وزارة الثقافة والشباب تستعرض الأعمال الفنية الفائزة بجائزة البُردة في “معرض فن أبوظبي”

شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 نوفمبر 2021
افتتحت وزارة الثقافة والشباب معرض البردة، ضمن فعاليات النسخة الـ 13 من معرض “فن أبوظبي” 2021 المقامة حالياً في منارة السعديات بين الـ 17 – 21 نوفمبر، ويحتفي المعرض بأعمال فنانين فائزين بجائزة البردة في دوراتها السابقة.
وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب: إن عرض بعض أفضل اللوحات من مجموعة البُردة في معرض فن أبوظبي، يؤكد ثقتنا في هذه المنصة العالمية التي تجلب أفضل الفنون من جميع أنحاء العالم. وتلتزم وزارة الثقافة والشباب بدعم الفن الإسلامي والترويج له، ليس فقط في العالم الإسلامي، ولكن أيضاً في البيئات الثقافية الأخرى.
وأضافت معاليها: الفن يتجاوز الثقافات والأديان والجنسيات، وله قوة فريدة في توحيد الناس، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه عبر مشاركتنا في معرض فن أبوظبي، وستعرض مجموعة البُردة المنسقة بعناية جنباً إلى جنب مع أنواع أخرى من الفن أمام الزوار، من خلفيات مختلفة لرؤيتها وتقديرها.
يُشار إلى أن وزارة الثقافة والشباب شاركت في “فن أبوظبي” لأول مرة عام 2019، لعرض أعمال عشرة فنانين من الحاصلين على منحة البُردة المرموقة، وعُرضت مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية جمعت بين النحت والأعمال القائمة على النسيج والتصوير الفوتوغرافي، إلى جانب التركيب والواقع الافتراضي والمشاريع التجريبية وغيرها.
ويؤكد هذا التعاون جهود الوزارة المستمرة في التعامل مع المؤسسات المحلية لتعزيز وتقوية الفنون والثقافة الإسلامية، كما تضافرت جهود الوزارة والمعرض مرة أخرى هذا العام للترويج للفن والثقافة.
يُذكر أن وزارة الثقافة والشباب أطلقت جائزة البردة عام 2004، احتفالاً بذكرى المولد النبوي الشريف، لترسخ الجائزة مكانتها منصةً إماراتية عالمية تحتفي بالتنوع في الثقافة الإسلامية وممارساتها الجمالية، تكريماً للإبداع المتميز في الأنماط الفنية الإسلامية التقليدية وتقديراً للغة العربية وجمالياتها، وأطلقت وزارة الثقافة والشباب، مبادرة مهرجان البُردة في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2018، ليكون نافذةً تحتفي بالثقافة الإسلامية، ولتعزيز رسالة جائزة البُردة، ويأتي اسم البُردة من قصيدة البوصيري في القرن الثالث عشر، التي كُتبت مدحاً للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

عن عماد سعد

رئيس تحرير شبكة بيئة أبوظبي، عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والرابطة العربية للإعلاميين العلميين. 1- مدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعية بيئية موجهة للأطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2021) 4- مؤسس ورئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي (أول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2021)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تحصل على جائزة ضمن المنتدى العالمي للمستوطنات البشرية

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 23 نوفمبر 2021 حصلت بلدية دبي على جائزة …