الاتحاد للطيران توقع مذكرة تفاهم مع “جنرال إلكتريك” لتعزيز استدامة أسطول طائراتها

اتفاقية تمهد طريق الجانبين لاغتنام الفرص المستقبلية واختبار تقنيات “جنرال إلكتريك للطيران و”جنرال إلكتريك الرقمية” الجديدة والموجهة للحد من الانبعاثات الكربونية في إطار برنامج الاتحاد للطيران الاستراتيجي للاستدامة
تعاون بين الجانبين لاستعراض قدرة الطائرات على استخدام وقود الطائرات المستدام بنسبة 100%.
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 نوفمبر 2021

وقعت الاتحاد للطيران مذكرة تفاهم مع “جنرال إلكتريك” تمهد طريق الجانبين لاغتنام الفرص المستقبلية والتعاون ضمن مبادرات مبتكرة للحد من الانبعاثات الكربونية الصادرة عن أسطول طائرات الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787 في إطار برنامج الناقلة الشامل لتعزيز الاستدامة. ووقع الاتفاقية كل من توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، وجون سلاتري، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للطيران” خلال حفل خاص أقيم على هامش “معرض دبي للطيران 2021”.
وفي إطار مذكرة التفاهم، ستتيح الاتحاد للطيران لشركة “جنرال إلكتريك” استخدام أسطولها من طائرات بوينغ 787، الذي يهيمن عليه طراز جرينلاينر الرائد، ليكون منصة لاختبار التقنيات الجديدة ومعدات المحركات بهدف الحد من الانبعاثات الكربونية وتحسين أداء محركات GEnx المركبة على هذه الطائرات. وستتم مشاركة بيانات هذه الاختبارات بين “جنرال إلكتريك” والاتحاد للطيران لتطبيق عمليات التحسين والتطوير ضمن أسطول طائرات بوينغ 787. كما اتفق الجانبان على التعاون لاستعراض قدرة الطائرات على استخدام وقود الطائرات المستدام بنسبة 100%.

وفي هذا السياق، قال جون سلاتري، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك”: “تعتبر إزالة الكربون تحدياً كبيراً يعترض جميع المعنيين بقطاع الطيران. وتتمثل الطريقة الوحيدة لمعالجة هذا التحدي في توقيع الاتفاقيات الطموحة على غرار مذكرة التفاهم مع الاتحاد للطيران، والتي ستعمل ’جنرال إلكتريك‘ من خلالها على اختبار التقنيات المبتكرة والقادرة على المساعدة في الحد من الانبعاثات الكربونية إلى جانب تحسين عمر محركات GEnx قبل الحاجة لصيانتها مجدداً، وهو أمر يعود بالفائدة على الاتحاد للطيران وجميع عملائنا من شركات الطيران أيضاً”.
من جانبه قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “نواصل تعاوننا مع ’جنرال إلكتريك‘ منذ عامين ضمن برنامج الاتحاد جرينلاينر سعياً لابتكار وتطوير واختبار تقنيات إزالة الكربون من قطاع الطيران. ويمثل إعلان توقيع مذكرة التفاهم اليوم امتداداً لشراكتنا المستمرة مع ’جنرال إلكتريك‘ ويأتي منسجماً مع التزامنا المشترك بالحد من الانبعاثات الكربونية، لاسيما وأن الاتحاد للطيران ماضية في توسيع نطاق برنامجها الاستراتيجي للاستدامة وصياغة إطار العمل الموجه نحو الدفع قدماً بإزالة الكربون من القطاع على نطاق واسع”.
وتختبر الاتحاد للطيران حلول (Fuel Insight ) من “جنرال إلكتريك الرقمية”، والتي تساهم بتوفير التكلفة والحد من الانبعاثات وتعمل على تحليل البيانات الصادرة مباشرة عن الطائرة وشركة الطيران لدمج بيانات الرحلة مع خطتها. وتساعد هذه البيانات الهامة في زيادة كفاءة استهلاك الطائرة للوقود والحد من الانبعاثات. كما تمنح هذه الحلول مشغلي الطائرات مخرجات بحثية قابلة للتطبيق على مستويات عديدة وتدعم التحليلات للانتقال من النظرة العامة إلى التفاصيل الكلية الدقيقة لفهم مشكلة كل رحلة على حدة.

ويعتبر محرك GEnx من “جنرال إلكتريك للطيران” محركاً نفاثاً عالي الدفع يدعم طائرات بوينغ 787 دريملاينر. ويتمتع بخاصية توفير استهلاك الوقود والقدرة على تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 15% مقارنة بمحرك CF6 من “جنرال إلكتريك”. ويجسد هذا المحرك ابتكاراً سباقاً في تقنيات الدفع، إذ يستخدم مواد متينة خفيفة الوزن وتصاميم متطورة تساهم بالحد من وزنه، وتحسين أدائه، وتقليل الحاجة لصيانته، بما يجعله الخيار الأفضل للرحلات الطويلة.
وتلقت الاتحاد للطيران في وقت سابق من العام الجاري التراخيص الفنية لاستخدام تقنية غسيل المحركات بالرغوة من “جنرال إلكتريك” 360 Foam Wash، والتي تعد تقنية مبتكرة لغسيل المحركات، وذلك لاستخدامها على أسطولها من محركات GE90 وGEnx. كما تعتبر تقنية غسيل المحركات بالرغوة 360 بديلاً فعالاً عن عملية غسيل المحركات بالمياه. وتساهم باستعادة أداء المحرك بما يقود إلى الحد من استهلاك الوقود. وتشمل عملية الغسل حقن محلول خاص مصمم خصيصاً ليزيل الغبار وجزيئات الأوساخ عن المحرك.
وبمقارنتها بوسائل غسيل محركات الطائرات بالمياه، يمكن للمادة الرغوية توفير ما يصل إلى 15900 جالون من الوقود و168 طن من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون سنوياً في طائرات بوينغ 787 المدعومة بمحركات “جنرال إلكتريك” GEnx*. أما في طائرات بوينغ 777 المزودة بمحركات الشركة من طراز GE90، تساهم المادة الرغوية المخصصة لغسيل المحركات في توفير نحو 35500 جالون من الوقود و377 طن من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون سنوياً مقارنة بمحركات GE90 التي يجري تنظيفها باستخدام المياه **.
وخلال مرحلة تجريبها على محركات GE90 و GEnx، أتاحت تقنية غسيل المحركات بالرغوة 360 للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وآسيا المحيط الهادئ تحسين أداء المحركات عبر تقليل الرواسب المتراكمة عليها، الأمر الذي خفض من درجة حرارة عادم المحرك، وحسن من كفاءة ضاغط المحرك. وقادت هذه التحسينات إلى الحد من استهلاك الوقود وزيادة ساعات عمل المحرك قبل الحاجة إلى صيانته

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

مرسيدس-بنز تستعد لانتاج السيارات الكهربائية بالكامل

جميع الطرازات الجديدة التي تطلقها العلامة ستصبح كهربائية بالكامل اعتباراً من عام 2025. مرسيدس-بنز ستطرح …