدوات القانونية التي تشجع الإستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة وفي أحدث ما توصّلت اليه التكنولوجيا المتطورة في مجال الترشيد والاستهلاك الأمثل للطاقة على اختلاف مصادرها.
والجدير بالذكر بأن شركة Yellow Door Energy ستستثمر في تصميم وبناء وتشغيل وإدارة وصيانة محطة الطاقة الشمسية على مدار العشرين عامًا المقبلة. وتعد هذه الاتفاقية جزءًا من خطة التجديد والتوسعة الشاملة في مجمع البحرين، والتي سيتم الانتهاء منها بحلول عام 2022، وتعكس الالتزام بتقديم المركز التجاري لأحدث التقنيات في مجالات الابتكار وتجربة العملاء.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

دراسة حول إمكانية التطويع المحلي لسلسلة القيمة في مجال الهيدروجين وخلق فرص عمل

شركة دي آي آي ديزرت إينرجي وشركة رولاند بيرجر تقيمان شراكة لتسريع وتيرة تحول الطاقة …