فيوليا الشرق الأوسط تستضيف جلسات لتبادل المعارف حول التحوّل البيئي

●جمع الحدث رواد أعمال محليين مع خبراء البيئة في شركة فيوليا في جلسات تناولت الطرق تجاه تحقيق أسلوب حياة مستدام بيئياً.
●تناولت المحادثات وورش العمل والنشاطات مواضيع عديدة نذكر منها الموضة المستدامة والأمن الغذائي، والزراعة العضوية والزراعة المستدامة والتسميد وإعادة التدوير.
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتّحدة، 14 يونيو 2021

بمناسبة يوم البيئة العالمي 2021، استضافت فيوليا الشرق الأوسط، الشركة الرائدة عالمياً في إدارة الموارد مع حلول رائدة لإدارة المياه والنفايات والطاقة، لقاءً تضمّن محادثات وورش عمل ونشاطات تمحورت كلّها حول موضوع التحوّل الإيكولوجي.
أُقيم الحدث في مقهى “كايف” في السركال أفنيو، حيّ الفنون الرائع في منطقة القوز، وقد جمع روّاد أعمال مقيمين في دولة الإمارات العربية المتّحدة مع خبراء البيئة في شركة فيوليا في جلسات تهدف إلى إيجاد حلول لتحقيق التحوّل الإيكولوجي والاقتصاد الدائري في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة. وقد ناقش المتحدثون مواضيع تشمل الموضة المستدامة، والأمن الغذائي، والزراعة العضوية، والزراعة المستدامة، والتسميد، وإعادة التدوير.
خلال الجلسات، عرض خبراء فيوليا إحصاءات وأرقاماً تسلّط الضوء على أهمية اعتماد ممارسات صديقة للبيئة. وشملت تلك المعلومات التي تمّ تقديمها حقيقة أنّ دولة الإمارات العربية المتّحدة تستهلك ما يناهز 3 مليار قارورة بلاستيكية في السنة، وأنّ المواطن العادي في دولة الإمارات العربية المتحدة يستهلك سبعة أشجار سنوياً من ورق وخشب ومنتجات أخرى مصنوعة من الأشجار، وأن معظم العائلات الإماراتية تتخلّص من حوالي 50 كيلوغراماً من البلاستيك سنوياً، والتي من الممكن إعادة تدويرها.
افتتح الحدث أراسيلي غاليغو ومايا طويل اللتان قامتا بتعريف الحضور إلى أسس النفايات ومفهوم الموضة المستدامة والاقتصاد الدائري. وقدّمت بعد ذلك صابرة هدى وآمنة النور لمحة عامّة عن الفضلات الغذائية وكيف يمكن التقليل منها من خلال إدخال تغييرات إلى نهجنا تجاه التصنيع والتوزيع والبيع بالتجزئة. وعرض إلى ذلك هيرفيه فوجور إمكانية استخدام النفايات العضوية من خلال التسميد، في حين استعرض يزن الكدماني، من مزرعة الإمارات الحيوية، ممارسات الزراعة المستدامة التي تعتمدها الشركة. وحظي الحضور بفرصة المشاركة في صفّ لتعليم أسس التسميد والمشاركة في أنشطة متنوّعة لاختبار معرفتهم حول إعادة التدوير وتعزيز التزامهم وتفاعلهم تجاه القضايا البيئية.
وتعليقاً على الحدث، صرّح سيباستيان شوفان، الرئيس التنفيذي لشركة فيوليا الشرق الأوسط، قائلاً: “تكمن مهمّتنا في فيوليا في التأكيد على أنّ تحقيق أسلوب حياة مستدام ليس بحلم بعيد المنال بل يمكن الوصول إليه من خلال الحلول التي نقدمها إلى الملايين من الأشخاص حول العالم كلّ يوم. ولا شكّ في أنّ فعاليات مثل تلك التي نقيمها اليوم تمنح الناس أفكاراً قابلة للتنفيذ من أجل التوصّل إلى تحقيق اقتصاد مستدام، وترسيخ الثقة بأنّ التغيير ممكن. وبقليل من الخبرة والابتكار، ومع مزيد من الوعي تجاه نمط الاستهلاك الذي نعتمده، يمكننا ضمان مستقبل طويل الأمد لكوكبنا والأجيال المقبلة.”
وبالإضافة إلى جلسات تبادل المعارف، استضافت شركة فيوليا الشرق الأوسط مجموعة من المبادرات للاحتفال بيوم البيئة العالمي 2021 وزيادة الوعي حول الطرق والحلول التي يمكن للأفراد اعتمادها دعماً لتحقيق الاستدامة البيئية بما في ذلك مبادرة تنظيف الشواطئ في أبوظبي حيث قام 30 متطوع بجمع 176.2 كيلوغراماً من النفايات، وهو نشاط تمّ تسهيله باستخدام تطبيق الهاتف المتحرّك “ريكاب” RECAPP من فيوليا، وهو أول تطبيق في أبوظبي يوفر خدمة جمع المواد القابلة لإعادة التدوير من المنزل. ودعماً لحلول التحوّل الإيكولوجي، أقامت فيوليا أيضاً تحدّي #ShareYourSolutions على وسائل التواصل الاجتماعي حيث يتمّ تشجيع أفراد المجتمع على مشاركة إبداعاتهم ومشاريعهم ومبادراتهم بهدف تحقيق التحوّل البيئي.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

الخدمات الإلكترونية توفير بالمال والوقت على الحكومة والناس وحماية للبيئة

الخدمات الإلكترونية توفير بالمال والوقت على الحكومة والناس وتقليل من قطع الشجر والانبعاثات الكربونية حماية …