التغير المناخي والبيئة تطلق مشروعاً تقييمياً لتعزيز الصناعات والخدمات البيئة في الإمارات

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يونيو 2021
أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة مشروع دراسة لتقييم حالة أداء صناعة المنتجات والخدمات البيئية (الخضراء) على مستوى دولة الإمارات، ضمن متطلبات الخطة الوطنية للتغير المناخي 2017-2050 واستراتيجيتها لتعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ودعم الصناعات الخضراء، واستكشاف التوجهات والاستراتيجيات المستقبلية المطلوبة التي تعزز من قدرة الإمارات في مواجهة تحدي التغير المناخي وحماية البيئة، ومواكبة رؤى القيادة الرشيدة الاستشرافية للمستقبل.
وستعمل الدراسة التي ستتم بالتعاون مع المعهد العالمي للنمو الأخضر (GGGI)، على رسم خارطة شامله لقطاع الخدمات والمنتجات البيئية (الخضراء) على مستوى الدولة، وتقييم حجمها الاقتصادي الإجمالي، ووضع تصورات وخطط قابلة للتنفيذ لزيادة مساهمته في تحقيق التنويع الاقتصادي وتعزيز القدرة التنافسية للقطاع الصناعي المحلي، ودعم مسيرة الدولة في العمل المناخي.
ومن جهتها قالت المهندسة عائشة العبدولي الوكيل المساعد لوزارة التغير المناخي والبيئة لقطاع التنمية الخضراء والتغير المناخي بالوكالة :” إن الوزارة ضمن استراتيجيتها لتعزيز قدرات العمل من اجل المناخ وحماية البيئة، ومواكبة توجهات الدولة في التحول نحو الاقتصاد الأخضر، تحرص على تعزيز مشاركة القطاع الخاص كونه شريكاً ومكوناً رئيساً في المجتمع”، موضحة ان المبادرة تستهدف تقييم حالة قطاع الخدمات والمنتجات البيئية وقياس قيمتها الاقتصادية وفرص النمو التي توفرها بما يحفز مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار والتوسع في هذا النوع من الصناعات.
وستساهم الدراسة بالإضافة إلى جهود العمل المناخي والعمل من اجل البيئة، في تطبيق الخطة الوطنية للتغير المناخي 2017-2050 والأجندة الخضراء، وسياسة الاقتصاد الدائري، واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، واستراتيجية الأمن المائي، بالإضافة إلى تعزيز قدرت الدولة على الوفاء بالتزاماتها الوطنية بموجب ما تم تحديده في التقرير الثاني للمساهمات المحددة وطنياً.
وتشمل الخدمات والمنتجات البيئة العديد من الأنشطة التصنيعية مثل كافة المجالات والمشاريع المتعلقة بالطاقة المتجددة، وأنظمة التبريد المستدامة، ومشاريع ومنتجات رفع كفاءة إنتاج ونقل واستهلاك الطاقة، وكافة الخدمات والمنتجات المتعلقة بخفض معدلات التلوث، والزراعة الذكية مناخياً، وإعادة التدوير والإدارة المتكاملة للنفايات، والإدارة المستدامة للموارد.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

المختبرات الوطنية تحصل على اعتماد “يوكاس” البريطانية في مجال سلامة الغذاء والمستحضرات البيطرية

ليصل إجمالي فحوصاتها المعتمدة دولياً إلى 410 فحصاً شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، …