شراكة بين تريدلنغ وكارتلو لدعم الاقتصاد الدائري

تمثل هذه الاتفاقية الإستراتيجية حقبة جديدة في إدارة النفايات الإلكترونية والعمليات المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة
شبكة بيئة ابوظبي، دبي٬ الإمارات العربية المتحدة، 27 اكتوبر 2021

وقعت تريدلنغ، وهي سوق الكتروني سريع النمو يركز على العمليات التجارية بين الشركات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مذكرة تفاهم مع كارتلو، الرائدة في قطاع إعادة بيع المنتجات وتكنولوجيا التوريد العكسية في الإمارات العربية المتحدة، لتمكين الشركات على منصة تريدلنغ من الحد من نفاياتها الالكترونية.
وبمقتضى تلك الاتفاقية، ستصبح تريدلنغ أول منصة للعمليات التجارية بين الشركات تعمل على توفير خدمات بيع واسترجاع المنتجات بالجملة وذلك من خلال النظام البيئي لكارتلو التي ستقوم بدورها بتوفير والحفاظ على آلية متكاملة تسمح لعملاء تريدلنغ ببيع سلعهم المرتجعة أو القديمة أو التي تتم تصفيتها بطريقة سلسة.
كما سيمكّن ذلك التعاون الطرفين من التأثير بشكل أكبر في الحد من النفايات الإلكترونية الناتجة عن المنتجات المرتجعة والمتكدسة وغير المرغوب فيها. حيث سيتم إدراج منتجات كارتلو لإعادة بيعها على منصة تريدلنغ- tradeling.com – حيث يكون لدى المستخدمين خيار شراء منتجات سبق امتلاكها أو فتحها أو تمت تصفيتها، الأمر الذي يخلق بدوره حلقة مستدامة لإعادة بيع المنتجات.
يقول ماريوس سيافولا، الرئيس التنفيذي لشركة تريدلنغ: “في تريدلنغ، نحن ملتزمون بإنشاء نظام بيئي كامل يُبسِّط حياة البائعين والمشترين لدينا ويساعدهم في إجراء تغييرات بيئية إيجابية. أما كارتلو فتقدم حلاً لتقليل النفايات الإلكترونية عن طريق إعادة تدوير العناصر التي كان سيتم رميها وإلحاق المزيد من الضرر بالبيئة. كما أننا فخورون بشراكتنا مع كارتلو في قضية نبيلة تتيح للمستخدمين إعادة تدوير المنتجات المملوكة مسبقًا وشرائها واستبدالها؛ مما يعزز عادات شرائية صحية وواعية ذات تأثير إيجابي مباشر على البيئة”.

وبدوره يقول محمد سليمان، مؤسس كارتلو ورئيسها التنفيذي: “تمثل النفايات الإلكترونية تهديدًا بيئيًا متزايدًا، ولكن يمكننا التحكم فيه بتنفيذ العمليات الصحيحة. ونظرًا لتكاثر منصات التجارة الإلكترونية، فإنها تتحمل مسؤولية الحد من النفايات الإلكترونية التي تصبح جزءًا حتميًا في عملياتها. وإننا فخورون بتوقيع هذه الاتفاقية، ونقوم بدورنا في الحد من وصول النفايات الإلكترونية إلى مكبات النفايات والمساعدة في الحفاظ على البيئة “.
ومن الناحية الإحصائية، يتم إعادة تدوير من 15 إلى 20 بالمئة فقط من النفايات الإلكترونية عالميًا. أما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (المعروفة بمنطقة المينا)، فالنسبة اقل بكثير فهي تقترب من 5 بالمئة فقط. في حين يتم إلقاء بقية النفايات في مكبات النفايات أو تُرمى في ساحات الخردوات والمستودعات. [1] وتهدف الشراكة بين تريدلنغ وكارتلو في المقام الأول إلى تعزيز الاقتصاد الدائري. ومن هنا جاء حل تريدلنغ و كارتلو لإحداث تأثير ملموس على البيئة المحلية من خلال إثارة نقاش على نطاق أكثر اتساعًا حول النفايات الإلكترونية وكيفية الحد منها.
وبفضل قيادة تريدلنغ من قبل فريق خبراء متخصصين في تأسيس شركات التكنولوجيا الناشئة، تضمن تريدلنغ سلاسة وجدارة العمليات التجارية بالإضافة إلى توفير الحلول اللوجستية والتمويلية. ومن خلال ربط الموردين العالميين بقنوات الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تستفيد منصة تريدلنغ من التكنولوجيا المتقدمة لتحسين سلسلة التوريد وخلق قيمة اقتصادية بالإضافة إلى التخفيف من المخاطر. وتمتلك منصة تريدلنغ اليوم أكثر من 90,000 مشترٍ وبائع مسجل من أكثر من 50 دولة.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

غسالات “إل جي” للتحميل المزدوج تحدّ من استهلاك الطاقة وتنجز حملين من الغسيل في آنٍ واحدٍ

تجربة المنازل الذكية والاعتناء بالملابس أسهل من أي وقت مضى بفضل دورتي الغسيل المتزامنتين والذكاء …