مبادرة “حارب السكري” من “مجموعة لاندمارك” تعود بنسختها الثانية عشر

التسجيل مفتوح الآن في مبادرة المسؤولية الاجتماعية الرائدة
الفعالية تقام يوم 26 نوفمبر في حديقة زعبيل
مجموعة لاندمارك ستقدم تبرعات تساوي المبلغ الذي جمعته عبر شبكتها الواسعة من منافذ بيع العلامات التجارية لدعم مؤسسة الجليلة
مجموعة لاندمارك تسعى إلى المساهمة في تحقيق أهداف دولة الإمارات بالوصول إلى حياد الكربون خلال فعالية حارب السكري هذا العام
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 10 نوفمبر 2021

أعلنت اليوم مجموعة لاندمارك، رائدة التجزئة والضيافة في المنطقة، عن إطلاق النسخة الثانية عشرة من حملتها السنوية للمسؤولية الاجتماعية، “حارب السكري”. وتستعد المجموعة لاستضافة فعالية حارب السكري على مدار اليوم هذا العام يوم الجمعة، 26 نوفمبر، داخل حديقة زعبيل في دبي، لنشر الوعي على نطاق واسع بين مجتمعات الإمارات حول مرض السكري والتعامل معه.
وبعد عقد نسخة افتراضية عام 2020 بسبب القيود التي فرضتها الجائحة، تسعى مبادرة المسؤولية الاجتماعية الرائدة هذا العام، بقيادة مجموعة التجزئة والضيافة، إلى جمع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات لزيادة الوعي حول مرض السكري، مع الالتزام الكامل بمعايير السلامة الحكومية الإلزامية والإرشادات المتعلقة بجائحة كوفيد-19.
وبحسب الاتحاد الدولي للسكري، يعيش 55 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حالياً مع مرض السكري، مما يساهم في تقارير مقلقة تقدّر وجود 463 مليون مصاب بمرض السكري حول العالم حالياً. ويُتوقع ارتفاع ذلك العدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أكثر من 108 ملايين بحلول عام 2045، مما يبرز الحاجة إلى تثقيف الجمهور حول المرض بأشكاله المختلفة.
وتهدف فعالية حارب السكري إلى تسليط الضوء على أهمية إجراء الفحوصات وتناول الأغذية الصحية والنشاط البدني. وستضم الفعالية مسيرة تبلغ مسافتها 3 كيلومترات لتشجيع الناس على زيادة نشاطهم البدني اليومي. ويمكن للمشاركين إكمال المسيرة مع عائلاتهم في أي وقت خلال اليوم لإضافتها إلى مجموع خطواتهم التراكمي. كما عقدت مجموعة لاندمارك شراكة مع STEPPI لقياس مجموع خطوات المشاركين في الفعالية.

ومثل كل عام، يمكن للمشاركين أيضاً قياس مستوى السكر لديهم عبر أكشاك الفحوصات المجانية المقامة في مكان الفعالية. وستضم الفعالية جدولاً حافلاً بالأنشطة العائلية المليئة بالمرح للأطفال والكبار، بما يشمل دروس زومبا ويوغا وطبخ صحي وأكشاك طعام وملعب سوبر كيدز وغير ذلك الكثير.
وتماشياً مع التزام دولة الإمارات بتحقيق صافي صفر انبعاثات، عقدت مجموعة لاندمارك هذا العام شراكة مع “كربون دبي” لقياس انبعاثات الكربون من الفعالية التي تقام على مدار اليوم واستكشاف فرص التخفيف من الانبعاثات مع منصات تداول الكربون، مما يضمن أن الفعالية ستحقق حياد الكربون. كما ستوفر المجموعة محطات إعادة تعبئة للمياه المفلترة بالتعاون مع EcoSense بهدف تقليل استخدام البلاستيك خلال الفعالية.
وبالإضافة إلى الفعالية، ستتعاون المجموعة أيضاً مع عملائها لجمع التبرعات عبر شبكتها الواسعة من منافذ العلامات التجارية في دولة الإمارات دعماً لمؤسسة الجليلة، وهي منظمة غير ربحية مقرها دولة الإمارات أسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ستساهم جميع عائدات حملة جمع التبرعات لأبحاث مرض السكري وعلاجه. وستقدم مجموعة لاندمارك هذا العام تبرعات تساوي تلك التي جمعتها في منافذ البيع لتأييد هذه القضية.
وفي حديثها عن أهمية الحملة هذا العام، قالت رينوكا جاجتياني، رئيسة مجلس الإدارة والمديرة التنفيذية لمجموعة لاندمارك: “بعد عام من المبادرات والفعاليات الافتراضية، يسعدنا الإعلان عن استضافة فعالية “حارب السكري” مرة أخرى هذا العام. ويعتبر السكري مرض قريب جداً إلى قلوبنا ونحن كعائلة عانينا من تأثير هذا المرض أيضاً. لذلك أطلقنا هذه الحملة بحماس كبير لتشجيع العائلات على الالتقاء وإجراء تغييرات سهلة في نمط حياتهم بما يمكنهم من إدارة هذا الداء”.

وأضافت: “في وقت ينتشر فيه داء السكري بشكل متزايد في المنطقة والعالم، تغدو الحاجة إلى تعزيز الحياة الصحية أمراً بالغ الأهمية. ونحن ملتزمون بهذه المبادرة منذ إطلاقها في عام 2009 ونود أن نتوجه بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات وشركائنا الأوفياء مجلس دبي الرياضي ومؤسسة الجليلة وهيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء على مساعدتنا في زيادة التركيز على أهمية الصحة ومرض السكري في المنطقة. ومنذ إطلاق مبادرة “حارب السكري”، شهدنا إقبالاً واسعاً على المشاركين من جميع أنحاء الإمارات ليدعموا جهودنا في زيادة الوعي بشأن هذا المرض، ونود أن ندعوهم مرة أخرى للمشاركة ودعم هذه الحملة”.
وتابعت قائلة: “أود أيضاً أن أعبر عن امتنانا الكبير لمساهمة رعاة الفعالية الرئيسيين “تي سي إس” والمشرق و”بيروفيرتاس” و”نوفو نورديسك” و”أرامكس” وعلاماتنا التجارية ضمن مجموعة لاندمارك، الذين اجتمعوا كلهم لدعم الفعالية المقبلة والقيام بدور مهم جداً في تعزيز تأثير مبادرة حارب السكري”.
من جانبه، قال سعادة سعيد محمد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي: “على مدى السنوات الـ 12 الماضية، أظهرت مجموعة لاندمارك التزاماً راسخاً بتثقيف الجمهور حول مرض السكري بالإضافة إلى تشجيع سكان الإمارات على ممارسة حياة صحية ونشطة، الأمر الذي يتماشى مع جهود مؤسستنا لتحسين مخرجات الرعاية الصحية للجميع. ويسعدنا أن نتشارك مع المجموعة مرة أخرى في توحيد المجتمع حول قضية ذات أهمية كبيرة لمنطقتنا”.
يذكر أن التسجيل متاح لجميع الأعمار، ويمكن إتمام التسجيل في فعالية “حارب السكري” السنوية الثانية عشر في دولة الإمارات، والتي ستقام يوم 26 نوفمبر، عبر الإنترنت على الموقع www.beatdiabetes.me من يوم 1 إلى 22 نوفمبر لعام 2021. وفي حين يمكن للأطفال دون سن الثامنة الانضمام مجاناً، فإن رسوم المشاركة تبلغ 20 درهماً لكل شخص بالغ و10 دراهم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و14 عاماً. وسيتم التبرع بجميع المبالغ الناتجة عن رسوم المشاركة لمؤسسة الجليلة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

دبي لصناعات الطيران تنشر تقريرها حول الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لعام 2021

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 28 أبريل 2022 أعلنت شركة دبي لصناعات الطيران …