هيئة البيئة – أبوظبي تعلن عن الفائزين في تحدي البلاستيك للقادة الشباب

بمناسبة اليوم العالمي للسلاحف البحرية
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 20 يونيو 2021

أعلنت هيئة البيئة – أبوظبي عن الفائزين في “تحدي تحويل مد البلاستيك” – تحدي البلاستيك للقادة الشباب، وذلك احتفالاً باليوم العالمي للسلاحف البحرية. تم إطلاق التحدي في شهر مارس بمناسبة اليوم العالمي للمياه بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وكان مصممًا لتوعية الطلاب حول الضرر الناجم عن المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد ودعوتهم للمشاركة في مكافحة هذا التحدي العالمي، وأن يصبحوا من قادة التغيير في المستقبل.
تم الإعلان عن عشرين فائزًا من ثلاث مدارس، من بينهم: 13 متنافسًا من مدرسة القديس يوسف، وخمسة فائزين من المدرسة الإنجليزية الدولية الخاصة، وفائزان من أكاديمية المستقبل الدولية.
يهدف هذا التحدي إلى إقناع جيل الشباب بإعادة النظر في استهلاكهم للبلاستيك، وفهم كيف يؤثر التلوث البلاستيكي سلبًا على حياة المحيطات والكائنات البحرية الأخرى وعلى اليابسة. كما يشجعهم على إيجاد حلول لتقليل استهلاك المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، ويدعوهم لتحفيز الأصدقاء والعائلة والمدارس ومجتمعاتهم للمشاركة في التحدي والانضمام إلى جيل كامل من القادة الشباب الذين يناصرون التغيير في العالم.
يستهدف التحدي الطلاب الذين يتراوح أعمارهم بين 11 إلى 18 عامًا بالإضافة إلى أعضاء النوادي البيئية في 20 مدرسة من المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي، على أن لا يزيد عدد المشاركين عن 50 طالب من كل مدرسة من شبكة المدارس المستدامة.
من خلال ثلاثة مستويات متدرجة من المنافسة هي المبتدئ أو القائد أو البطل، وباستخدام نظام تسجيل النقاط، فإن تحقيق نقاط كافية في كل مستوى يسمح للمشارك بالانتقال إلى المرحلة التالية من التحدي. في كل مستوى، يتم تعريف المشاركين بالمعلومات الأساسية لتسهيل المزيد من التعلم حول الموضوعات الهامة المتعلقة بالبلاستيك ذات الاستخدام الواحد والنفايات والتلوث.
تلقينا ضمن التحدي حوالي 385 مشاركة من 19 مشاركًا في مبادرة المدارس المستدامة التي أطلقتها هيئة البيئة – أبوظبي، والتي تشمل كلاً من المدارس الحكومية والخاصة. ومن هذا العدد من المشاركات، كان 228 مشاركة ضمن مستوى المبتدئين، واجتازت 89 مشاركة مستوى القائد، وحققت 80 مشاركة مستوى البطل.
قالت رشا علي المدفعي، مدير قسم المدارس المستدامة بيئياً، قطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية في هيئة البيئة – أبوظبي: “كان تحدي تحويل مد البلاستيك – تحدي البلاستيك للقادة الشباب مبادرة ناجحة للغاية، وكان فريق التحكيم سعداء جدًا بجودة العمل الذي قام به الطلاب المشاركين على الرغم من الوباء لضمان إكمالهم للتحدي. أود أن أهنئ جميع الفائزين وأشكرهم على عملهم الإبداعي والملهم.
وأضافت: “كجزء من التحدي المتمثل في تقييم نجاح تحدي البلاستيك والبصمة البلاستيكية للطلاب، أجرينا تدقيقًا على المشاركين قبل وبعد التحدي، وكانت النتائج رائعة، مما وفر انخفاضًا واضحًا في استهلاك المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام من قبل الطلاب. هذه علامة إيجابية للمستقبل، وتؤكد على أن الأجيال القادمة تقدر حماية البيئة “.
كشفت النتائج الإيجابية لتدقيق البصمة البلاستيكية أنه من إجمالي 239 طالبًا، استخدم 88 طالبًا أكياس صديقة للبيئة بشكل أسبوعي، ولكن بعد التحدي انخفض هذا العدد بشكل كبير إلى 15 طالبًا. وبالمثل، استخدم 24 طالبًا مياه الشرب المعبأة يوميًا، مما قلل عدد الطلاب إلى 2 فقط. استخدم ستة وخمسون طالبًا أدوات المائدة أحادية الاستخدام بشكل أسبوعي، وانخفض العدد إلى 9 طلاب، بينما استخدم طالب واحد فقط الطعام المعبأ، بانخفاض عن إجمالي 14 طالبًا في بداية التحدي.
الفائزون من مدرسة القديس يوسف هم: ميشيل ماريا بايامال، كيران ريانا بنشامين، مهاليكشمي سوميش، أكشارا ساجيش ناير، ليا مارش رودريغز، ماريسا بول، شبحيا بنير، ميغا موليك مونشي، أيسواريا بيجو، دانيشكا فيجيش، هيزيل مونتيرو، ماريام. سونى وعكرشا كورادا.
الفائزون من المدرسة الإنجليزية الدولية الخاصة هم: نيثرا برافين كومار، عائشة شاه، أكشيتا باريك، ديفيا شكا، غناناسري دونافالي، بينما من أكاديمية المستقبل الدولية هم: نجمة بيلفانا فاتِحة، إريك كلير دي جيسوس.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي والاتحاد للقطارات تتعاونان لتطبيق أعلى معايير الاستدامة

على امتداد مراحل تنفيذ مشروع “قطار الاتحاد” شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 11 يوليو …