انطلاق فعاليات “مهرجان السيف 2021” اليوم

يقدّم مجموعة واسعة من الفعاليات الممتعة والأنشطة الثقافية على ضفاف خور دبي
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 01 نوفمبر 2021

تستعد “السيف”، الوجهة ذات التصميم المتميز المستوحى من التراث الإماراتي العريق والمطلة على خور دبي قرب حي الفهيدي التاريخي، للترحيب بسكان دبي وزوارها في موسمها الجديد “مهرجان السيف 2021” مع مجموعة واسعة من الفعاليات الترفيهية والتفاعلية، والعديد من الأنشطة التوعوية والثقافية خلال موسم الشتاء الرائع.
وتستمر فعاليات “مهرجان السيف 2021” حتى 31 ديسمبر وتشمل أنشطة ثقافية إماراتية وعالمية، وجلسات لياقة بدنية، وعروضاً موسيقية إماراتية وعالمية، ومسرحية للأطفال تحتفل بمرور 50 عاماً على تأسيس الاتحاد.
وفيما يلي لمحة عن الفعاليات والأنشطة التي ستشهدها وجهة “السيف”:
ديوالي
وستقدم “السيف” خلال مهرجان الأضواء “ديوالي” في يوم 5 نوفمبر، فعاليات وأنشطة ممتعة للأطفال حيث سيتعلمون كيفية رسم تصميمات مستوحاة من ديوالي على الأواني الخزفية، ورسم أنماط الحناء على الورق، وممارسة الفن الكلاسيكي لرمل رانجولي، ونحت فوانيسهم الورقية الخاصة، كما يمكنهم التقاط الصور التذكارية بين الأنشطة المتنوعة.
وستقوم فرقة رقص من بوليوود مكونة من سبعة أفراد بأداء عرض مصمم خصيصاً طوال يوم ديوالي.
تحدي دبي للياقة
لا تقتصر فعاليات “السيف” على تجارب التسوق والطعام وركوب القوارب الشراعية فحسب، فهناك الكثير من العروض المتاحة لجميع الأعمار. ففي 19 و 20 نوفمبر، ستقام ورش عمل للأطفال تحت عنوان اللياقة البدنية، على مدار ست ساعات في كلا اليومين، وستعمل على تعليم الأطفال كيفية تصميم وصناعة القبعات الخاصة بهم، وواقي الشمس، وكرات تخفيف الضغط.
أما بالنسبة للبالغين فسيكون مدرب اللياقة البدنية متاحاً بين الساعة 6 و 10 صباحاً يوم 19 نوفمبر، لإرشادهم خلال ممارسة التمارين الرياضية، وفي اليوم التالي، سيقود مدرب بيلاتيس أربع مجموعات مدة كل منها 20 دقيقة، من 6 إلى 8 صباحاً، ومن 4 إلى 6 مساءً.
اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة
ستكون وجهة “السيف” المستوحى من التراث الإماراتي العريق، على موعد مع احتفال ضخم بمناسبة اليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال أيام 1 و2 و3 ديسمبر، من الساعة 5 إلى 9 مساءً، حيث ستنقل ورش عمل الأطفال والترفيه الإماراتي التقليدي ومعرض الأكشاك بمناسبة المسيرة الثقافية الفريدة لدولة الإمارات؛ زوار “السيف” في رحلة ترفيهية وتثقيفية مثيرة.
ويمكن للأطفال قضاء ما يصل إلى ست ساعات في اليوم في تعلم كيفية رسم القصاصات الفنية، واستخدام الرمال لصياغة تصميمات رائعة على الورق، وممارسة نسج السدو والتعرف على أساسيات الخط العربي.
وسيتاح لجميع أفراد الأسرة الاستمتاع بمسرحية مستوحاة من اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، كما سيقدم رواة القصص العربية وموسيقيو الجلسات عروضهم في الوجهة أيضاً.
بالإضافة إلى ذلك سيكون هناك سبعة أكشاك (واحد لكل إمارة) تصف لحظات بارزة في تاريخ دولة الإمارات، وتركز على تاريخ السوق، والتجارة حول الخور، والقهوة، والسدو، والتمور، وزراعة اللؤلؤ، ومهمة الإمارات إلى المريخ، وهي طريقة مثالية للتعرف على التراث الفريد على طول ممشى “السيف” الذي يبلغ 1.5 كيلومتر.
وأخيراً. تعتبر “السيف” وجهة مثالية للعائلة والأصدقاء للاستمتاع بأجمل الأوقات على شواطئ خور دبي، والتمتع بتجارب فريدة من أصناف الطعام في المطاعم والمقاهي، والحصول على عروض مميزة في السوق، إضافة إلى التعرف على تاريخ وتراث الدولة، والاستمتاع بإقامة فريدة في الفنادق الجميلة ضمن الوجهة تمزج الأصالة مع الحداثة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

علامتا رافلز وفيرمونت تطلقان فندقيهما الجديدين في قطر

بالتزامن مع انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر شبكة بيئة ابوظبي، الدوحة، …