“ماي دبي” تعزز جهودها لتوعية الشباب بأهمية الاستدامة بالشراكة مع “دي جريد”

الشركة تجدد دعمها لمبادرة “زجاجات ببساطة” لإعادة التدوير لعامين متاليين
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 13 أكتوبر 2021

تماشياً مع التزامها بتعزيز توعية جيل الشباب بأهمية الاستدامة، أعلنت “ماي دبي” مواصلة دعمها لبرنامج “زجاجات ببساطة” من “دي غريد”، الشركة المتخصصة في تصنيع الملابس الصديقة للبيئة، عبر رعايتها تحدي “زجاجات ببساطة” لإعادة التدوير في المدارس للعام الدراسي 2021-2022. وتعد “ماي دبي” شريكاً لـ “دي جريد” منذ عامين، حيث تعمل على دعم جهودها للتوعية بأهمية إعادة تدوير العبوات البلاستيكية للمياه من خلال حملاتٍ وأنشطة يشارك فيها المدرِّسون والطلاب وأولياء الأمور في مدارس دبي.
ويهدف هذا التحدي إلى زيادة معدل إعادة تدوير العبوات البلاستيكية للمياه عبر تشجيع الطلاب على إعادة تدوير أكبر عدد ممكن من هذه العبوات. كما توفر المبادرة منصةً للطلاب لإنشاء حلقات إعادة التدوير الخاصة بهم من خلال جمع البلاستيك من مدارسهم ومنازلهم والأحياء والمجمعات السكنية.
وسيتخلل المبادرة إنشاء ثلاثة مراكز تجميع خلال الأسبوع الأول من أكتوبر في “أكاديمية رافلز العالمية”، وهي إحدى أبرز المدارس في دبي. ولتشجيع المزيد من المشاركات، سيتوزع التحدي إلى ثلاثة مراحل تستمر أولها من 3 أكتوبر إلى 9 ديسمبر في دبي. وتعد المشاركة في التحدي الأول مفتوحةً أمام جميع مدارس الإمارة الأساسية والثانوية المُسجلة في مبادرة “زجاجات ببساطة”، على أن تنطلق تحديات أخرى في مطلع العام 2022.
وقال ألكسندر فانت ريت، الرئيس التنفيذي لشركة “ماي دبي”: “إننا ملتزمون بمسؤولياتنا تجاه جيل الشباب والاستدامة، وحريصون على إشراك الطلاب والشباب في مُختلف مبادرات التوعية بأهمية الاستدامة. ونسعى للمساهمة في ضمان قابلية إعادة التدوير وإعادة الاستخدام لكافة العبوات البلاستيكية التي ننتجها، وتمثل شراكتنا مع “دي جريد” إحدى طرق مساهمتنا في تقليل المخاطر البيئية في سبيل بناء مجتمع أكثر استدامة. وتكمن غايتنا الأساسية في إحداث تغييراتٍ إيجابية في المجتمعات المحلية من خلال تعزيز وتشجيع المشاركة الشبابية.”
وتأتي المبادرة تماشياً مع أهداف المسؤولية المُجتمعية المؤسسية لدى “ماي دبي” والتي تتمحور حول المساهمة في الحد من النفايات من خلال إعادة التدوير، ورسالة الشركة الرامية إلى مواصلة نهجها المسؤول بيئياً واجتماعياً. وانطلاقاً من مكانتها كشركةٍ رائدة في انتاج مياه الشرب المعبأة، تحرص “ماي دبي” على اتباع وتشجيع الممارسات المُستدامة في عملياتها ومرافقها، وهو ما انعكس في نجاحها بتحقيق انخفاضٍ كبير بحجم بصمتها الكربونية في 2020.
بدورها، قالت إيما باربر، المدير التنفيذي لدى “دي جريد”: “يجب علينا إعادة تدوير البلاستيك عوضاً عن التخلص منه مع النفايات، وهذا هو المبدأ الجوهري لمبادرة “زجاجات ببساطة”. ونعمل في هذه المبادرة بالشراكة مع المدارس انطلاقاً من أهمية تشجيع أطفالنا وإشراكهم. ويساهم هذا التحدي في تكوين فهمٍ أفضل لدى الأطفال لتأثير التلوث البلاستيكي على كوكبنا، ويمنحهم الفرصة للمساهمة في منظومة الاقتصاد الأخضر عبر جمع العبوات التي سيتم إعادة تدويرها لمنتجاتٍ جديدة. ويسعدنا أن نحظى بشراكة “ماي دبي” في هذه المبادرة، ونؤمن بأن بناء مستقبلٍ مستدام لجيل الشباب يتطلب تضافر جهود الجميع وتوسيع نطاق الشراكات.”
وتعتبر “دي جريد” شركةً متخصصة في تصنيع الملابس المُستدامة ومُلحقاتها باستخدام عبوات البلاستيك المُستعملة، وتشكل مبادرة “زجاجات ببساطة” إحدى أبرز مبادرات الشركة، وتركز على المدارس في دولة الإمارات مُستهدفةً توعية الأطفال بأهمية إعادة تدوير العبوات البلاستيكية وإمكانية تحويلها إلى ملابس وتجهيزات رياضية وملحقاتها.
من جانبه، قال تيموثي روبرتس، مدير “أكاديمية رافلز العالمية”: “تكتسب هذه المبادرة أهمية كبيرة، ومن دواعي سرورنا أن ندعمها. ويجب أن تشكل أكاديمية رافلز العالمية وكافة المدارس الأخرى محاور التركيز في مساعي التوعية والجهود المشتركة لضمان غدٍ أفضل لأجيال المستقبل، وبناء عالمٍ يضمن صحة وسعادة الجميع.”
وفي ختام المسابقة، سيتم منح شهادات إنجاز للمدارس المشاركة، تحدد كمية البلاستيك التي تمَّت إعادة تدويرها. ويمكن للمدارس ربح مجموعةٍ متنوعة من الجوائز، من ضمنها قمصان وقبعات وكمامات مُستدامة مصنوعة من العبوات البلاستيكية المُعاد تدويرها، إلى جانب عبوات مياه ستقوم بتوريدها “ماي دبي”.
للاستفسار والتسجيل، يُرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: SimplyBottles@dgrade.com

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

«كورونا» تخفض معدل إنتاج الفرد من النفايات اليومية 30%

جريدة الرؤية، رضا البواردي، أبوظبي، 4 أغسطس 2021 قدرت جمعيات مجتمع مدني ومستهلكون مواطنون ومقيمون، …