محمصة شيفرة للقهوة تطلق مبادرة جديدة للإستدامة وحماية البيئة بعنوان نبتة

القهوة العضوية عالية الجودة لها دور في تحسين نمط الحياة
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، دبي، 18 اغسطس 2021

تتبنى محمصة شيفرة رؤيةً طموحةً وواعدةً، إذ ارتكزت في تأسيسها على احتياجات واقعية لتروي فصولاً من الحنين وترسم ملامح رحلة للبحث عن الجودة العالية بهدف إعادة تقديم تجربة القهوة العريقة في الشرق الأوسط.
وتتمحور مهمة محمصة شيفرة، انطلاقاً من منشأتها المجهزة بأحدث المعدات في منطقة القوز الصناعية، حول تغيير مفهوم إستهلاك القهوة، حيث تبدأ العملية باستيراد أجود أنواع البن العضوي مروراً بتوفير خدمة استثنائية لتجار التجزئة وصولاً إلى ضمان استمتاع العملاء في منطقة الشرق الأوسط وسائر أنحاء العالم بمذاق لا يضاهى، إذ تدرك العلامة أهمية القهوة وكونها جزءاً رئيسياً في حياة الملايين من الناس.
وتعمل محمصة شيفرة على تجاوز تحديات القطاع وتثقيف التجار والمستهلكين بدور القهوة عالية الجودة في تحسين أنماط حياتهم، حيث تحرص على تحميص حبوب البن في الإمارات وفق نهج مبني على توفير عمليات ومنتجات وخدمات استثنائية.
ويمكن للضيوف زيارة المحمصة للتعرف بشكل مباشر على جميع مراحل خلط القهوة واستكشاف العناصر المتنوعة لكل عملية. وتعتبر شيفرة شركةً رائدةً بإنتاج حبوب البن المحمصة والطازجة على عكس المصانع الأخرى التي تعتمد أساليب تقليدية ترتكز على تخزين الحبوب المحمصة والمستوردة لإنتاج كميات كبيرة تقدم نتائج دون المستوى المطلوب. كما تلتزم شيفرة في عمليات استيراد حبوب البن بممارسات التجارة النزيهة، إذ يتم شراء معظم الكميات من موردين موثوقين وجمعيات فلاحية ومن المزارعين بشكل مباشر في بعض الحالات. وتقدم محمصة شيفرة مجموعةً واسعةً من أنواع القهوة المستدامة ذات الأصول الموثوقة والمعتمدة من قبل منظمات عالمية مثل رينفورست ألاينس وUTZ ووزارة الزراعة الأمريكية.

وقال محمد مرعي، مؤسس محمصة شيفرة: “تسعى شيفرة لدعم الأفراد والشركات التي تتشارك الفكر القائم على الاستدامة وحماية البيئة ورد الجميل للأشخاص والمجتمع من حولهم.
أعلنت محمصة شيفرة عن إطلاق مبادرة جديدة للاستدامة بعنوان نبته، التزاماً منها بتقديم أفضل المنتجات واتباع أرقى الممارسات الأخلاقية المستدامة في عملها. وتتمحور المبادرة حول إحداث تغييرات إيجابية في مختلف مراحل سلاسل الإمداد للمنتج، ابتداءً من عملية الزراعة والحصاد، مروراً بالفرز والتعليب، ووصولاً إلى طرق تقديمها للمستهلك، وحتى إعادة تدوير المُخلّفات. وتتبنى المحمصة العديد من الممارسات والمبادرات التي تظهر التزامها بقضايا ومبادئ الاستدامة، سعياً منها لتحفيز وتشجيع عملائها على تبني أفعال وممارسات تسهم في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع”.
“تلتزم محمصة شيفرة بممارسات الأعمال المستدامة التي تحافظ على الموارد الطبيعية. وتحرص مبادرة نبته على دعم مجتمعات التجارة العادلة والتي تحفظ حقوق المزارعين وتحافظ على البيئة، بهدف توفير الحياة الكريمة والسليمة للأجيال القادمة”.

وتهدف محمصة شيفرة من خلال هذه المبادرة إلى تحفيز الناس وزيادة الوعي لديهم فيما يتعلّق بإعادة التدوير، وتشجيع العملاء على زراعة الأغذية بأنفسهم لاستهلاكهم الشخصي. وتقدّم شيفرة مثالاً يُحتذى به من حيث تعزيز الاستهلاك الذكي والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، حيث تقدّم حلولاً نافعة مثل إعادة استخدام أكياس الخيش المستخدمة في نقل حبوب القهوة من خلال تحويلها إلى أواني لزراعة الأعشاب كالريحان وإكليل الجبل والأوريجانو والنعناع وغيرها. كما تمتلك محمصة شيفرة علامةً لزيت الزيتون تحمل نفس اسم المبادرة “نبته”، والذي تستورده من فلسطين. وكما هو الحال مع القهوة والمنتجات الأخرى، تستورد شيفرة زيت الزيتون من المزرعة مباشرة، لتضمن قطاف الزيتون يدوياً واستخراج الزيت منها بطريقة الكبس حصراً.
وأضاف محمد مرعي: “أظهرت التجارب أن مستوى الوعي بقيمة وأهمية المواد الغذائية لدى الناس يزداد عندما يزرعون نباتاتهم في المنزل بأنفسهم للاستهلاك الشخصي. وعلى الرغم من أنّ محصولهم من الزراعة المنزلية قد يكون صغيراً جداً مقارنةً باستهلاكهم، إلا أن مقدار الوقت والجهد التي يخصصها الأشخاص (والأطفال على وجه الخصوص) للزراعة وكمية المياه اللازمة لنمو تلك النباتات تساعدهم على تكوين فهم أفضل حول الوقت والجهد والموارد المخصصة لإنتاج الطعام الذي يشترونه ويتناولونه، وزيادة إحساسهم بالمسؤولية والوعي تجاه هدر الطعام”.
وانطلاقاً من إيمانها بضرورة تثقيف المجتمعات المعنية وحثها على الالتزام بالممارسات الإيجابية، ابتداءً من المزارعين وصولاً إلى محضّري القهوة، تسعى شيفرة الشهيرة بإنتاج أجود أنواع القهوة على مستوى العالم لدعم الأشخاص والشركات التي تتشارك الفكر القائم على الاستدامة وحماية البيئة ورد الجميل للأشخاص والمجتمع من حولهم.
ويُذكر أنّ شيفرة أطلقت علامتها للوجبات الخفيفة من الفواكه الطبيعية بالكامل تحت اسم سناكول، وذلك حرصاً منها على دعم مزارعي القهوة؛ حيث تستورد منهم الثمار الأخرى التي يزرعونها في حقولهم غير القهوة وتستخدمها في منتجات علامة سناكول، من أجل مساعدة مزارعي القهوة في مواسم القهوة وخلافها، وتزويدهم بمصادر متنوعة للدخل طوال العام لإعالة عائلاتهم.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

“أمنية” تُحقّق حلم طفلة في تعلّم السباحة

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 أكتوبر 2021 قامت مؤسسة “تحقيق أمنية”، وبالتعاون مع …