مذكرة تفاهم بين الإمارات للسرطان وجمعية أصدقاء البيئة

استضاف مجلس الشيخ محمد بن ركاض في مدينة العامرة بمنطقة العين حفل توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات للسرطان وجمعية أصدقاء البيئة وذلك بهدف التعاون في مجالات تعزيز وتنمية مفهوم الاستدامة الصحية والثقافة البيئية لدى أفراد المجتمع، وذلك بحضور الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان والمستشار عبد الله الكعبي نائب رئيس مجلس الإدارة ومحمد خميس الكعبي مدير عام الجمعية، إلى جانب حضور الدكتور إبراهيم علي رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة والمهندس صالح البلوشي مدير العلاقات العامة والإعلام في جمعية أصدقاء البيئة، وعبد المجيد المطوع أمين صندوق الجمعية.
وبارك الشيخ محمد بن ركاض توقيع مذكرة التفاهم بين جمعية الإمارات للسرطان وجمعية أصدقاء البيئة التي تهدف إلى خدمة المرضى ورسم البهجة على وجوههم، مشيداً بدور الجمعيتين في العمل التطوعي والمسؤولية المجتمعية وتنفيذ مشاريع إنسانية وصحية وخيرية من أجل خدمة أبناء الوطن والأخوة المقيمين.
من جهته قال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان أن مذكرة التفاهم بين الجمعيتين تهدف للعمل المشترك من أجل رفع مستوى الوعي البيئي والصحي وبناء القدرات لنشر هذا الوعي بين أفراد المجتمع. فضلاً عن تبادل المعرفة والمعلومات حول الثقافة التطوعية وتعزيز دور الشباب.
بدوره أكد الدكتور إبراهيم علي رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة أن التعاون بين الجمعيتين يشمل التنسيق في كافة الأنشطة والفعاليات ذات الأهداف المشتركة، إضافة إلى التعاون في تنظيم المحاضرات وورش العمل الصحية والبيئة.
وفي ختام حفل التوقيع تم تشكيل لجنة بين الجمعيتين لمتابعة وتنفيذ بنود مذكرة التعاون، وتنفيذ البرامج والأنشطة المتفق عليها.

عن حسن بحمد

شاهد أيضاً

د. عائشة الجابري تقدم ورشة حول “الإتزان النفسي” بمتحف شرطة المربعة

قدمت الدكتورة عائشة صالح الجابري سفيرة النوايا الحسنة والأعمال الخيرية والإنسانية في قارة أفريقيا والوطن …