“أدنيك” تتعهد بتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 على مستوى فعالياتها

شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 11 نوفمبر 2021
أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض ” أدنيك ” اليوم عن تعهدها بالالتزام باستضافة وتنظيم فعاليات حيادية الكربون وذلك بموجب خطة طموحة تركز على خفض الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050 في فعالياتها وذلك بما يسهم في رسم ملامح المستقبل الأخضر لقطاع سياحة الأعمال .
ويعد هذا الالتزام جزءاً من مبادرة عالمية جديدة أطلقها فريق عمل من أبرز الجهات المعنية في القطاع على مستوى العالم، والذي يضم مجموعة من الجهات والهيئات التجارية العالمية المختصة بما فيها الرابطة العالمية للمعارض، والرابطة الدولية لمراكز المؤتمرات، والرابطة الدولية للاجتماعات والمؤتمرات، وبالتعاون مع مُمثلين عن أبرز الجهات الفاعلة في قطاع الفعاليات.
ويأتي تعهد “أدنيك” ليضعها بين قائمة أولى الجهات العالمية التي تتعهد بتحقيق الحياد المناخي في دولة الإمارات، حيث يؤكد التزامها دعم جهود التنمية المستدامة لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض على جميع المستويات المحلية والإقليمية والعالمية .. كما تتصدر جهود الشركة المساعي الداعمة للممارسات الصديقة للبيئة على امتداد سلسلة القيمة .
ويدعم التعهد الصادر عن ” أدنيك ” المبادرة الإستراتيجية للحياد المناخي 2050 في دولة الإمارات، والرامية إلى الحد من الانبعاثات الكربونية من خلال تخصيص الدولة لما يزيد على 600 مليار درهم لمشاريع الطاقة المتجددة خلال هذه الفترة الزمنية.
وتنسجم هذه المنهجية مع مكانة دولة الإمارات الرائدة في المنطقة من حيث دعم العمل المناخي واسع النطاق، لتكون أولى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تتعهد بتحقيق الحياد الكربوني.
وتدعم أدنيك أيضاً الجهود العالمية لمواجهة ظاهرة التغيّر المناخي، إذ يأتي الإعلان عن التزامها بإقامة الفعاليات حيادية الكربون في أعقاب الكشف عن هذه المبادرة الجديدة والهادفة إلى مواجهة التغيّر المناخي بالتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي.
ويهدف مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي إلى توحيد الجهود الدولية لتسريع العمل نحو تحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي.

ويتسنى لأدنيك من خلال هذا التعهد دعم أهداف اتفاقية باريس للمناخ الخاصة بالحد من مستويات الاحتباس الحراري في مختلف أنحاء العالم عند 1.5 درجة وخفض إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة بواقع 50% بحلول عام 2030.
وقال حميد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض أدنيك ومجموعة الشركات التابعة لها : ” تُعد الممارسات العالمية الحالية في مجال تحقيق الحيادية الكربونية مهمةً للغاية، ونحن فخورون بدورنا في دعم المستقبل المستدام لقطاع سياحة الأعمال. ويُمكن لمختلف المؤسسات أن تسير على خطى قيادتنا الرشيدة التي وضعت قضية العمل المناخي على رأس قائمة أولوياتها، وذلك نظراً لموقعنا كشركة رائدة للفعاليات العالمية. كما نتطلع من خلال تعهدنا بتحقيق الحياد المناخي إلى إحداث التغيير المُجدي على امتداد سلسلة القيمة الخاصة بقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض”.
وأضاف الظاهري: ” يدعم هذا الالتزام شراكتنا طويلة الأمد مع الرابطة العالمية للمعارض التي تلعب دوراً أساسياً في تشكيل ملامح وتوجهات مجال عملنا، ويسُرنا الانضمام إليهم وغيرنا من مراكز ومُنظمي المعارض والعارضين والموردين لدفع القطاع نحو حيادية الكربون. إذ تعتبر الفعاليات رافداً أساسياً للتوجهات والحوارات، ونتطلع إلى إعادة التفكير في كيفية الاستفادة من البنية التحتية والموارد في التواصل مع الأطراف المعنية والشركاء بشكلٍ مستدام”.
ويأتي تعهد أدنيك بالحياد المناخي على شكل سلسلة من الخطط الإستراتيجية والتدابير الكفيلة بضمان تحقيق عمليات الشركة للأهداف المرجوة أو تحقيق الحياد المناخي الكامل بحلول عام 2050، لتُلهم سلسلة القيمة بجميع عملياتها لاعتماد التدابير المستدامة والقابلة للقياس.
وتشمل هذه الخطط تحديد التدابير والأولويات الضرورية للحد من الانبعاثات، مثل إدارة الطاقة والحفاظ على المياه وإدارة المواد والحد من هدر الأغذية والمشروبات ومبادرات التدبير المنزلي والشراء المستدام وإدارة الأطراف المعنية وتفاعل الموظفين، ووضع الأهداف وفقاً لذلك.
كما تعتزم أدنيك معالجة مسألة الانبعاثات المتبقية، والتي تم تخفيضها سابقاً من خلال شراء الحلول الموثوقة لتعويض الكربون، بينما تدرس إمكانية التحول نحو الممارسات التي من شأنها تحقيق الحيادية الكربونية.
وتُخصص الشركة جزءاً من مواردها لتطوير خارطة طريق جماعية للحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع الفعاليات، فضلاً عن التعاون مع الشركاء والموردين والعملاء لإحداث التغيير المطلوب على امتداد سلسلة القيمة.
وتعتزم أدنيك مشاركة أفضل الممارسات في هذا المجال مع القطاع بأكمله للمساعدة في إحداث أكبر أثر ممكن لمبادراتها الخضراء.
وام/أحمد النعيمي/محمد نبيل/أحمد البوتلي

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

الإمارات تستضيف مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28 عام 2023

– عبدالله بن زايد: الإمارات أثبتت التزاما طويل الأمد بالحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف …