مع الالتزام بنتيجة فحص (PCR)سلبية لا تتجاوز 48 ساعة للدخول..
ما يزيد عن 28500 زائر لمعرض أبوظبي للصيد خلال يومين
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2021

شهدت فعاليات الدورة الـ (18) من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، المُقامة حالياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس نادي صقاري الإمارات، إقبالاً جماهيرياً واسعاً مع الالتزام بكافة التدابير والإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا وفق أعلى المعايير العالمية، وفي مُقدّمتها اقتصار الدخول على الحاصلين على لقاح كوفيد – 19، مع وجوب توفر نتيجة فحص (PCR) سلبية لا تتجاوز 48 ساعة لزيارة الحدث، فضلاً عن الحرص على التباعد الاجتماعي، والطاقة الاستيعابية المُحدّدة بـِ 60% وفق لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا، بما يهدف لتوفير بيئة آمنة تضمن سلامة الجميع.
وزار المعرض خلال يوميه الأول والثاني 28514 زائر، منهم 12601 زائر في اليوم الأول، و15913 زائر في اليوم الثاني أمس الثلاثاء.
ويجمع الحدث الآلاف من الصقارين وهواة الصيد والفروسية، إضافة للمُشترين وكبار التجار والشخصيات الرسمية من مختلف أنحاء العالم.
يفتح معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية أبوابه من الساعة 11 صباحاً إلى 10 مساءً يومياً خلال الفترة من 27 سبتمبر إلى 3 أكتوبر في القاعات من 2 إلى 10 بمركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويُمكن للزوار شراء تذاكر الدخول الإلكترونية عبر الموقع الإلكتروني للمعرض: https://adihex.com/.
وأشاد العارضون والزوار على حدّ سواء، بدور إدارة المعرض في تسهيل إجراءات الدخول وفق ضوابط تنظيمية دقيقة وسلسة في ذات الوقت، واصفين إيّاها في دورة هذا العام بأنّها الأفضل خاصة مع سهولة التنقل بين قاعات المعرض وعدم الحاجة لإجراءات تفتيش جديدة طالما بقي الزائر داخل أروقة مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والحرص في ذات الوقت على توفير وتحقيق أقصى درجات الأمن والحماية الصحية، بما يعمل على تحقيق النجاح المعهود للمعرض، ويحرص على إظهاره بالصورة المُشرقة لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، على صعيد تنظيم أفضل المعارض والفعاليات على مستوى العالم. وذلك فضلاً عن تعزيز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات كنموذج يُحتذى به عالمياً في التعامل مع تداعيات الجائحة والمحافظة على صحة وسلامة المُجتمع.
ويعود الحدث من جديد، بدورة مميزة تمتدّ على مدى أسبوع كامل، وتمزج فعالياتها الكثيرة والمتنوعة، بين سحر التراث وآخر ما توصلت إليه حلول التكنولوجيا في عالم الصيد والفروسية وحماية البيئة، حيث يُعزّز معرض أبوظبي للصيد، من مكانته كحدث هام على مستوى العالم، ينطلق من العاصمة الإماراتية لكلّ المهتمين ومن كافة الجنسيات.
وتُعتبر قيمة المعرض بالنسبة لأعمال الشركات عالية جداً، حيث يُنظر له كملتقى فريد من نوعه للبيع في مجال تخصّصه، ومنتدى تواصل اجتماعي بين العارضين الباحثين عن النجاح والارتقاء بأعمالهم.
ويحظى الحدث الذي يُنظّمه نادي صقاري الإمارات، برعاية رسمية من هيئة البيئة- أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، وراعي القطاع شركة “بينونة لتجارة المعدات العسكرية والصيد”، إضافة لرعاة الفعاليات كل من شركة الفارس العالمية للخيم، نادي ظبيان للفروسية، وشركة “سمارت ديزاين”، و ARB-Emirates شريك العلامة التجارية لصناعة السيارات، وقناة بينونة الشريك الإعلامي الرسمي للحدث.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

معرض الصيد والفروسية يحتفي بكتاب الوطنيّة والمُواطَنة .. الإمارات نموذجاً

احتفى المعرض الدولي للصيد والفروسية في دورته الثامنة عشرة الذي يختتم فعالياته مساء اليوم الأحد …