مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) يحقق جملة من المنجزات النوعية خلال العام 2020

شبكة بيئة أبوظبي: الإمارات العربية المتحدة، 29 يونيو 2021
حقق مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) خلال العام 2020 إنجازات نوعية غير مسبوقة، كللت جهود المركز خلال عام من العمل الجاد والمتواصل من أجل الارتقاء بقطاعات العمل والخدمات المقدمة من جانب المركز، رغم الظروف المتغيرة والعصيبة التي تمر بها الدولة ومختلف دول العالم، في ظل جائحة كورونا.
وتنوعت الإنجازات التي حققها مركز أبوظبي لإدارة النفايات لتشمل مختلف القطاعات، ولعل أبرزها تركز في جهود مكافحة آفات الصحة العامة ومشاريع الجمع والنقل والمشاريع والمنشآت بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى كافة شرائح المجتمع، بالتوازي مع جهود المركز الاستثنائية خلال المشاركة في برنامج التعقيم الوطني، خلال الجائحة.

* أبرز منجزات إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة:
كثفت فرق التفتيش والرصد التابعة لإدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في المركز جهودها ووسعت أنشطتها المتقدمة على صعيد مكافحة البعوض والذباب في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي.
يتبع المركز آلية خاصة تعتمد على أحدث الطرق و الوسائل في تنفيذ خطة مكافحة البعوض في إمارة أبوظبي، تقوم على نظام الإدارة المتكاملة للآفات IPM) )وهو نظام متكامل لإدارة مكافحة الآفات واتخاذ القرارات والإجراءات التي تساهم في خفض نسب الآفات والسيطرة على نشاطها ضمن الحدود المسموح بها باتباع عدة استراتيجيات لتوفير حلول مستدامة.
ويقوم هذا النظام على 4 مراحل، الأولى هي التفتيش والمسح الحشري، والثانية تصنيف وتحليل البيانات، والثالثة المكافحة، أما الرابعة فهي توثيق البيانات والنتائج من خلال قاعدة بيانات إلكترونية.
ويلجأ المركز إلى استخدام كافة التقنيات و الطرق المتبيعة عالميا في مكافحة البعوض.
إستخدام مصائد البعوض ذات التكنولوجيا الحديثة والمرتبطة بنظام إلكتروني لتسجيل ورصد نشاط البعوض بصورة مباشرة كل 15 دقيقة وإرسال كافة أعداد البعوض التي يتم رصدها من خلال المصيدة الى قاعدة البيانات.
وأسفرت عمليات الرصد والمكافحة عن تحقيق إنجازات متميزة على صعيد نتائج الرصد الحشري للمصيدة، حيث تم خلال العام الماضي رصد 2,073,453 بعوضة و404,377 حشرة كبيرة إضافة إلى 2,942,621 حشرة صغيرة.
وشهد العام 2020 عدداً من الإجراءات مثل إزالة مسببات البعوض في مختلف مناطق إمارة أبو ظبي، ورصد كافة التحديات و مسببات تكاثر البعوض بالمزارع، وعمليات مسح ورصد حشري للبعوض في جميع المشاريع التطويرية والسكنية، التنسيق المشترك مع مطار أبو ظبي الدولي لرصد البعوض الناقل للأمراض، إلى جانب برامج التوعية المكتوبة والمرئية والمسموعة الموجهة عبر مواقع التواصل.
وتم خلال العام الماضي إزالة أكثر من 60% من مسببات توالد الآفات في مختلف مناطق الإمارة، وتم كذلك خفض كميات المبيدات بنسبة 20% عن العام 2019 نتيجة استخدام المصائد الذكية.
وتراجعت نسب الإصابة بالقوارض في المناطق السكنية بنسبة 2.2% في العام الماضي، بعدما كانت 3.3 % في العام الذي قبله، كما تراجعت نسبة الإصابة بالصرصور الأمريكي إلى 1.9% في العام الماضي من 2% العام الذي قبله، وكانت نسبة تراجع الإصابة بالقوارض في المزارع لافتة في العام 2020 حيث تراجعت إلى 3.8% بعدما كانت 14.6% في العام 2019.
ونفذت الإدارة خلال العام الماضي 10 برامج توعوية للجمهور حول مخاطر الآفات وطرق الوقاية منها، وتم التحقق من التزام 88% من المطورين بالتعميم الخاص بإدارة النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة.
وتقوم فرق الإدارة بأداء مهامها، ضمن مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة، في قطاعات جغرافية ممتدة على مساحة جزيرة أبوظبي، منها جزيرة أبوظبي (شرقاً وغرباً) والبر الرئيسي لمدينة أبوظبي وجزيرة ياس، ومدينة العين (المنطقتين الشمالية والجنوبية)، إلى جانب منطقة الظفرة.
وتعمل الفرق التخصصية على تقديم خدمات متميزة ومتطورة تصل إلى مستويات متصاعدة من السيطرة والرقابة على الأماكن والتجمعات التي يتكاثر فيها البعوض، وتتمثل في المستنقعات والتجمعات المائية الدائمة والموسمية، وأحواض وخزانات الصرف الصحي في المزارع والعزب إلى جانب فتحات تصريف الأمطار، وكذلك النوافير والمسابح غير المستعملة في المنازل والحدائق.
واستقبل المركز خلال العام الماضي 74.484 طلباً، فيما بلغ عدد البؤر المستكشفة العام الماضي 5,303,205 بؤرة.

* أبرز منجزات إدارة مشاريع الجمع والنقل
بلغ إجمالي عدد العقود التشغيلية للعام الماضي 7 عقود فيما بلغ إجمالي عقود إدارة خدمات الجمع والنقل 2.4 مليار درهم والتي تغطي مساحات إمارة أبوظبي جغرافياً .
وبلغ عدد المركبات والمعدات على مستوى الإمارة 1,445 مركبة وإجمالي عدد الحاويات الموزعة 162 ألف حاوية، وخصص المركز 66 مفتشاً للأعمال 7,600 عامل.
وفيما يتعلق بخدمات جمع ونقل النفايات البلدية الصلبة، بلغ متوسط عدد مرات تفريغ الحاويات,0004,212 الف مرة ومتوسط الزيادة السنوية في الإمارة 3.2%، أما المتوسط الشهري للنفايات في الإمارة فقد بلغ 88.220 طناً، استخدم لها عدد حاويات بلغ 162,000 حاوية وخصص للتعامل معها 805 فرداً من القوى العاملة و215 من المعدات.
وبالنسبة لخدمات جمع ونقل النفايات الكبيرة، ، فقد بلغ المتوسط الشهري للنفايات كبيرة الحجم فعلى مستوى الإمارة 6,820 طنا بنسبة تغير السنوية 25.3%، بواقع 3.960 طناً في منطقة أبوظبي، 2,410طناً في منطقة العين، و450 طناً في منطقة الظفرة،
وعلى صعيد جمع ونقل النفايات الخضراء، فقد بلغ المتوسط الشهري للنفايات الخضراء فعلى مستوى الإمارة 8,935 طنا بنسبة تغير السنوية 25.25% ، بواقع 2.070 في منطقة أبوظبي، و2,125 طنا في منطقة العين، و4.740 طناً في منطقة الظفرة.

* أبرز منجزات إدارة المشاريع والمنشآت
حققت إدارة المشاريع والمنشآت في (تدوير) منجزات واسعة على صعيد وضع وإعداد خطط المشاريع الاستراتيجية لأعوام 2020 و 2021 والمنبثقة من الخطة الرئيسية للنفايات 2040.
وشهدت تلك المنجزات تطوير البنية التحتية للاستثمار في قطاع النفايات من خلال افتتاح 3 محطات لمعالجة النفايات الطبية والخطرة في مدينة ابوظبي والعين، كما تم اطلاق محطة معالجة مخلفات الحيوانات النافقة في مدينة ابوظبي وفق اعلى المعايير العالمية والمحلية والتي تلبي تطلعات الامارة في التخلص الامن والسليم من جميع أنواع النفايات، كما أولى المركز اهتمام كبير لمشاريع المنطقة الغربية من خلال افتتاح محطة إعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء في غياثي وبدء العمل في إعادة تدوير الإطارات في مطمرة مدينة زايد وغياثي.
وكان للمركز خلال الجائحة إنجازات عديدة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: توفير 3 محطات متنقلة خلال وقت قياسي والتي تم تركيبها وتشغيلها خلال 48 ساعة لمعالجة النفايات الطبية والخطرة تم وضعها في اهم مراكز الفحص والحجر الصحي واسهمت بشكل كبير في نجاح المركز في التعامل الناجح مع الجائحة.
وحصل المركز على اعتماد 4 منتجات من الاسمدة العضوية من قبل وزارة البيئة والتغير المناخ، كما تم إنشاء وحدة طاقة شمسية جديدة في محطة الظفرة ورفع جودة الرقابة والتوعية في مشاريع الإمارة، ورفع كفاءة المحطات، إلى جانب المشاركة والمساهمة الفعالة في فريق المواد الخطرة المشكل من المجلس التنفيذي.
وتطلع الإدارة خلال الأشهر القليلة القادمة الى طرح اثنان من اهم المشاريع الاستراتيجية وهما مشروع تحويل النفايات (WTE) الى طاقة ومشروع (MRF & RDF).

* أبرز منجزات إدارة التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء
حققت الإدارة جملة من المنجزات تمثلت في ربط خدماتنا بالهوية الرقمية والربط مع المنصة الموحدة (تم) وتفعيل فرض عقوبات إدارية في حال تكرار المخالفات، كما أعدت الإدارة مبادرة برنامج تصنيف شركات مزودي الخدمات البيئية، ومبادرة تطوير منظومة خفض إنتاج النفايات الجديدة.
واستحدثت الإدارة خلال العام الماضي الدليل الفني الشامل لإدارة النفايات الخطرة، كما تم إعداد وتطوير تطبيق تدوير الذكي، إضافة إلى إجراء تحسينات على نظام التراخيص والتعرفة، وتطوير آليات الرقابة على النفايات المتولدة عن مشاريع البناء والهدم من خلال غرفة الرقابة والتحكم. كما تعاملت الإدارة مع إجراءات العمل الطارئة والخاصة بجائحة كورونا بما يضمن استمرارية الأعمال بما يشمل استحداث قناة التواصل السريع عبر تطبيق الواتس آب والذي كان له دور فعال خلال فترة اغلاق فروع ومراكز الخدمات.

* أبرز منجزات إدارة التوعية العامة
بذل المركز خلال العام الماضي جهوداً مُضاعفة على صعيد رفع الوعي البيئي، خصوصاً في ظل انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي، وما رافقه من تبني لخطط مُحكمة وشاملة على صعيد البرامج والحملات التوعوية التي نفذها المركز.
ووصل عدد الحملات التوعوية التي نظمها المركز أو شارك فيها إلى ما يقارب 110 فعالية توعوية شاملة ضمن حملات مركزية موسعة في مدن الإمارة الثلاث، إلى جانب حملات فرعية متفرقة في مدارس ومؤسسات ومناطق تجارية وغيرها، حيث تعاملت جميعها مع أكثر من 254,430 نسمة من كافة مكونات المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين.
وشارك المركز بجهوده التوعوية في العديد من الفعاليات، مثل مهرجان ليوا للرطب مستهدفاً 1500 شخص شاركوا في الفعاليات عبر منشورات ورسائل نصية وفيديوهات وزيارات ميدانية مختلفة.

* أبرز منجزات إدارة البيئة والصحة المهنية والسلامة
حرصت إدارة البيئة والصحة المهنية والسلامة في المركز على تبني خطة محكمة وشاملة للحفاظ على صحة وسلامة كافة العاملين في قطاع النفايات باعتبار صحتهم وسلامتهم هي الأولوية الرئيسية على أجندة المركز خلال الظروف الطبيعية وخلال الطوارئ والازمات متمثلة في الوقت الحالي في جائحة كورونا، حيث عملت الإدارة بشكل متواصل على تحديث وتطوير برامج وقائية تضمن متابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية صحة وسلامة كافة العاملين المتعاقدين مع المركز والمجتمع.
حيث حققت الإدارة حسب نتائج الأداء لعام 2020 تطوراً ملموساً في الأداء العام لمؤشرات الأداء الاستراتيجية والتشغيلية للبيئة والصحة والسلامة واستمرارية الأعمال، حيث أظهر المؤشر تطور المعدل العام للإنجاز من الربع الأول إلى الربع الرابع من العام، حيث حقق المؤشر 90% من المعدل العام لعام 2020.
وعلى صعيد منظومة استمرارية الأعمال بالمركز، تم العمل على إعادة بناء وتطوير منظومة إستمرارية الأعمال بما يتوافق مع المعيار الوطني والمعيار الدولي، حيث وصل التوافق إلى نسبة 81 % بنهاية 2020 مقارنة بنسبة 41% بنهاية 2019، والعمل مستمر خلال 2021 للوصول إلى نسبة 100% توافق، حيث ساهم تطوير المنظومة في الاستجابة الفاعلة خلال حالة الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا.

* جهود استثنائية خلال المشاركة في برنامج التعقيم الوطني
ساهم المركز من خلال مشاركته في برنامج “التعقيم الوطني” بشكل فاعل ومؤثر من كافة النواحي، وحققت الخطط المُحكمة والمدروسة التي تبناها المركز، منذ بدء جائحة “كورونا”، أهدافها.
وتمثل نجاح المركز في النتائج الإيجابية التي سجلتها فرق العمل الميدانية والمكتبية، على صعيد إتمام كافة العمليات المطلوبة بالشكل الأمثل، لحماية مجتمع إمارة أبوظبي، وتوفير بيئة صحية آمنة من كافة أشكال التلوث والمخاطر التي قد تؤثر سلباً على صحتهم وسلامتهم في ظل انتشار الجائحة.
وقامت فرق المركز، خلال مشاركتها في “برنامج التعقيم الوطني”، بتنفيذ عمليات تنظيف وتعقيم دقيقة وشاملة، من خلال تخصيص 136 مركبة وآلية مدعمة بأحدث التجهيزات، والاعتماد على قوى بشرية وصلت إلى972 بين خبير ومهندس ومشرف واداري وتقني وعامل، بمعدل 10 ساعات عمل يومياً، وبمجموع ساعات كلي وصل إلى قرابة مليون وثمانمائة ألف ساعة على مدار 227 يوماً منذ انطلاق البرنامج وحتى تاريخ الثامن من شهر نوفمبر الماضي.
ويأتي كل ما تحقق من إنجازات تنفيذاً لتوجيهات وتوصيات وحرص القيادة الرشيدة، الداعية دوماً إلى الاستثمار في الإنسان وتوفير كل أسباب الراحة والصحة العامة والرفاهية له باعتباره رأس المال الحقيقي للدولة بكل مكوناتها.
وبهذه المناسبة، قال معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس مجلس إدارة مركز أبوظبي لإدارة النفايات( تدوير) :” إن المركز أصبح علامة فارقة ومصدر فخر لنا جميعاً، حيث يتبنى المركز استراتيجية على أرقى المستويات من أجل تحقيق الأهداف والوصول إلى الغايات.
وأضاف معاليه أن جهود المركز ومنجزاته تنسجم مع أولوية حكومة أبوظبي في تحسين جودة الحياة في المناطق الحضرية والريفية، والهدف الاستراتيجي المتعلق بالحفاظ على إمارة أبوظبي بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.
وأكد الأحبابي أن (تدوير) يحرص أشد الحرص على تحقيق أفضل استفادة من النفايات، ومناقشة الاستراتيجيات والتقنيات التي تحولها إلى موارد، واستخدام تقنيات الجيل الجديد من أجل إدارة مستدامة للنفايات، لدعم رؤية الحكومة لاقتصاد مستدام.
ومضى قائلاً إن ما يتحقق من منجزات كل عام في (تدوير) لهو تفرد وريادة تضعنا في مصاف الدول العظمى في مجالاتنا التخصصية التي نعكف على الارتقاء بها، لذا وجب استكمال مسيرة المنجزات بذات الزخم من أجل الحفاظ على هذه المكانة المتقدمة.”

وبدوره، قال سعادة الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير):” إن جملة الإنجازات التي حققها المركز خلال عام 2020، تأتي كإحدى ثمار الرؤية الاستراتيجية والمنظومة المتكاملة التي يعمل المركز وفقاً لها في مختلف قطاعات أعماله المتعلقة بإدارة النفايات بكافة أنواعها وأشكالها.
وأضاف سعادته أنه على صعيد إدارة المشاريع والمنشآت، تضمنت إنجازاتنا افتتاح المجمع الصديق للبيئة ومحارق النفايات الطبية والخطرة في كل من أبوظبي والعين والظفرة، إضافة إلى الانتهاء من أعمال تصميم مشروع تطوير طرق مكب الظفرة والبوابة الرئيسية، والانتهاء من دراسة وتجهيز مناقصة محطة استرداد الموارد وتحويل النفايات إلى وقود فضلا عن إدراج متطلبات الجودة في العقود الجديدة التابعة للمركز.
وتابع سعادته أما بالنسبة لمكافحة آفات الصحة العامة، كان من اللافت ايضاً خلال العام الماضي إزالة أكثر من 60% من مسببات توالد الآفات في مختلف مناطق الإمارة، علاوة على انخفاض كميات المبيدات بنسبة 20% عن العام 2019 نتيجة استخدام المصائد الذكية، كما تم تنفيذ 10 برامج توعوية وتثقيفية للجمهور حول مخاطر الآفات وطرق الوقاية منها.
وأوضح الكعبي أنه خلال العام 2020، انتهى المركز من تشغيل وحدة معالجة النفايات العضوية، كما تم تشغيل 4 مناجم للنفايات و40 حاوية تحت الأرض إلى جانب توعية 225 مجمعاً سكنياً حول كيفية استخدامها، علاوة على تصميم وإطلاق سلال المهملات الجاذبة للأطفال.
وأكد الكعبي حرص المركز ضمن إنجازاته المكتسبة على مدار العام الماضي على تبادل المعرفة مع الجامعات وعمل دراسات متخصصة في مجال إدارة النفايات، إلى جانب المشاركة في مبادرات الرابطة الدولية للمخلفات الصلبة (ISWA) ، وهي رابطة تعمل على دعم وتطوير قطاع المخلفات الصلبة في كافة أنحاء العالم.
وختم قائلاً نأمل في (تدوير) أن تستمر مسيرة إنجازاتنا على الدوام، وأن نكون حاضرين في مختلف الظروف والمواقف التي تتطلب تقديم العمل الريادي الناجح، لنرتقي بالحياة في إمارة أبوظبي إلى أفضل المستويات بما ينسجم مع أهداف المركز الاستراتيجية، الرامية إلى تأمين بيئة نظيفة وصحية وآمنة ومستدامة للجميع، وتمكين المسيرة التنموية بما ينسجم مع رؤية أبوظبي 2030.”

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مركز أبوظبي لإدارة النفايات يطلق مشروعاً تشغيلياً لإنشاء محطة لمعالجة نفايات الحيوانات النافقة في أبوظبي

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 يونيو 2021 أطلق مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” …