دائرة الطاقة في أبوظبي تطلق سياسة تنظيمية لإصدار شهادات الطاقة النظيفة

دائرة الطاقة هي الجهة المخوّلة رسميًا بإصدار شهادات الطاقة النظيفة داخل إمارة أبوظبي بصفتها جهة الإصدار المحلية المعتمدة من المنظمة الدولية لمعيار شهادات الطاقة المتجددة
ستعمل شركة مياه و كهرباء الإمارات كمسجل وحيد للكهرباء التي يتم ضخها من شركات التوليد المرخصة من دائرة الطاقة
شهادات الطاقة النظيفة بما فيها الشمسية والنووية، ستكون متاحة للشراء من شركة مياه و كهرباء الإمارات على أساس ربع سنوي
شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي، 29 أغسطس، 2021

أطلقت دائرة الطاقة في أبوظبي سياسة تنظيمية لإصدار شهادات الطاقة النظيفة، كجزء من التزامها بدفع التحول نحو طاقة مستدامة خالية من الانبعاثات الكربونية، في خطوة تمثل حجر الأساس لبناء سوق لشراء وتداول شهادات بالسمات المتعلقة باستخدام الطاقة النووية والمتجددة في الإمارة.
وتحدد السياسة التنظيمية، التي أطلقتها الدائرة، جملة اللوائح والمبادئ لتنفيذ مخطط شهادات الطاقة النظيفة في أبوظبي، كمقياس لخفض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن توليد الطاقة، مع توفير نظام اعتماد موثوق يلبي الطلب والاهتمام المتزايد لدى المؤسسات التجارية وسكان المنازل للمساهمة في مواجهة التغير المناخي.
نظراً لأن الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة النظيفة لا يمكن تمييزها عن تلك التي تم انتاجها من أي مصدر آخر، فإن نظام تتبع سمات الطاقة المتجددة والنظيفة مطلوب لتأكيد تصريحات مزودي الكهرباء والمستهلكين بشأن استخدامهم لكهرباء مُنخفضة أو معدومة الانبعاثات الكربونية.

وصممت دائرة الطاقة مخطط شهادات الطاقة النظيفة استناداً إلى “نظام تتبع السمات” الخاص بشهادات الطاقة المتجددة والمعترف به دولياً والذي طورته المنظمة الدولية لمعيار شهادات الطاقة المتجددة (I-REC Standard )، وذلك من أجل دعم الاستخدام الأمثل للطاقة النظيفة، كما جرى توقيع اتفاقية بين الطرفين، تم بموجبها اعتماد دائرة الطاقة في أبوظبي كجهة الإصدار المحلية لشهادات الطاقة النظيفة.
تم تحديد أربعة أطراف رئيسة لتنفيذ مخطط شهادات الطاقة النظيفة في أبوظبي، دائرة الطاقة كجهة الإصدار هي الجهة المخولة رسميا لإصدار شهادات الطاقة النظيفة داخل إمارة أبوظبي، في حين أن المنظمة الدولية لمعيار شهادات الطاقة المتجددة “I-REC Standard” مسؤولة عن توفير منصة لسجل شهادات الطاقة النظيفة وهو السجل المركزي الوحيد الذي يحتفظ بدورة الحياة الكاملة للملكية واستخدام شهادات الطاقة النظيفة الصادرة، كما يتم تسجيل جميع المعاملات التجارية، والتحقق من المطالبات، والتأكد من عدم وجود حساب مزدوج لشهادة الطاقة النظيفة.
كما تم تحديد شركة مياه و كهرباء الإمارات كمسجل وحيد للكهرباء التي يتم ضخها من شركات توليد مرخصة من دائرة الطاقة، وستضمن شركة مياه و كهرباء الإمارات إدراج جميع محطات التوليد المنتجة للطاقة النظيفة في أبوظبي في سجل I-REC. كما يمكن للشركات أو المستهلكين الذين يرغبون في الحصول على شهادة طاقة نظيفة أن ينضموا كمشاركين، ويعملوا على فتح حساب في سجل شهادات الطاقة النظيفة I-REC Registry. ويتم إصدار الشهادات من قبل دائرة الطاقة بوحدات 1 ميجاوات في الساعة عند تلقي طلب من المسجل الوحيد، كما يمكن بعد ذلك للمشاركين تخصيص المستفيدين من الشهادات.
وقال سعادة المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي : “مع تزايد المؤشرات حول التأثيرات السلبية للتغير المناخي على الطبيعة وزيادة الوعي بأهمية الالتزام بحماية البيئة من قبل العملاء والشركات الذين يريدون أن تعكس ممارساتهم مسؤولياتهم المجتمعية للمساهمة في تحقيق الاستدامة، فإن تقديم شهادات الطاقة النظيفة يأتي في الوقت المناسب وسوف يدعم المستخدمين النهائيين لتحقيق الأهداف التي يسعون لها”.

وأضاف سعادته: “يسعدنا إطلاق السياسة التنظيمية لشهادات الطاقة النظيفة لدعم النزاهة والشفافية الكاملة في تقديم متطلبات القياس وإعداد التقارير ونظام الاعتماد لإصدار هذه الشهادات وإدارتها، مع ضمان التوافق مع الممارسات الدولية والمعايير المحلية”.
وستكون شهادات الطاقة النظيفة متاحة للراغبين بالحصول عليها، والتي يمكن من خلالها شراء خصائص كمية محددة من الكهرباء التي تم توليدها من مصادر طاقة نظيفة، وعند إدخال الطاقة الشمسية أو النووية إلى شبكة الكهرباء يمكن تداول شهادات الطاقة النظيفة كرصيد لاستحقاق سمات الفوائد البيئية والاجتماعية لاستهلاك الطاقة منخفضة الكربون.
وقال عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: “تفخر شركة مياه وكهرباء الإمارات بدعم المبادرة الاستراتيجية الجديدة لدائرة الطاقة لإزالة الكربون من سلسلة القيمة لإنتاج الكهرباء في أبوظبي. تمتلك دولة الإمارات مبادرات طموحة لمواجهة التغير المناخي ونحن نعمل بشكل فاعل على دعم هذه المبادرات من خلال قيادة التغيير في قطاع الطاقة مع التركيز على تعزيز الاستدامة واستقطاب تقنيات الطاقة المتجددة”.
وأضاف: “ستعمل الشركة على تسهيل تطبيق برنامج شهادات الطاقة النظيفة من خلال توفير الشهادات للبيع على أساس ربع سنوي. سيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل حول هذه العملية قريباً، وبإمكان الأطراف المهتمة حالياً زيارة الموقع الإلكتروني لشركة مياه وكهرباء الإمارات لمعرفة المزيد حول كيفية المشاركة في هذه المبادرة الهادفة”.
ولضمان اتباع نهج قائم على عدم التفرقة والتمييز لبرنامج شهادات الطاقة النظيفة، يمكن لأي شخص أن يسجل كمشارك ويتمكن من شراء الشهادات وبيعها كليًا أو جزئيًا للمتعاملين. كما يمكن للمسجل الوحيد التسجيل كمشارك شرط الحصول على موافقة مسبقة من دائرة الطاقة. ويسمح هذا الإجراء لأي شخص من الشركات الكبيرة أو الصغيرة المهتمة بالبيئة الاستفادة من النظام بغض النظر عن مستوى استهلاكهم. كما يمكن لأي شخص شراء شهادات تضمن أن الكهرباء التي يستهلكها لا ينبعث منها ثاني أكسيد الكربون.
وعلى عكس أنظمة I-REC في المناطق الأخرى، لن تفرض دائرة الطاقة رسومًا على العمل كجهة إصدار محلية، مما سيسمح للمتعاملين الاستفادة من الشهادات بأسعار تنافسية.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

دائرة الطاقة في أبوظبي تطلق “خريطة كمية استخدام الطاقة والمياه في أبوظبي”

ضمن مشاركتها في أسبوع جيتكس 2021، بهدف تتبع مستويات الاستهلاك في الإمارة شبكة بيئة أبوظبي، …