جناح “صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة” يعرض مشاريع طموحة لحماية البيئة

شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2021
تلعب دولة الإمارات العربية المتحدة دورا بارزا في حماية البيئة عبر العديد من المشاريع الرائدة على مستولى العالم، ومن بينها “صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة”، والذي أسسه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في أبريل من عام 2018.
ويُقدّم جناح “صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة”، في المعرض الدولي للصيد والفروسية هذا العام، عرضاً لعدد من المبادرات والمشاريع التي أطلقها الصندوق للحفظ على الطيور الجارحة، وإعادة توطينها والمحافظة على أصولها الجينية، ومن أبرز هذه المشاريع مشروع معالجة البنية التحتية لشبكات البنية التحتية لشبكات الكهرباء بمنغوليا، حيث تشكل شبكة إمدادات الكهرباء بمنغوليا خطر الصعق للصقر الحر، حيث يؤدي إلى نفوق نحو 20 ألف من الطيور كل عام، بما في ذلك 4 آلاف صقر حر. كما يعرض الجناح تعريفاً بمشروع إعادة توطين الصقر الحر في بلغاريا، ومشروع الإدارة الجينية للصقور المكاثرة، ومشروع الإدارة الجينية في الأسر بهدف إطلاقها في البرية.
ومن المشاريع التي يعرض الجناح معلومات عنها مشروع “أرشيف الشرق الأوسط للصقارة (ميفا)” والذي يهدف ليكون المصدر المعرفي الأول للتراث العربي للصيد بالصقور، ومشروع “مكتبة الشيخ زايد للصقارة”، والذي تكرم به دولة الإمارات الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما تبرز اعتزازها بالموروثات والتقاليد الإماراتية والعربية الأصيلة لهواية الصيد بالصقور، وستكون المكتبة أول مستودع رقمي عالمي جامع لتراث هذه الهواية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في 26 سبتمبر 2022

شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة 28 فبراير 2022 رسخ المعرض الدولي للصيد والفروسية في …