أديبك 2021 يمهد طريق الصناعة الملاحية والبحرية نحو مستقبل خالٍ من الكربون

• تستهدف المنظمة البحرية الدولية خفض انبعاثات الغازات الدفيئة السنوية الناجمة عن عمليات الشحن الدولي بنسبة 50% على الأقل بحلول عام 2050
•اجتمع خبراء الطاقة في مؤتمر أديبك الملاحي والبحري 2021 اليوم لاستكشاف عوامل التمكين الرئيسية لإزالة الكربون عن الصناعة البحرية والملاحية
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 نوفمبر 2021

اجتمع اليوم المجتمع البحري العالمي في مؤتمر أديبك 2021 الملاحي والبحري لاستكشاف وتحديد العوامل الحاسمة لتحييد الكربون من الصناعة والتأكد من أنها على المسار الصحيح وتتماشى مع أهداف المنظمة البحرية الدولية وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
يُعقد مؤتمر أديبك 2021 الملاحي والبحري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ويجمع قادة الصناعة وصناع القرار من سلسلة التوريد الملاحية والبحرية العالمية للاجتماع حضورياً وتحديد الاستراتيجيات والحلول لقيادة الطريق نحو إزالة الكربون والرقمنة داخل القطاع الملاحي والبحري.
يصادف عام 2021 مرور عشر سنوات منذ أن اعتمدت المنظمة البحرية الدولية المجموعة الأولى من تدابير كفاءة الطاقة الإلزامية للسفن، التي أدت بدورها إلى إحداث تغيير جوهري لأداء الأسطول العالمي القادم من حيث تقليل الانبعاثات الكربونية.
وحددت الإستراتيجية الأولية للمنظمة البحرية الدولية لعام 2018 بشأن الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناجمة عن الشحن البحري الطموحات الرئيسية لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل أعمال النقل بمعدل متوسط عبر الشحن الدولي بنسبة 40٪ على الأقل بحلول عام 2030 و70٪ بحلول عام 2050 مقارنة بعام 2008، إذ يجب تخفيض إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري السنوية الناجمة عن الشحن الدولي بنسبة 50٪ على الأقل بحلول عام 2050 مقارنة بعام 2008.
يهدف مؤتمر أديبك الملاحي والبحري إلى ضمان استعداد الصناعة لمستقبل خالٍ من الكربون واستقطاب الاستثمارات الضخمة اللازمة لدعم التحول وتمكين نمو الأعمال واغتنام فرص السوق وتبني الدور المحوري للتكنولوجيا والرقمنة في تمكين نمو الصناعة الملاحية والبحرية.
وقال الكابتن عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: “تعد الصناعة البحرية العالمية عاملاً حيوياً هاماً للحفاظ على العلاقات الدولية والتجارة، وقد أعطتنا المنظمة البحرية الدولية أهدافًا واضحة نحو تحقيق إزالة الكربون من عملياتنا، فالحلول القصيرة المدى لها تأثير كبير وتحقق لنا نتائج مهمة، بينما نتحرك بنفس الوقت نحو تلبية متطلبات المنظمة البحرية الدولية، فإن هذه الرؤى الإستراتيجية ستسرع من تحقيق أهداف الصناعة الطموحة على المدى الطويل”.

وأضاف المصعبي قائلاً: “يعد الانتقال نحو إزالة الكربون عامل تغيير جذري في هذه الصناعة، ولكنه معقد ومتعدد الأوجه ويتطلب قيادة فكرية وتعاونًا وثيقاً عبر المحيطات لتلبية الهدف المشترك المتمثل في إزالة الكربون عن صناعة الشحن”.
ومن بين المتحدثين البارزين الآخرين في المؤتمر الملاحي والبحري كلاً من: مارتن هيلويج، الرئيس التنفيذي لشركة بي أند أو ماريتايم لوجيستكس والمهندس ياسر نصر زغلول، الرئيس التنفيذي لشركة الجرافات البحرية الوطنية وجاي بلاتن، الأمين العام للغرفة الدولية للملاحة.
هذا وقد سلط المؤتمر الضوء على النقاش الدائر حول اختيار الوقود البحري والجودة والتحديات التشغيلية باعتباره أمرًا بالغ الأهمية لتطوير مخطط صناعي مشرق للمستقبل.
وبهذه المناسبة، قال كريستوفر هدسون، رئيس شركة دي إم جي إيفنتس، الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر (أديبك): “ينقل الشحن البحري 80% من البضائع المتداولة في العالم، لذا تدرك الصناعة أن الوقت الحالي هو وقت حرج للغاية لتحديد ومناقشة مزايا أفضل اختيار قصير ومتوسط وطويل الأمد لأنواع وقود الشحن وتقييم ما إذا كانت الصناعة تملك البنية التحتية اللازمة والصالحة للسماح لهذه الأنواع من الوقود بأن تكون وقود الشحن في المستقبل”.
يستمر اليوم الأخير من برنامج مؤتمر أديبك غدًا (18 نوفمبر) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنوك) مع انطلاق منتدى أديبك 2021 للتنوع والتكافؤ والشمول تحت شعار «دعم التنوع والتكافؤ والشمول بالقوى العاملة في مجال الطاقة».
يستمر أديبك 2021 الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لغاية يوم الخميس 18 نوفمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) وبدعم من وزارة الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات ودائرة البلديات والنقل، غرفة أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي و دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي (أديك).

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

“مصدر” توقع اتفاقية لتطوير أكبر محطة طاقة شمسية في أرمينيا

“مصدر” توقع اتفاقية دعم حكومي مع جمهورية أرمينيا لتطوير محطة طاقة شمسية كهروضوئية “آيج-1” بقدرة …