اللجنة البحرينية للمورث الشعبي تُعزّز العلاقات في رحلات الصيد بالصقور

سمو الشيخ ناصر بن حمد يزور فعاليات (أبوظبي 2021)
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2021

زار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2021، صباح الثلاثاء، حيث رافقه معالي ماجد علي المنصوري رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الأمين العام لنادي صقاري الإمارات. وتفقد سموه عددا من أجنحة المعرض، مُشيداً برسالة وأهداف الحدث في الحفاظ على الموروث الشعبي المُشترك لأبناء المنطقة.
على صعيدٍ آخر، يُعرّف جناح مملكة البحرين في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، بالتراث البحريني. وعن هذا قال خالد جمعة سالم مدير العلاقات العامة في اللجنة البحرينية لرياضات الموروث الشعبي، تلقينا دعوة من اللجنة المنظمة بأن نقوم بالمشاركة بهذا المعرض، واستطعنا تحضير أنفسنا لهذه المشاركة المهمة بقوة. وأضاف: حرصنا من خلال مشاركتنا على إظهار التراث البحريني خاصة وأننا نعتبر أصدقاء دائمين مع الصقارين في الإمارات. وأوضح: هذه المشاركة تتيح للشعب الإماراتي وزوار المعرض من كافة الجنسيات التعرف على التراث البحريني.
وقال: سالم: تأسست اللجنة في العام 2018 بأمر من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لإحياء المورث الشعبي البري والبحري البحريني والخليجي الذي يتعرض للاندثار وحرصنا على إحياء رياضات عدة منها الصيد بالصقور. وأوضح: هي هوايات أجدادنا ونعرض بهذا الصدد صورا نادرة لجلالة الملك البحريني مع أصحاب السمو حكام الإمارات الذين تشاركوا رحلات الصيد مع بعضهم البعض منذ سنين طويلة. وأشار إلى أن هذه الصور المأخوذة هي نسخ من صور نادرة تعود إلى الأرشيف الخاص بالبحرين. وأوضح: أما الصور التي ترصد نشاطات اللجنة فهي من أرشفينا الخاص.
وأضاف: نعرض أيضاً بالفيديوهات التراث البحريني المجدد، ونبرز نشاطاتنا في إقامة سباقات الطيور وسباقات الهجن بعد أن يكون المتسابقون قد تدربوا قبل السباقات، موضحا منها سباقات المهر العربي وسباق كلاب السلوقي والخيل العربي، بالطريقة العربية أي أن يلبسوا لبسهم التقليدي وهم يقومون بهذه السباقات.
وذكر سالم: لدينا أيضاً الموروث البحري كبير لدينا في المملكة عبر سباقات البحث عن اللؤلؤ والمحار وبطرق غوص مختلفة، وهناك سباقات صيد الأسماك بالطرق التقليدية مثل الصنارة أو الخيط أو اللفاح. مع الحرص على استخدام القوارب التقليدية وليست الحديثة. وقال: نحرص على ربط الأجيال بماضيهم من هذا المنطلق ننظم مسابقة الصقار الصغير. كما نحيي التقاليد النادرة التي تكاد تندثر مثل طرق التقليدية في التعامل مع الخيل والسلوقي وغيرها مما نمتلكه من الموروث البحريني مثل التجديف وغيره.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في 26 سبتمبر 2022

شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة 28 فبراير 2022 رسخ المعرض الدولي للصيد والفروسية في …