“تدوير” يتعامل مع أكثر من 70 ألف طلب خدمة بشأن مكافحة آفات الصحة العامة خلال 8 أشهر

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 أكتوبر 2021
يسخّر مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) كافة إداراته وفرقها الميدانية وكوادرها الإدارية، من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية للجمهور، وذلك انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية للمركز وتماشياً مع رؤية “أبوظبي 3020”.
وبذلت إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في (تدوير)، جهوداً كبيرة، منذ بداية العام الجاري، وتمكنت من التعامل مع كمٍ هائل من طلبات الخدمة التي تقدم بها المتعاملون مع المركز.
وتعاملت إدارة مكافحة الآفات، منذ شهر يناير وحتى نهاية أغسطس الماضيين، مع 70,219 طلب خدمة مقدمة من المتعاملين.
يأتي ذلك في إطار حرص المركز على المضي قدماً في استحداث وتطوير الخدمات والسعي للوصول إلى أعلى مستويات الرضى لمتعامليه بمختلف فئاتهم.
وتشمل جهود المركز مكافحة كافة الآفات وأهمها البعوض والذباب والقوارض والصراصير الأميركية، للحد من أية أضرار سلبية قد تسببها تلك الآفات، وضمان توفير أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة في كافة أرجاء الإمارة، والارتقاء بمظهرها الجمالي المتميز.
وكانت نسب الإصابة بالآفات الناقلة للأمراض، بحسب البيانات الإحصائية للإدارة، موزعة خلال تلك الفترة بواقع 1.8 بالمئة للصراصير الأمريكية و1.9بالمئة للقوارض و1.8بالمئة للذباب و0.6 بالمئة للبعوض.

وتمكنت فرق إدارة مكافحة الآفات من الحفاظ على أدنى معدلات تكاثر للآفات وبأقل من النسب المسموح بها، في كافة المناطق المستهدفة، بالإضافة إلى ضبط الحيوانات السائبة.
وفيما يتعلق بأعداد الحيوانات التي تم التعامل معها من جانب إدارة مكافحة آفات الصحة العامة، فقد شهدت الفترة المذكورة التعامل مع 2574 قطة و1092 كلباً و893 جملاً و20 ثعلباً.
وتعمل إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في (تدوير)، وفق خطة عمل شاملة، لضمان تحقيق نتائج فاعلة ومثالية ميدانياً، في سبيل التعامل على كافة البؤر التي تنشط فيها تلك الآفات، مع الأخذ بعين الاعتبار العمل في الفترات الزمنية التي يتزايد فيها تكاثر تلك الآفات، بالاعتماد على التغيرات في درجات الحرارة في معظم مناطق الإمارة.
وبهذه المناسبة، قال المهندس محمد محمود المرزوقي، مدير إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير): إن الحفاظ على البيئة وحماية أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي من الآفات الناقلة للأمراض يعتبر من المهام الأساسية ضمن عمل المركز، والحفاظ على أعلى مستويات الأمان والتحقق من معدلات نمو الآفات وتكاثرها وضبطه حسب المعدلات المسموحة بها، يعتبر من أهم أولوياتنا.
وأضاف المرزوقي أن إدارة مشاريع مكافحة الآفات تتلقى طلبات مختلفة ومتنوعة من المتعاملين طوال العام وتتطلب مهنية عالية في التعامل معها، وهو ما يقوم به المركز بكل حرفية، نظراً لما تتمتع به كوادره من خبرة وكفاءة عالية تسهم في رفع معدلات رضى المتعاملين وتلبية احتياجاتهم، وصولا لتحقيق أمننا البيئي والصحي في المجتمع، وهو ما يجعلنا مستعدين لأي طارئ أو متغير لتلافي تأثيره علينا.
ويعتمد مركز أبوظبي لإدارة النفايات ( تدوير) على فرق متخصصة، تتعامل وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً مع تلك الآفات، وتعمل على السيطرة على بؤر تكاثرها باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا، إضافة الى استخدام المبيدات الفعالة والمعتمدة من وزارة التغير المناخي والبيئة، بحيث تضمن عدم الإضرار بصحة المجتمع أو مفردات البيئة في كافة المناطق المستهدفة.

نبذة عن مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير:
مركز أبوظبي لإدارة النفايات– تدوير، هو جهة حكومية تم انشاؤها في العام 2008، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليكون نقطة انطلاق فاعلة نحو إحداث نقلة متميزة في بناء منظومة الإدارة المتكاملة للنفايات في إمارة أبوظبي، وايجاد نظام بيئي مستدام، من خلال تحقيق إنجازات نوعية على مستوى المشاريع والخدمات المقدمة، إلى جانب الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية وتحويل النفايات إلى رافد اقتصادي حيوي، بالاعتماد على ثلاثة قطاعات مركزية هي قطاع العمليات وقطاع الاستراتيجية وتطوير والأعمال وقطاع الخدمات المساندة، وما يتبع لها من إدارات عاملة يقع على عاتقها تنفيذ خطط واستراتيجية وأهداف المركز.
وتتوزع الأنشطة الرئيسية للمركز على إدارة المشاريع والمنشآت، وإدارة مشاريع الجمع والنقل، وإدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة، وإدارة التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء، حيث تتولى هذه الإدارات الإشراف على كافة الأنشطة المرتبطة بخدمات إدارة النفايات بكافة أنواعها وجمعها ونقلها ومعالجتها بالطرق السليمة والآمنة وإعادة تدويرها، وإقامة المنشآت وإدارة المشاريع المتخصصة، وتوفير خدمات مكافحة آفات الصحة العامة، وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وفق أفضل الممارسات العالمية، علاوة عن العمل المتواصل على رفع مستوى الوعي البيئي لدى كافة شرائج المجتمع وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، للوصول إلى بيئة صحية وآمنة ومستدامة بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) يبرم عقوداً تشغيلية جديدة لمكافحة آفات الصحة العامة في العين

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 أغسطس 2021 أبرم مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) …