رولز رويس تطلق مسار توفير الطاقة لاقتصاد خال من انبعاثات الكربون

• التركيز على إنتاج الابتكارات التقنية التي يحتاجها المجتمع لتصفير انبعاثات الكربون من ثلاثة مجالات حرجة للاقتصاد العالمي واغتنام الفرص الاقتصادية للانتقال إلى صافي انبعاثات كربونية صفرية
•منتجات جديدة متوافقة مع صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2030، وتوافق جميع الأعمال مع ذلك الهدف بحلول عام 2050
•بحلول عام 2023، سيتم إثبات توافق جميع محركات الطيران المدني قيد الإنتاج مع وقود الطيران المستدام بنسبة 100٪، مما يساهم في تحقيق هدف سباق الأمم المتحدة إلى الصفر من أجل طيران مستدام
•هدف قائم على العلم لتقليل الانبعاثات الكربونية على مدى حياة المنتجات الجديدة المباعة من أنظمة الطاقة بنسبة 35٪ بحلول عام 2030؛ سيتم اعتماد الجيل الجديد من محركات سلسلة 2000، وسلسلة 4000 للعمل بالوقود المستدام بحلول عام 2023
•زيادة نسبة إجمالي البحث والتطوير الذي يتم إنفاقه على تقنيات خفض الكربون وتحقيق صافي انبعاثات صفرية إلى 75٪ بحلول عام 2025 للتخلص من انبعاثات الكربون في مجالات النقل والطاقة والبيئة الحضرية
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، دبي، 21 يونيو 2021

تسريع السباق نحو اقتصاد خالٍ من الكربون
نحن اليوم نضع خططنا على المدى القريب لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050 على أبعد تقدير. ويوضح مسارنا كيف سنركز قدراتنا التكنولوجية على لعب دور رائد في تمكين عناصر مهمة في الاقتصاد العالمي من الوصول إلى صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050، بما في ذلك قطاعات الطيران والشحن وتوليد الطاقة. ويشمل ذلك تطوير تقنيات جديدة، وتمكين التبني السريع للوقود المستدام ودفع التحسينات التدريجية في الكفاءة. فبعد عام واحد من الانضمام إلى حملة سباق الأمم المتحدة إلى الصفر، نعلن عن خطط لجعل جميع منتجاتنا الجديدة متوافقة مع صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2030، وتوافق جميع منتجاتنا التي ستكون في الخدمة بحلول عام 2050. تعمل هذه المنتجات على تشغيل بعض الأجزاء الأكثر كثافة في استخدام الكربون في الاقتصاد. نحن نقدم أيضًا أهدافًا قصيرة الأجل – مرتبطة بمكافآت المدراء التنفيذيين – لتسريع تبني استخدام الوقود المستدام، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في تصفير انبعاثات الكربون من بعض أسواقنا، وخاصة الطيران طويل المدى. لقد وصلنا لدرجة كافية من التقدم في مجال تقنيات صافي الانبعاثات الكربونية الصفرية والتقنيات الخالية من الكربون عبر مجموعة أنظمة الطاقة الخاصة بنا ونتيجة لذلك لدينا بيانات موثوقة بما يكفي لتكون قادرة على تحديد هدف مرحلي قائم على العلم للتخفيف من الانبعاثات الكربونية على مدى حياة المنتجات الجديدة المباعة من قبل هذه المجموعة بنسبة 35٪ بحلول عام 2030.

قيادة تغيير النظام لتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ
لا يوجد حل واحد لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية، ولذا فإننا نبتكر عبر مجالات متعددة في وقت واحد. ومع ذلك، فإن وتيرة الحلول التكنولوجية وتحديد أولوياتها، فضلاً عن الاتساق والتعاون العالميين في مجال السياسات، ستكون أيضًا مفتاح النجاح. وبالتالي، فإننا نعمل على توسيع تعاوننا مع الشركاء وقادة الصناعة والحكومات عبر النظم الأساسية الثلاثة التي نعمل فيها – النقل والطاقة والبيئة الحضرية – لتسريع التقدم. تم تحديد جميع هذه القطاعات التي يصعب تخفيف الانبعاثات فيها من قبل سباق الأمم المتحدة إلى الصفر على أنها تتطلب إنجازات تكنولوجية من أجل تلبية أهداف اتفاقية باريس للحد من ارتفاع درجة الحرارة العالمية بمقدار 1.5 درجة مئوية.

وقال وارن إيست، الرئيس التنفيذي لشركة رولز رويس: “نحن في رولز رويس، نؤمن بالإمكانات الإيجابية والثورية للتكنولوجيا. نحن رواد إنتاج الطاقة التي تعد عنصراً أساسياً للتشغيل الناجح للعالم الحديث. ولمكافحة أزمة المناخ، يجب جعل هذه الطاقة متوافقة مع صافي انبعاثات كربونية صفرية. وهذه ضرورة مجتمعية بالإضافة إلى أنها واحدة من أعظم الفرص التجارية والتكنولوجية في عصرنا. وتُستخدم منتجاتنا وخدماتنا في مجالات الطيران والشحن وتوليد الطاقة، حيث يتزايد الطلب على الطاقة مع نمو سكان العالم، وانتقالهم للمدن بشكل متزايد وزيادة ثرواتهم مما يتطلب المزيد من الكهرباء. هذه القطاعات هي أيضًا من بين القطاعات التي يصعب فيها تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية. نتيجة لذلك، تلعب تقنيتنا المبتكرة دورًا أساسيًا في تمكين بل وتسريع التحوّل العالمي الشامل إلى مستقبل خالٍ من الكربون. ونعتقد أنه بينما يتجاوز العالم جائحة كوفيد-19 ويتطلع إلى إعادة البناء بشكل أفضل، يمكن أن يكون النمو الاقتصادي العالمي متوافقًا مع مستقبل خالٍ من الكربون ويمكن لرولز رويس أن تساعد في تحقيق ذلك.”
وأضاف نايجل توبينغ، بطل الأمم المتحدة رفيع المستوى التابع لمؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26): “يتطلب الفوز بالسباق نحو اقتصاد خالٍ من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050 على أبعد تقدير تعاونًا جذريًا وإنجازات تكنولوجية ثورية في مجالات الطاقة والنقل والبيئة الحضرية – وهي أجزاء حيوية ومهمة من الاقتصاد تعد أيضًا من بين الأصعب في التخلص من الانبعاثات الكربونية. ومن خلال تنظيم قدراتها في مجال التكنولوجيا الصناعية لتلبية احتياجات المجتمع لتغيير النظام، تضع رولز رويس نفسها في طليعة الفرص الاقتصادية الحاسمة في عصرنا؛ حيث يرغب العملاء في شراء مثل هذه المنتجات، ويرغب المستثمرون في دعمها، ويرغب أفضل المواهب في تطبيق مهاراتهم عليها

ريادة الابتكارات التي يمكنها تمكين التحوّل
لدينا سنوات عديدة من الخبرة في ريادة الحلول لبعض أصعب التحديات التكنولوجية التي يواجهها المجتمع، وقد ركزنا بشكل متزايد هذه الجهود على توفير الطاقة المستدامة. لقد صنعنا بالفعل محرك الطيران المدني الأكبر في العالم والأكثر كفاءة في الخدمة اليوم، ترينت إكس دبليو بي Trent XWB))، وسيكون محرك ألترافان (UltraFan®) ) الذي سيعقبه، أكثر كفاءة بنسبة 25٪ من الجيل الأول من محركات ترينت، مما يحسن بشكل كبير اقتصاديات وقود الطيران المستدام (SAF). بالإضافة إلى ذلك، قمنا ببناء قسم الشبكات الكهربائية الصغيرة وصممنا محطة طاقة للمفاعلات النووية المعيارية الصغيرة (SMR) مع القدرة على تغيير الطريقة التي نوفر بها الطاقة للمدن أو العمليات الصناعية. نحن نستثمر في تكنولوجيا تخزين البطاريات، ونختبر خلايا الوقود ونحقق مكانة رائدة في مجال رحلات الطيران الكهربائي بالكامل والكهربائي الهجين. وستنطلق الشهر المقبل طائرتنا “روح الابتكار” وهي طائرة تعمل بالكهرباء بشكل كامل حيث تستعد لتحطيم الرقم القياسي العالمي لسرعة الطيران الكهربائي. وتمثل هذه التقنيات مجتمعة وبشكل فردي الخبرة الواسعة التي تتمتع بها رولز رويس لتمكين عالم خالٍ من الانبعاثات الكربونية.
توجيه استثماراتنا في مجال البحث والتطوير لتوفير حلول منخفضة الانبعاثات الكربونية وعديمة الانبعاثات
تماشياً مع الالتزامات التي قطعناها على أنفسنا في إطار حملة الأمم المتحدة للسباق نحو الصفر، نقوم بمواءمة نموذج أعمالنا مع أهداف اتفاقية باريس للمناخ وتحديد المسار الذي سيوصلنا لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية. نحن نعمل بالفعل على زيادة إنفاقنا على البحث والتطوير المرتكز على التقنيات منخفضة الانبعاثات الكربونية وعديمة الانبعاثات، ورفع نسبة هذا الإنفاق من حوالي 50٪ من إجمالي إنفاقنا على البحث والتطوير اليوم إلى 75٪ على الأقل بحلول عام 2025.

استراتيجيتنا في تصفير انبعاثات الكربون
تتضمن إستراتيجيتنا ثلاث ركائز مترابطة:
1.إزالة انبعاثات الكربون من عملياتنا: سنقوم بإزالة الانبعاثات من عملياتنا (النطاق 1 و 2) بحلول عام 2030 *. ستحقق بعض المنشآت هذا الهدف قريبًا، مثل موقع الإنتاج الخاص بنا في بريستول بالمملكة المتحدة، والذي من المقرر أن يكون أول منشأة لرولز رويس تكون خالية من انبعاثات الكربون، في عام 2022.
2.إزالة انبعاثات الكربون من النظم المعقدة والحرجة من خلال تمكين استخدام منتجاتنا بطريقة متوافقة مع صافي انبعاثات كربونية صفرية والريادة في مجال التقنيات الجديدة التي يمكن أن تسرّع التحول العالمي نحو تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية. هناك حاجة لإجراء تحوّل شامل للأنظمة التي تشكل العمود الفقري لاقتصادنا العالمي لتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية ويمكننا المساعدة في تسريع هذا التحوّل أولاً من خلال زيادة كفاءة مجموعة محركاتنا من خلال تقنيات الجيل التالي، لتحسين اقتصاديات الوقود المستدام؛ وثانيًا عن طريق طرح منتجات جديدة منخفضة أو معدومة الانبعاثات، بما في ذلك خلايا الوقود والشبكات الكهربائية الصغيرة والتقنيات الكهربائية الهجينة والتقنيات الكهربائية. وللمساعدة في تسريع عملية تبنّي وقود الطيران المستدام، سنجعل جميع محركاتنا للطيران المدني التي هي قيد الإنتاج متوافقة 100٪ مع وقود الطيران المستدام، من خلال الاختبار، بحلول عام 2023. وهذا يعني ثلثي ** أسطولنا الحالي من محركات ترينت النفاثة الكبيرة وثلاثة أخماس محركاتنا النفاثة للأعمال ستكون جاهزة لوقود الطيران المستدام في غضون ثلاث سنوات بالتماشي مع هدف سباق الأمم المتحدة إلى الصفر المتمثل في تحقيق استخدام وقود الطيران المستدام بنسبة 10٪ من إجمالي الوقود المستخدم في الطيران بحلول عام 2030. ويخفض الجيل الحالي من وقود الطيران المستدام انبعاثات الكربون طيلة دورة حياة المنتج بنسبة 70٪ ولكن يُفترض أن يرتفع هذا إلى 100٪ مع نضوج مسارات إنتاج الوقود المشتق صناعياً. وسنعمل مع عملائنا في القوات المسلحة لتحقيق نفس الهدف لمحركات رولز رويس التي يستخدمونها، ومع زيادة استخدام وقود الطيران المستدام، سنضمن توافق أنظمة القتال المستقبلية الخاصة بنا مع صافي انبعاثات كربونية صفرية. وبحلول عام 2023، نعتزم أيضًا اعتماد الجيل الجديد من محركات إم تي يو السلسلة 2000 (Series 2000) والسلسلة 4000 (Series 4000) للاستخدام مع الوقود المستدام. وتمثل هذه المحركات غالبية المحركات التي نصنعها ونستخدمها عبر مجموعة من التطبيقات من توليد الطاقة وحتى السكك الحديدية والشحن. ويشكل تحقيق جميع أهدافنا لعام 2023 الآن جزءًا من سياسة المكافآت للمدراء التنفيذيين.
3.الدعوة بشكل نشط من أجل توفير البيئة الضرورية لذلك، مع دعم السياسات الخاصة لتحقيق هذا الطموح.

من ابتكاراتنا التكنولوجية:
•في مجال الطيران الكهربائي، سننتقل من نماذج عروض الاختبار إلى الصفقات التجارية، كما هو الحال مع شركة فيرتيكال إيروسبيس (Vertical Aerospace) في المملكة المتحدة في سوق التنقل الجوي الحضري، ومع شركة الطيران الإيطالية تيكنام (Tecnam) وشركة الطيران النرويجية ويديرو (Wideroe) في مجال طائرات الركاب الكهربائية بالكامل. نحن أيضًا نختبر حاليًا أقوى نظام دفع هجين كهربائي في مجال الطيران ونواصل التقدم مع محرك ألترافان (UltraFan) الجوّي الخاص بنا، والذي سيكون أكثر كفاءة بنسبة 25٪ من الجيل الأول من محركات ترينت وتحسين اقتصاديات وقود الطيران المستدام. ونحن نستكشف بالفعل استخدام وقود الطيران المستدام في التطبيقات الدفاعية، بما في ذلك كجزء من مشاركتنا في برنامج تيمبيست (Tempest) في المملكة المتحدة
•نحن نعمل على تطوير وبيع شبكات كهربائية صغيرة، كاملة مع حلول تخزين البطاريات الخاصة بنا، للمساعدة في توسيع استخدام الطاقة المتجددة في المجتمعات النائية وضمن اقتصادنا الرقمي كثيف استخدام الطاقة. نحن نستكشف أيضًا طرح خصائص إضافية من خلال إدخال خلايا الوقود لتوفير طاقة نظيفة للمركبات والعمليات الصناعية.
•نحن نختبر وحدات خلايا وقود الهيدروجين في منشأة أنظمة الطاقة الخاصة بنا في ألمانيا ونخطط لدمج 2 ميغا واط من خلايا وقود الهيدروجين في نماذج عروض اختبار الشبكات الكهربائية الصغيرة العاملة بحلول عام 2023.
•من المقرر أن يقوم تحالف المفاعلات النووية المعيارية الصغيرة بتقديم مساهمة كبيرة فيما يتعلق بتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية من خلال تبنّي نهج مبتكر لتوليد الطاقة، مما يوفر تغييرًا كبيراً في تكلفة الطاقة النووية. فبسعة توليد تبلغ 470 ميغاواط، يمكن لكل مفاعل معياري صغير المساعدة في التخلص من انبعاثات الكربون من مدينة تضم مليون منزل. وبمساعدة حكومة المملكة المتحدة واستثمارات أطراف ثالثة، يدخل البرنامج الآن مرحلة جديدة تؤدي إلى الموافقة على التصميم وتوليد الطاقة للشبكة في نهاية العقد.
تحتل ريادة توليد الطاقة المستدامة الخالية من الانبعاثات الكربونية الصدارة في استراتيجيتنا، والابتكار المستقبلي، وخطط النمو. وستضمن استراتيجيتنا للتخلص من الانبعاثات الكربونية أن لا تتوافق عمليات رولز رويس فقط مع مستقبل بصافي انبعاثات كربونية صفرية، ولكنها تدعم هذا الهدف بشكل فاعل.

للحصول على ملخص تنفيذي لتقرير تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية تفضل بزيارة https://www.rolls-royce.com/~/media/Files/R/Rolls-Royce/documents/others/rr-net-zero-exec-summary.pdf, والمسار الكامل بما في ذلك الخطوات التي نتخذها لقيادة التحوّل إلى صافي انبعاثات كربونية صفرية تفضل بزيارة https://www.rolls-royce.com/~/media/Files/R/Rolls-Royce/documents/others/rr-net-zero-full-report.pdf.. نحن ملتزمون بأداء دورنا في الرحلة العالمية نحو تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية. ومما لا شك فيه، أن طبيعة هذا التحوّل ستعني أنه قد تكون هناك ظروف عامة وقطاعية محددة ستؤثر على ناتج خارطة الطريق الخاصة بنا. وتم سرد هذه الظروف في الصفحة 32 من التقرير الكامل. وندرك أيضًا أنه يجب أن نكون مستعدين وقادرين على تعديل طموحاتنا فيما يتعلق بالتخلص من انبعاثات الكربون في سياق هذا المشهد المتغير.

* يستثني هدفنا الحالي للنطاقين 1 و 2 اختبار المنتج وتطويره. حاليًا، تمت الموافقة على مزيج بنسبة 50٪ فقط من الوقود التقليدي للاستخدام في الطيران التجاري. نحن نلعب دورًا نشطًا في دعم هذا الارتفاع إلى 100٪. كإجراء مؤقت، نلتزم بأن يكون ما نسبته 10٪ من الوقود الذي نستخدمه في أنشطة الاختبار والتطوير من وقود الطيران المستدام بحلول عام 2023.
** بناءً على الأسطول الموجود في الخدمة في نهاية ديسمبر 2019؛ استنادًا إلى الأسطول قيد الخدمة في نهاية ديسمبر 2020، سيكون أكثر من 80٪ من أسطول محركات ترينت جاهزًا بحلول عام 2023، ولكن من الواضح أن الاستخدام في عام 2020 قد تأثر بجائحة كورونا.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

في الطريق إلى قمة المناخ بغلاسكو الحكومات تحين التزاماتها باتفاق باريس بشأن المناخ

شبكة بيئة ابوظبي، المهندس محمد بنعبو، خبير في المناخ والتنمية المستدامة، المملكة المغربية، 28 يوليو …