مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 2,101,518 خلال 14 عاماً

بدأت موسم التشجير بـ 500 غرسة
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 26 سبتمبر 2021

برعاية وحضور معالي المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي عضو المجلس التنفيذي لإمارة رأس الخيمة ورئيس هيئة الطيران المدني في رأس الخيمة و هو عضو فخري في مجموعة عمل الإمارات للبيئة. إستهلت مجموعة عمل الإمارات للبيئة موسم زراعتها الجديد بزراعة 500 شجرة محلية بالتعاون مع مجموعة الشايع وذلك في منطقة المينعي – (منطقة الصخيبر) برأس الخيمة، وذلك بمشاركة أكثر من 200 شخص يمثلون مجموعة الشايع وفريق المجموعة ومتطوعون من نادي ليونز الإمارات.
وأعربت السيدة حبيبة المرعشي خلال فعالية التشجير عن امتنانها وتقديرها للمهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي لدعمه الفعال لبرنامج التشجير الحضري للمجموعة و لبرامج وحملات المجموعة.
وقالت: “تسعى مجموعة علم الإمارات للبيئة جاهدة لجعل جميع قطاعات المجتمع تعمل معًا من أجل تنمية عادلة ومستدامة، ونريد أن نضمن أولاً وقبل كل شيء الحفاظ على الموائل الطبيعية والنظم البيئية للمساعدة في تعزيز ازدهار مجموعات النباتات والحيوانات والتخفيف من انبعاثات الكربون؛ وبالتالي المساهمة بشكل جماعي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”.
وأضافت أن هذه الأشجار ستساهم خلال 3-5 سنوات في إنشاء أحواض الكربون، مشيرة إلى أن المجموعة أطلقت حملة “تبني شجرة” في إطار برنامج “من أجل إماراتنا نزرع” لتنخرط الشركات في المشاركة في الحفاظ على البيئة وتقديم رسالة قوية مفادها أن التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها إلا عندما تعمل الكيانات في وئام مع الطبيعة. وقالت إن برنامج “من أجل إماراتنا نزرع” نجح في زراعة 2,101,518 شجرة منذ إنشائه في عام 2007، ما ساهم في التخفيف من ما يقرب من 12,392 طن متري من انبعاثات الكربون من الغلاف الجوي سنوياً.
وأضافت أن المجموعة ستقوم بتنفيذ 3 أنشطة تشجير تستهدف من خلالها زراعة 2500 شجرة محلية حتى نهاية هذا العام، بهدف تحسين المناخ المحلي وزيادة المساحات الخضراء المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتخفيف انبعاثات الكربون من الغلاف الجوي، والتزاما منها بعقد الأمم المتحدة لاستعادة النظام الإيكولوجي (2021 – 2030).
فيما قال مدير العمليات في الشايع السيد دايفد تايلور: ” من مصانعنا إلى منزلك، نسعى جاهدين لتحقيق الجودة والسلامة والاستدامة من أجل الكوكب الذي نتشارك فيه، و الأشخاص الذين نخدمهم والغرض الذي يوحدنا. في بوتري بارن و بوتري بارن كيدز و وست لم و ويليام سونوما، نحن ملتزمون بتوفير قطن من مصادر مستدامة بنسبة 100٪ وخشب مستدام بنسبة 50٪ بحلول نهاية عام 2021 بالإضافة إلى أثاث معتمد من غرين غارد بنسبة 100٪ في علامة بوتيري بارن كيدز التجارية. بالإضافة إلى مبادرات الركائز هذه، نبحث دائمًا عن طرق للقيام بعمل أفضل داخل متاجرنا والتواصل مع المجتمعات التي نعمل فيها.”

مجموعة عمل الإمارات للبيئة هي مجموعة عمل مهنية، تأسست في عام 1991 و هي مكرسة لحماية البيئة من خلال وسائل التعليم و برامج العمل ومشاركة المجتمع. يتم تشجيع و دعم المجموعة بنشاط من قبل الهيئات الحكومية المحلية و الاتحادية المعنية. و هي أول منظمة بيئية غير حكومية في العالم الحاصلة على شهادة ISO 14001 و الوحيدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة ذات الوضع المعتمد لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر (UNCCD) و برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) . هي أيضاً عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) و الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN) و شبكة كوكب واحد في إطار برنامج النظم الغذائية المستدامة و الشراكة العالمية بشأن القمامة البحرية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 1,719 شتلة سدر

ضمن جهودها لصناعة عالم أكثر خضرة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 21 مارس …