مشروع تحويل النفايات إلى طاقة في دبي يحقّق الإغلاق المالي

بعد إتمامه لخطوة مالية بارزة
المشروع قيد الإنجاز وسيتم تشغيله مع بلدية دبي بموجب عقد امتياز مدته 35 عاماً
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة، دبي، 28 يونيو 2021

أعلنت “دوبال القابضة” و”دبي القابضة” بالشراكة مع ائتلاف عالمي من المستثمرين عن إنجاز عمليات الإغلاق المالي لاتفاقية بقيمة 4 مليارات درهم تمّ توقيعها العام الماضي مع بلدية دبي لبناء إحدى أكبر محطات تحويل النفايات إلى طاقة في العالم، وهي حالياً قيد الإنشاء.
وقد دخلت هذه الشّراكة التّاريخية بين القطاعيْن العام والخاص مرحلة الاتفاق على تسهيلات قروض بنكية لتمويل المشروع في 28 مارس عام 2021، وذلك بقيمة إجمالية بلغت حوالي 900 مليون دولار أمريكي تم إبرامها مع “بنك اليابان للتعاون الدولي – جي بك (جي بي آي سي)” ومجموعة من المؤسسات المالية الخاصة شملت “مؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية”، و”بنك ميزوهو ليميتد”، وبنك “سوسيته جنرال” و”بنك كيه إف دبليو آيبيكس” و”بنك ستاندرد تشارترد” و”بنك كريدي أجريكول للاستثمار” و”بنك سيمنز”، كما ستوفِّر شركة “نيبون لتأمين الصادرات والاستثمار” تغطية تأمينية لجزء من القرض المقدَّم من المؤسسات المالية المذكورة.
وقد أُطلِق المشروع تحت مسمّى “مركز دبي لمعالجة النفايات” وهو النّتاج المُثمِر عن تأسيس “شركة دبي ويست مانيجمنت” (دي دبليو إم سي) من قبل المجموعَتيْن الإماراتِيَتيْن “دوبال القابضة” و”دبي القابضة” بالشّراكة مع إئتلاف من الشّركات الاستثمارية الدولية وهي “إيتوشو” و”هيتاشي زوسن إنوفا” ومجموعة “بيسيكس” ومجموعة “تِك جروب”.
وقال أحمد حمد بن فهد، الرئيس التّنفيذي بالإنابة لشركة دوبال القابضة: “يُعَدّ الإغلاق المالي إنجازاً بالغ الأهمية في مسار المشروع، ولا شك أن الفضل بهذا يعود إلى الجهود الدؤوبة التي قامت بها شركة دبي ويست مانيجمنت بالإضافة إلى الجهود الفردية للفريق الراعي الذي عمل يداً بيد مع المؤسسات المالية والشركاء الآخرين منذ إبرام اتفاقية تسهيلات القروض لتمويل المشروع في أواخر شهر مارس وعلى مدار الثّلاثة أشهُر الماضية. وسيمكِّن هذا المشروع إمارة دبي من اقتناص الفرص وتحويل النّفايات البلدية الصّلبة إلى مصدر لإنتاج الطاقة الكهربائية عوضاً عن طمرها في مكبّات النفايات، وذلك من خلال نموذج عمل قابل للتطبيق والنجاح تجارياً”.
وبهذه المناسبة، قال خالد المالك، العضو المنتدب لـ “دبي القابضة”: “نحن فخورون بتحقيق الإغلاق المالي لهذا المشروع المميز الذي سيوفّر مصدراً جديداً للطاقة المستدامة في الإمارة، كما يعزّز التزام دبي القابضة بالاستثمار في أبرز مشاريع البُنية التحتيّة المستدامة في مختلف أنحاء دبي وذلك في إطار جهودنا الرامية للمساهمة في استراتيجية النمو والتّنوع الاقتصادي. ويمثّل هذا المشروع دليلاً على الثقة الكبيرة بدبي من قبل المستثمرين الدوليين والمؤسسات المالية الكُبرى، ونتطلَّع قُدماً لمتابعة التأثير الإيجابي المهم لمركز دبي لمعالجة النفايات على الإمارة بما يعود عليها بالنّفع.”
ومن المتوقع أن يمتلك “مركز دبي لمعالجة النفايات” في منطقة الورسان بصفته أحد أكبر المحطّات عالميّاً القدرة على معالجة 1.9 مليون طن من النفايات الصلبة أو ما يعادل 45 بالمئة من الحجم الحالي للنفايات البلدية الصلبة التي تولّدها الإمارة، ما سيؤدي إلى خفض حجم النفايات البلدية التي يتم طمرها في المكبات بشكل كبير.

وقد بدأت عمليات الإنشاء التأسيسية في المحطة العام الماضي، وما يزال العمل جارٍ بوتيرة متسارعة. ومن المقدّر أن تبلغ كفاءة النقل الحراري في المحطة، والتي سيتم تشغيلها ضمن حق امتياز لمدة 35 عام، نحو 34 بالمئة – والتي تعد من أعلى نسب الكفاءة على مستوى العالم.

نبذة عن “دوبال القابضة”:
تأسست شركة دوبال القابضة في سنة 2014 وهي إحدى أذرع مؤسسة دبي للاستثمار والمملوكة بالكامل من حكومة دبي، وتمتلك دوبال القابضة حصة وقدرها 50% من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم. وتركز شركة دوبال القابضة على تطوير محفظة متوازنة من الأصول من خلال استثمارات مدروسة في مشاريع خضراء مستدامة وتوسعة نطاق الاستثمار في قطاع الصناعة بجانب امتلاكها لحصص أخرى في شركات عالمية ومحلية.

نبذة عن “دبي القابضة”
تعدّ دبي القابضة شركة استثمار عالمية متنوعة الأنشطة تمارس أعمالها في 13 دولة حول العالم، وتضمّ تحت مظلتها أكثر من 20 ألف موظف. تأسست دبي القابضة في عام 2004، وتدير المجموعة محفظة متنوعة من الأصول بقيمة 130 مليار درهم، تساهم من خلالها في دعم مسيرة نمو وتنويع اقتصاد إمارة دبي ضمن 10 قطاعات مختلفة، بما في ذلك العقارات والضيافة والترفيه والإعلام وتكنولوجيا المعلومات والتصميم والتعليم والتجزئة والصناعة والخدمات اللوجستية والعلوم.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

“جنرال إلكتريك” تُطلق دراسة بحثية تحدد مسارات إزالة الكربون من قطاع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي

يمكن لدول مجلس التعاون الخليجي حفز وتيرة انتقالها نحو مستقبل قائم على منظومة طاقة أكثر …