النموذج التنموي الجديد: رؤى متقاطعة

برحاب كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة
المنجز من طرف الباحثة التنموية نوال مسيتة والباحث التنموي منير مسيتة، عضوي جمعية المنارات الإيكولوجية من أجل التنمية والمناخ بالقنيطرة وذلك يوم الجمعة 11/06/2021
لقاء علمي حضوري بمدرج الندوات برحاب كلية العلوم الانسانية والاجتماعية ابن طفيل القنيطرة؛ وعن بعد عبر منصة الفيسبوك للجامعة: https://www .facebook.com/fshs.kenitra.
شبكة بيئة ابوظبي: بنرميل مصطفى، جامعة ابن طفيل القنيطرة، المملكة المغربية، 14 يونيو 2021


– بحضور كل السيد رئيس جامعة ابن طفيل عزالدين الميداوي، والسيد عميد كلية العلوما لإنسانية والاجتماعية جمال الكركوري، ومسير اللقاء السيد عمار حمداش استاذ علم الاجتماع، ومجموعة من الاساتذة الجامعيين المتدخلين في هذا اللقاء العلمي: السيد احمد الفرحان استاد الفلسفة والسيد فوزي استاذ علم الاجتماع، والسيدة حفيظة الدازي استاذة التاريخ والحضارة، والسيد عبد الصادق بلفقيه استاذ الجغرافيا، والسيد محمد بوطربوش استاذ الدراسات الاسلامية والسيد عبد الغني شفيق استاذ علم الاجتماع.
افتتح اللقاء من طرف السيد عميد كلية العلوم الانسانية والاجتماعية، والذي تقدم بتقديم السادة الأساتذة ورؤساء الشعب ممثلين الكلية بمختلف التخصصات العلمية والمختبرات العلمية وتقديم شكر للحضور لتلبية دعوة حضور هذا اللقاء العلمي موجه للأساتذة والدكاترة الباحثين والطلبة الباحثين.

المداخلة الأولى للسيد عميد كلية العلوم الانسانية والاجتماعية جمال الكركوري:
تحدث فيها بأنه في إطار الدينامية العلمية التي أطلقتها جامعة ابن طفيل، والتي اشتملت على عدة ورشات تطبيقية وتحسيسية برحاب كلية العلوم، اليوم ينظم هذا اللقاء العلمي تحت عنوان: “النموذج التنموي الجديد: رؤى متقاطعة”، حيث أبدى الاساتذة الكرام المشاركين فيه برؤياهم في مقترحات مهمة حول مقترحات النموذج التنموي الجديد لمغرب ما بعد 2021، والتي تضمنت آراء مختلفة من عدة زاويا حسب تخصص كل أساذ(ة)، وارتكز هذا اللقاء على محورين اثنين:
• المحور الأول، تطرق للجوانب التي أتى بها النموذج التنموي الجديد، والتي لها علاقة بالعلوم الانسانية والاجتماعية؛
• والمحور الثاني، لمخرجات هذا النموذج وسبل تنزيله،
ويعتبر صدور التقرير العام للنموذج التنموي الجديد بالمغرب، استثناء لكونه نموذج شامل له عدة اهداف متنوعة منها: مضاعفة الناتج الداخلي الخام للفرد في افق 2035، الرفع من مستوى وجودة التعليم، الرفع من المعدل الطبي، تقليص نسبة الشغل في القطاع غير المهيكل الى حدود %4، الرفع من تشغيل وتمكين المرأة…الخ.
من خلال اعتماده على آليتين لتحقيق هاته الأهداف وهي؛
• أولا، الميثاق الوطني لتكريس كافة القوى الحية في البلاد.
• وثانيا، بلورة آلية سيادية سامية تقوم بتتبع وتقييم للبرنامج من طرف ملك المغرب.

المداخلة الثانية للسيد رئيس جامعة ابن طفيل عز الدين الميداوي:
تطرق فيها لإنشاء لجنة استعجالية لدراسة المضامين التي جاء بها التقرير، وبالموازاة مع ذلك تم القيام بمجموعة من الورشات الدراسية لدراسة وتحليل مضامينه. وفي هذا الإطار، تم تنظيم اليوم هذا اللقاء العلمي. أما على صعيد جامعات اخرى، فنحثها على انجاز ورشات ولقاءات علمية مفتوحة مماثلة، بهدف التوعية وتحليل وتوصيل مضمون النموذج التنموي الجديد لعامة الباحثات والباحثين وعموم المواطنات والمواطنين وكل ساكنة المغرب عموما. وفي هذا الإطار، لابد من انفتاح في هذا الموضوع على الطلبة، باعتبارهم سفراء للعلم مستقبلا، وذلك بهدف تجاوز الفئوية واشراكهم في هاته النقاشات العلمية التنموية. كما انه لابد من إجراء قراءات سوسيولوجيا اجتماعية واقتصادية وسياسية وفلسفية…الخ، من أجل تنقيح مضامين هذا النموذج التنموي الجديد.
وما هو ملاحظ في هذا التقرير، هو تواجد ملحوظ للعلوم الانسانية والاجتماعية بالنموذج. كما يتميز بالاعتزاز بالهوية المغربية والتنوع الثقافي والإثني والعادات والتقاليد التي ستبني المجتمع بهوية قوية، ومن هنا لابد من انجاز اقتراحات موضوعاتية مهمة من خلال هاته الورشة، لتعميمه على محيط الجامعة وذلك من خلال استضاف ثلاث خبراء في الموضوع لمناقشته. كما يجب القيام بعد ذلك بتنظيم ندوات اخرى تكميلية وورشات دراسية وتطبيقية اخرى لتعميم واستخلاص التوصيات المهمة التي من شأنها المساهمة في أهداف التنمية المستدامة 2030.

المداخلة الثالثة لمسير الندوة الأستاذ عمار حمداش:
وضح فيها دور الجامعة كمجال له دور في المساهمة في النقاش العمومي، وليست محصورة في التكوين والتأطير العلمي فقط، لأن الجامعة باتت اليوم جزء من هاته دينامية النموذج التنموي الجديد، وهي تعتبر قاطرة تسير به إلى الأمام. لأن مبادرة إحداث لجنة النموذج التنموي الجديد والمذكرات والتقارير، تحتاج للإشتغال العلمي، كما أن النموذج فعلا يتحلى بالجرأة والشجاعة لتشخيصه للاختلالات، ولاعتماده على مفاهيم صريحة تأكد الاختلال وتقترح حلولا بديلة. ومن هنا فهذا اللقاء يعتبر منصة علمية، بعيد عن الايديولوجيات الضيقة والمشاحنات السياسية ومناسبة علمية تنموية مهمة.

المداخلة الرابعة للأستاذ احمد فرحات:
تساءل فيها عن كيفية الاندماج في الحداثة والحكامة وتطبيق العدالة الاجتماعية والقانون. وأردف على أنه إذا لم تناقش التقارير في الجامعة وتدرس في الجامعة فاين ستناقش، والجامعة كما نعلم من حقها ان تتمعن في أي تقرير وطني، والتفكر في محاور افكاره العلمية والتنموية، واستنباط مغازيه الموضوعاتية، لتفكيك ما تحتويه من أسس علمية، وتبسيط مفاهيمه لفائدة المجتمع الذي هو في حاجة ماسة لهاته المضامين، الجامعة اليوم بهذا اللقاء، فتحت حوارا مع فاعلين متعددين وصاغت تركيبا عاما.
أما مضمون المداخلة: “تخليق الحياة العامة وبروز مفاهيم جديدة مثل تخليق الحياة العامة، الحكامة…الخ”. فقد وضح على ان التركيب بين هاته المفاهيم، يقف عند التوجهات العامة، والافكار المشتركة. وهاته التقارير تنفتح على الفعالية الميدانية على مختلف المجالات والرؤى السياسية…الخ.
اولا، يجب ان نفهم ونتمعن في معاني المقصود بالنموذج التنموي الجديد؟
فالنموذج التنموي، كما جاء في اصطلاح سوسيولوجية التنمية او فلسفة التنمية؛ هو خطاطة عامة تضع قواعد عامة لتوحيه الفعل السياسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي لتعزيز تقدم البلاد. وفي تعريف اخر؛ هو اطار مرجعي لئولائك المسؤولين لتفعيل العمل قد يصل الى عقدين او ثلاث عقود من الزمن، وهو في كل الدول الديمقراطية. كما يعتبر استراتيجية تاريخية انتجه مجالس لتفعيل مشاريع تاريخية بعيدة الامد، تضمن استراتيجية التنمية على مدى عقدين او ثلاثة عقود. كما أنه إطار عام ومرجعية أساسية، يجب الالتزام بتنزيله، وفي حد ذاته دلالة على الانتقال الديمقراطي، ويسمى النموذج التنموي لأنه يستمد تصوراته من المجتمع، وله خلفيات ثقافية وسياسية واقتصادية واجتماعية …الخ.
اما البرنامج، فيحيل هنا على مجموعة من التدابير القابلة للقياس والتحقق. دخل المغرب في طور جديد لآنه يستمد خصوصياته من المجتمع المغربي، ويتضمن قيم كونية (المواطنة، التنمية). ثم يضع حدودا امام الذين يقولون يجب تبني نموذج جاهز. كما انه يستعرض اراء وتمثلات المواطن والفاعل السياسي ويشخصها في هذا التقرير. والاساس الفلسفي الذي قام عليه هذا النموذج؛ هو ان الدولة لا تبلع المجتمع كما هو قديما، بل المجتمع بات شريكا في التعبئة، وأصبح هناك مبدا التوازن بين الدولة والمجتمع لان الدولة تؤمن بالحريات والقانون، وباتت لها وظائف أساسية ذات رؤية استراتيجية بعيدة الأمد، منها تحمل مسؤولية الانتقال الديمقراطية، والمؤسسة الملكية، تحمي الميثاق الوطني من عدة عراقيل التي تهدد تحقيق هاته القيم، والتي تتمثل في شيئين اثنين:
•التسلط والفساد والتدابير القانونية، وهي القادرة على مواجهة هذا التسلط، وعلى الادارة الالتزام بخدمة المواطن وليس امر المواطن، ومواجهة المحسوبية والزبونية التي تحد من اشكال التنافسية، والمجتمع بدون منافسة هو مجتمع ميت.
•اخلاق العيش المشترك: هو حق المواطن في الحياة الكريمة من خلال مؤسسات عادلة وعنوان التقرير يقول: تحرير الطاقات واستعادة الثقة. اي بين المواطن والمؤسسة يعني التزام الفاعلين قطاع عام، قطاع خاص، قطاع مندمج بين (التعاونيات وشركات، قطاع خاص وعام…الخ) التزامهم بتطبيق القوانين وبواجبهم اتجاه بلدهم وهذا هو التصور العام الذي يشمله.

المداخلة الخامسة للأستاذ فوزي بوخريص :
بين فيها على أن اهمية الموضوع، تتجلى في أن النموذج، يصرح بتحولات المنظومة التربوية، واعتباره تحقيق لأكبر انتظار للمواطنين، كما أكد على انه يجب أن تستعيد المدرسة أدوارها من خلال الاندماج الاجتماعي. بينما واقع الحال، ينذر بهذا الواقع. وصرح بأرقام مقلقة، فحوالي %33 من ساكنة المغرب اطفال ومراهقين وشباب هم في حالة هدر مدرسي. كما يجب أنه هناك نوع من التحسن في عملية الولوج للمؤسسات، ورغم ذلك يبقى التحسن ضعيفا. كما أن هناك 4,4 مليون مغربي في وضعية هشاشة، وهم في سن حرج لا يتواجدون لا في التعليم ولا في التكوين، ويعيشون في حالة تفكك اجتماعي بين المؤسسات والمواطن. وهناك من يستبعدهم ويرفضهم وهم في حالة ضيق في اللامتوقع في اللايقين، وهم اللذين يسهل استهدافهم في اختلالات المجتمع، الاجرام، المخدرات…الخ.
ونجد أنه من أهم متطلبات النموذج (التربية والتعليم)، ويتحدث عن رهان تظاهرة تعليمية، وعلى الجامعة صياغة ميثاق يحدد مساهماتها في هذا الباب. كما ينبغي الاستثمار في التعليم لتنمية الرأسمال البشري. بالرغم من أن هناك تحفظ على مفهوم الرأسمال البشري، لأنه مفهوم نيو ليبرالي. والتقرير يقر بضرورة القيام بإصلاحات وتعزيزها، لكونها لا تشكل طبيعة مع التنمية والنموذج، بل لكونها تشكل صلة وصل ذات اهمية. ويبقى النموذج التنموي مشروع يؤكد على توافقات المواطنين والفاعلين، وذلك نجده في التقرير من خلال ذكر تشاورنا، تحاورنا، أي يرتكز على الانصات والمشاورات الوطنية الموسعة وهو ورش حداثي فلسفة مشروعه تتعارض مع المجتمع التقليدي.

المداخلة السادسة للأستاذة خليصة الدراز:
لخصت خلالها على أنه من بين الاقتراحات التي ورت في التقرير العام للنموذج التنموي الجديد، تقديم رسم الولادة للرجل والمرأة، لتتبع ما بعد الولادة وهذه مقاربة مبنية على النوع الاجتماعي، لأنه كانت هناك فجوة كبيرة حسب ما جاء في التقرير العالمي لسنة 2019، وهو يعتبر تأخيرا بخصوص المساواة المبنية على النوع داخل الادارة. فمشاركة المرأة في الشغل يبقى ضيقا في القطاع الخاص والقطاع العام على السواء وفي مناصب المسؤولية على وجه الخصوص.
وقد أثار التقرير نقطة مهمة أيضا، المتمثلة على أن وصول النساء لمناصب القرار هو حضور محدود رغم المجهودات التي قام بها المغرب في هذا الشأن، والتي تمت عن طريق تتبع وضغط من طرف مؤسسات ومنظمات الدولية من أجل القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة. حيث نجد نسب تقل بالحد الادنى على النسب التي اوصت بها %30، ويبقى حضور المرأة دائما ليس في المستوى المطلوب عالميا. فاليوم يحث التقرير على تحقيق التميز الايجابي وتشجيعهم على ريادة الاعمال والنهوض بقيم المساواة والمناصفة، ومحاربة العنف في الفضاءات العمومية والفضاءات الخاصة، والتي تحد من مشاركة المرأة، وإرساء نظام الكوطة وايلاء عناية هامة بالنساء القرويات. كما يجب مكافحة الاختلالات،
وخلال كلمتها، وضحت على ان الجامعة اليوم في قلب التنمية، ويمكن أن تساهم بمجموعة من الابحاث لنهوض بأوضاع المرأة، كما حثت على خلق تخصصات جديدة، تهتم بالمسألة النسائية أو القضايا النسائية، والقيام بمجموعة من الشراكات بين مؤسسات رسمية وغير رسمية والمجتمع المدني الذي أصبح يلعب دورا مهما في هذا المجال التنموي وتحقيق المساواة والمناصفة وفضح كل أشكال التمييز والعنف ضد المرأة.

المداخلة السابعة للأستاذ محمد بوطيوش:
تحدث فيه عن أهمية ربط الجامعة بهذا التقرير، والبحث في أوجه ومدى مشاركتها في هذا الباب، مع ضرورة الحفاظ على احترام ثقافات الشعوب الإثنية والدينية وصيانة التدين لمكافحة الفتنة، لأن التخلف يزهق الباطل ويخلق ترفات للإنسان، كما حثت على ترسيخ مبدأ عدم الإكراه في الدين ومبدأ التعايش، وحرية الممارسات الشعائر الدينية وفقا لدستور، واحياء آلية التواصل والحوار بن المتسامح والمنازع، والحت على منظومة تعليمية دينية خاضعة لمبادئ الاسلام المتسامحة والانفتاح دون الانغلاق على حقل معين، كما أكدت على أنه ينبغي التفكير في تكوينات جديدة فيهذا المجال، وشأن ذلك شأن المدرسة الحسنية من أجل التجديد المتواصل حتى ينفتح الطالب على علوم اخرى ولا يبقى منزويا على نفسه.

المداخلة الثامنة للأستاذ عبد الصادق بلفقيه:
تساءل خلالها عن موقعه في هذا المشروع كسائر المواطنين، وعن دوره لتفعيل مضامين هذا المشروع التنموي، ووضح على اللجنة المكلفة بالنموذج التنموي الجديد، تبحث الآن مع الأحزاب صياغة مشتركة “للميثاق الوطني”، وفي كيفية تنزيل هذا المشروع،
كما حث على أنه ينبغي قراءته ثم التفكير في كيفية تنزيله، وهو ليس كسابقه من التقارير، فهو ورش مفتوح وكلنا مسؤولين عن كيفية تنزيل هذا المشروع، وهذا مشروع يعتبر مائة بالمائة مغربي، ويجب طرحه في سياقه المحلي والاقليمي والدولي، لأن هناك تحولات كبير حولنا. والعالم يسير بسرعة. ويتحول بسرعة. كما أن جائحة كورونا محطة يجب ان نقف عندها لاستخلاص العبر والدروس، هذا الباب الذي اغلق الابواب، ولازم الامور، وجعل الكل واحد يبحث عن كيفية تطوير نفسه داخل مجاله وهو درس لم تعرفه البشرية من قبل.
والنموذج التنموي الجديد اليوم، ليس الأول، بل جاء في سياق نقاش طويل وتتمة للنموذج الخمسيني، وهناك ارادة سامية ومجتمعية نحو انجاز نموذج تنموي مغربي خاص، وليس جاهز ومستورد من الخارج. والمغرب وضع مجموعة من المخططات والأوراش الكبرى، وفق رؤية مهيكلة للاقتصاد الوطني،
ومن هنا نطرح التساؤل، أين الخلل؟ هل في المسؤولين أو في المخططات؟ بينما هذا النموذج اليوم، يعتبر بداية لتشخيص الاختلالات، من أجل إيجاد الحلول، وفق طموحنا الوطنية التي بات أكبر، وموقعنا الاستراتيجي، يهيئنا للتوجه نحو التحسن، بل الى اكثر مما نحن عليه. ويقترح النموذج التنموي الجديد خيارات استراتيجية عديدة، ويتعلق الامر بإعطاء العالم القروي حقه (الدوار) لمحاربة التراتبية، وارساء البنيات التحتية، واعادة التفكير في توزيع الخدمات العمومية به لإرساء التنمية المحلية، وعلى ادوات التهيئة ان تحافظ على الاراضي الفلاحية. كما ان جائحة كورونا بينت أن التغطية الرقمية كانت ضرورية لان اغلب التلاميذ والطلبة مكنتهم من متابعة دراساتهم، وأيضا يجب على الشركات الكبرى ان تنخرط في مسلسل التنمية، لان الدواوير لا تصلهم شبكة الانترنت، فالدواوير تعرف اشكالا متعددة من المعاناة الحقيقية. حيث أنها لا تعرف القمامة، واين ترمي الازبال، ويجب ادماج طاقات متعلمة واخرى غير متعلمة لتجويد المنتوجات فيما يخص التعاونيات، وذلك لأجل اندماج مجتمعي متميز عن طريق اشراك نساء الدواوير مع مستثمرين مبادرين، وكما هو الامر بنواحي الصويرة، تعاونيات الأركان التي اخدت بادرته طلبة باحثين عن الموارد والماء، والتي أوضحت على أنه إعادة النظر في تنظيم قطاع الماء للمساهمة في تدبير الماء.

المداخلة التاسعة للأستاذ عبد الغني شفيق:
تحدث فيها، على أنه يجب قراءة التقرير قراءة متأنية، وبوقت منفصل لتجزئ تفاصيله وفهم مضامينه، مع العلم أن تقرير النموذج التنموي. قام بتشخيص الوضع الحالي، وأظهر وجود اختلالات بنيوية، عددها في اختلالات اقتصادية ومؤسساتية…الخ.
ويرى جوانب القصور فيما يتعلق بالعلاقات بين الفاعلين والوافدين، وتفاوتات بين القرى والمدن، تفاوتات في الولوج لسوق الشغل بين النوع وهناك تميز طبقي، الناتج الداخلي الخام لم يعرف تقدما كبيرا بالإضافة الى عدم استفادة المواطنين من الخدمات الاجتماعية، اختلالات مؤسساتية؛ تحيل على تصدع العلاقات بين المواطنين والادارات،
والجديد بالذكر هنا، أنه من خلال تشخيص تقرير النموذج التنموي للوضع، استنتجنا مجموعة من المخرجات من بينها:
•ضرورة بروز اقتصاد بديل جديد لتنمية؛
•ضرورة ايجاد فاعلين بديلين لتنزيل مضامين هذا التقرير اي نخب المناولة؛
•خلق قطاع ثالث موازي، ما بين القطاع الخاص والقطاع العام، يكون جزء من البناء الاجتماعي؛
•كما أنه على الجميع تحمل مسؤوليته اتجاه تحقيق التنمية الشاملة.

وخلص الأستاذ في كلمته، على أنه يجب علينا جميعا ألا نشتغل بطاقات محدودة بل بطاقات مضاعفة، القانون موجود، الدراسات موجودة، الاليات موجودة، ما يستوجب علينا هو اشتغال كالفاعلين، وتحمل المسؤولية في تنزيل هذا النموذج التنموي.
بينما تبقى التساؤلات المطروحة، من سينجز كل وبأي كيفية؟ ومن الهيئة التي ستنفذه؟
مع أن التقرير يركز على مسالتين مهمتين تعوقان التنمية وهي: الزبونية، واقتصاد الريع الذي يخلق امتيازات وتفاوتات.
فهل ستستطيع الدولة الانتقال من الريعية الى الانتاجية؟ أو خلق نخب جديدة نزيهة؟ ولتحقيق أهداف النموذج التنموي على الجميع أن ينخرط في هذا المشروع وأن يلتزم بمسؤولياته. لأنه لدينا قلق في كيفية تنزيل هذا النموذج. كما أن النموذج التنموي يحرص على التكامل بين الفعل القانوني وطموح المواطنين؛ أي مشروع لتخليق الادارة، ويؤكد على مقاطعة سلطة السلطة بين الاطراف والتوجه نحو التضامن وتشاطر الادوار، وضمان العيش المشترك والكرامة.
سؤال للباحثة التنموية نوال مسيتة تمحور حول:
لماذا لا يتم إلزام القطاع الخاص بالمساهمة في تعزيز التضامن الاجتماعي والاقتصادي وحماية البيئة في إطار المسؤولية الاجتماعية؟ لما لا يتم التفكير في تفعيل مضامين هاته المسؤولية الاجتماعية والبيئية؟ لماذا لا تبادر شركات في دعم اجتماعي؟ كما هو الحال للمكتب الشريف للفوسفاط الذي أخذ ذمام البادرة بتوفير مؤسسة التميز تغطي مصاريف التلاميذ المنحدرين من اوساط هشة وربما مثل هاته المبادرات والمسؤوليات ستعزز من مسلسل التنمية وتقلص شيئا ما من الارقام السلبية.
وتم اختتام اللقاء بمناقشات تفاعلية بين الأساتذة والحضور، تمحورت حول مضامين النموذج التنموي الجديد والتساؤلات بشأن تنزيله، وطرح بعض الاقتراحات كمشاركة مفتوحة على النموذج التنموي الجديد، وثم الاختتام بالثناء على المداخلات من طرف مسير اللقاء وشكر للحضور على تلبية دعوة الحضور والمناقشة التفاعلية التي طبعته.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

إشكالية التزود بالماء الشروب بالمغرب؛ بين الوضعية الراهنة وطموح النموذج التنموي الجديد

شبكة بيئة ابوظبي: القنيطرة، المملكة المغربية 23 يونيو 2021 رؤية تحليلية للخبير البيئي حميد رشيل …