“مصدر” توقع اتفاقية استراتيجية لتطوير مشاريع طاقة شمسية في العراق

“مصدر” توقع اتفاق مبادئ مع الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق لتطوير مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة إنتاجية إجمالية تصل كحد أدنى إلى 2 جيجاواط
شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة؛ 27 يوليو، 2021

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار وإحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع جمهورية العراق لتطوير مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية في الدولة بقدرة إنتاجية إجمالية تصل كحد أدنى إلى 2 جيجاواط.
وضمن مراسم افتراضية، وبحضور كل من معالي احسان عبد الجبار اسماعيل، رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط في العراق، ومعالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية في الإمارات، تم توقيع اتفاق مبادئ من قبل معالي ماجد حنتوش، وزير الكهرباء العراقي، وسهى النجار، رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”.
وأكد معالي احسان عبد الجبار اسماعيل، رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط في العراق على المضي قدماً بخطط الحكومة التي تهدف الى زيادة وتعزيز الانتاج الوطني من الطاقة النظيفة.
وقال رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل خلال رعايته لحفل التوقيع بين وزارة الكهرباء وشركة مصدر الاماراتية على عقد توليد 2000 ميجاواط من خلال إقامة مشاريع استثمار للطاقة الشمسية في وسط وجنوب العراق.
وأشار اسماعيل أن العراق ينفذ خطة إحلال الطاقة النظيفة بدلاً من الطاقة المنتجة بالوقود الاحفوري وبنسبة من (20 – 25) بالمائة من الطاقة المنتجة ويعادل من (10-12) جيجاواط.

وأضاف بأن التوقيع مع شركة مصدر الإماراتية التي تعد من الشركات الدولية الرصينة المتخصصة، خطوة مهمة لتطوير قطاع استثمار الطاقة النظيفة واستغلال الطاقة الشمسية في العراق.
وتوجه معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، بالشكر إلى ممثلي الحكومة العراقية على إتاحة الفرصة لشركة “مصدر” للعمل مع وزارة الكهرباء للمساهمة في تنفيذ استراتيجية جمهورية العراق الخاصة بقطاع الطاقة المتجددة، وأكد معاليه على أهمية تعزيز التعاون مع الأشقاء في جمهورية العراق في مجال الطاقة النظيفة من أجل تحقيق استدامة موارد الكهرباء، وشدد معاليه على أهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ودورها في خفض التكاليف المالية .
وقال معالي المزروعي: “لدى “مصدر” مسيرة رائدة في تطوير مشاريع الطاقة النظيفة، حيث توسّعت أنشطتها ومشاريعها لتنتشر في أكثر من 30 دولة حول العالم، لتفوق قيمتها الإجمالية 20 مليار دولار وتتجاوز قدرتها الإنتاجية 11 جيجاواط. ولا شك أن الشركة ستسخر خبراتها الواسعة من أجل تطوير مشاريع نوعية في جمهورية العراق الشقيقة”.
من جهته، أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، على العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية العراق والمدعومة بالعديد من الروابط السياسية والاجتماعية والاقتصادية العميقة، والمدفوعة بحرص قيادة البلدين الشقيقين على تعزيز آفاق التعاون في كافة المجالات لاسيما المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار إلى أن مذكرة التعاون بين “مصدر” وحكومة جمهورية العراق ستشكل إضافة نوعية للشراكات الإماراتية والعراقية في معالجة التحديات التي يفرضها التغير المناخي، ومواكبة الطلب المتنامي على الطاقة، كما ستساهم في دعم الجهود العراقية التي تهدف إلى تنفيذ مشاريع نوعية لإنتاج 10 جيجاواط من الطاقة الشمسية بحلول العام 2025، مؤكداً حرص دولة الإمارات على تسهيل قنوات نقل التكنولوجيا وإثراء المعرفة وتشجيع تبادل أفضل الخبرات وأنجح التجارب لتعزيز التنمية الاقتصادية في العراق الشقيق.
من جهتها أكدت سهى النجار، رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق أن هذا المشروع يعتبر أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الشرق الأوسط، ويندرج في إطار رؤية العراق وخطط التحول المستدام 2021 – 2030. وأشارت إلى أن المشروع يوفر 2 جيجاواط من الطاقة النظيفة التي سيتم ربطها بشبكة الكهرباء الوطنية. كما يمهد هذا المشروع الطريق لمزيد من التعاون وتبادل المعرفة بين الطرفين في مجال تخطيط الطاقة والتحول المستدام، حيث تم إنشاء لجنة توجيهية من كلا الطرفين لهذا الهدف.
وأوضحت النجار إلى أن الاستثمار في المشروع سيكون وفق نموذج عمل منتج الطاقة المستقل وفي إطار القانون 13-2006 الصادر عن الهيئة الوطنية للاستثمار. وسيضمن المشروع إنتاج طاقة نظيفة ومستدامة لمناطق مختلفة في العراق، ويساهم في تفادي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن توليد الوقود الأحفوري. كما سيوفر المشروع وظائف جديدة توازي 2000 فرصة عمل في قطاع الطاقة تشمل القوى العاملة أثناء عمليات البناء والتشغيل.
من جانبه قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”: “سوف يمهد هذا الاتفاق الطريق نحو تطوير حلول ومشاريع في مجال الطاقة النظيفة من شأنها المساهمة في دفع عجلة التنمية بالعراق ودعم مساعي الحكومة العراقية لتحقيق أهدافها المناخية. وتشترك الإمارات مع العراق في التزامهما بتنويع مصادر الطاقة والحد من الاعتماد على النفط والغاز، وتسريع عملية التحول نحو مصادر الطاقة النظيفة. ونحن فخورون بالمساهمة في دعم جهود الحكومة العراقية في هذه المرحلة المهمة من مسيرة التحول نحو الطاقة النظيفة، وسوف نسخر كافة خبراتنا من أجل دعم تحقيق طموحات العراق ببناء مستقبل أكثر استدامة”.
وتعتبر العراق ثاني أكبر دولة منتجة للنفط ضمن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وهي تتطلع إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المنتجة مع نهاية هذا العقد، وذلك لمعالجة مشكلات الإمداد وتحقيق الأهداف المناخية. وتتميز العراق، التي انضمت هذا العام على اتفاقية باريس للمناخ، بأن لديها بعض من أعلى مستويات الإشعاع الشمسي في المنطقة.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

“مصدر” توسّع أنشطتها في أوزبكستان عبر اتفاقية لتطوير مشروعي طاقة شمسية بقدرة إجمالية تبلغ 440 ميجاواط

مصدر توقع اتفاقيتين مع الحكومة الأوزبكية بصيغة الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتطوير مشروعين للطاقة …