أكثر من نصف سكان الإمارات يعتبرون أن جودة الهواء داخل منازلهم دون المستوى الأمثل

أعلنت شركة خانصاحب للصناعات عن النتائج التي خلُص إليها استطلاع تم إجراؤه لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة لمراجعة جودة الهواء داخل المباني
أشار أربعة من بين كل خمسة من سكان دولة الإمارات أن جودة الهواء داخل منازلهم تشكل عاملاً مهماً في اختيار مكان السكن
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 نوفمبر 2021
أعلنت شركة خانصاحب للصناعات عن نتائج أول استطلاع تجريه لمراجعة جودة الهواء داخل المباني في الإمارات العربية المتحدة. وقد شمل الاستطلاع آراء عينة من 1000 مقيم في مناطق مختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجاءت نتائج المراجعة لتوضح مواقف المستهلكين تجاه أهمية جودة الهواء داخل المنزل وفي المدارس ومكان العمل من حيث التأثير على الصحة. وأظهرت المراجعة أن ما يزيد على أربعة من بين كل خمسة ممن شملهم الاستطلاع قالوا أن جودة الهواء تشكل عاملاً مهماً في المنزل، كما أفاد هؤلاء الذين يتمتعون بجودة هواء منزلية جيدة أن ذلك يساهم في تعزيز جودة حياتهم ورفاهيتهم إلى حد كبير كما أنهم ينعمون بعادات نوم جيدة للغاية.
وقال المقيميون في دولة الإمارات عند سؤالهم عن العناصر الأكثر أهمية التي تؤثر على اختيارهم لمقر السكن أن جودة الهواء الداخلي تفوق بأهميتها على مدى قرب السكن من مراكز النقل، والطرق الرئيسية، ومواقع المدارس، والطابق الذي تقع فيه الوحدة السكنية، وما إذا كانت تتوفر مساحة خارجية أو مواقف سيارات في مكان السكن. وأشارت المراجعة أيضاً أن 45% فقط من سكان الإمارات العربية المتحدة اعتبروا أن جودة الهواء داخل منازلهم جيدة جداً، بينما قال 42% فقط من المقيمين في دبي أن جودة الهواء داخل منازلهم جيدة.
وعلّق السيد عبد الرحمن عبد العزيز خانصاحب، المدير العام لشركة خانصاحب للصناعات قائلاً: “إن جودة الهواء داخل المباني هو موضوع جوهري يتم التغاضي عنه في كثير من الأحيان، ولكنه يشكل عنصراً مهماً بالنسبة للمقيمين في مختلف أنحاء الدولة. ومع بدء انتشار جائحة كوفيد، اتجهت رغبة المقيمين في دولة الإمارات نحو البحث عن بيئة تضمن لهم ولأولادهم استنشاق هواء صحي داخل المنزل وفي مكان العمل وفي المدارس، من أجل حماية الصحة واكتساب الفوائد الصحية على المدى الطويل. والواقع أن نتائج الإصدار الأول من مراجعة جودة الهواء داخل المباني في دولة الإمارات العربية المتحدة أأثبتت صحة هذه الاتجاهات وسلطت الضوء على هذه المخاوف بوضوح”.

كشفت المراجعة أيضاً أن 91% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة يعتبرون أن جودة الهواء الداخلي مهمة بالنسبة لصحتهم اليومية، فيما اعتبر 75% منهم أنها مهمة للغاية. وأفاد نحو ثلثي سكان الإمارات العربية المتحدة أن جودة الهواء الجيدة داخل المنازل تؤدي إلى تحسين مستوى الرفاهية العامة، فيما يرى 58% أن جودة الهواء الجيدة تؤدي إلى تحسين الاستجابة المناعية. وكذلك ذكر 89% من المستهلكين أن جودة الهواء الداخلي هي من العوامل المهمة التي يفكرون بها عند اختيار المستشفى الذي سيقصدونه للحصول على علاج طبي.
وتابع السيد خانصاحب قائلاً: “بناء على النتائج التي توصلت إليها المراجعة الأولية التي أجريناها على جودة الهواء، يتعين على الجهات العاملة في مجال التطوير العقاري كالمهندسين والمصممين مراعاة جودة الهواء داخل المباني عند تخطيط وبناء العقارات في الدولة، بما في ذلك العقارات السكنية والتجارية على حد السواء. ونحن في شركة خانصاحب ندعو باستمرار إلى تطبيق أعلى المعايير الهندسية لجودة الهواء الداخلي في الإمارات العربية المتحدة من أجل ضمان المحافظة على صحة ورفاهية السكان. ومن هنا تبرز الحاجة الملحة إلى تحسين معايير جودة الهواء داخل المباني في الإمارات العربية المتحدة، من خلال اعتماد إطار تنظيمي شامل ليكون بمثابة أداة لتنظيم قطاع التطوير العقاري في الدولة من خلال إلزام المطورين بتركيب نظم التهوية وشبكات مجاري الهواء في المباني لضمان تلبية أقصى حد من مستويات جودة الهواء للسكان ومنحهم عادات صحية فى حياتهم اليومية”.
وتأتي مراجعة جودة الهواء في ظل ارتفاع مستوى التركيز على أهمية جودة الهواء داخل المباني وتأثير ذلك على صحة وراحة ورفاهية السكان. ومع عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة في الإمارات العربية المتحدة وإعادة فتح المكاتب والمؤسسات بعد فترة طويلة من العمل عن بُعد، برزت جودة الهواء الداخلي كحاجة ملحة وأولوية رئيسية على مستوى الصحة العامة لمنع انتقال العدوى والأمراض. وانطلاقاً من الأهمية القصوى التي تتسم بها جودة الهواء داخل المنزل ومكان العمل والمستشفيات والمدارس، فإن النتائج التي توصلت إليها مراجعة جودة الهواء الداخلي التي أجرتها شركة خانصاحب تشكل مرجعاً بيانياً يمكن الاسترشاد به لتحسين مستوى التطوير العقاري للمباني في المستقبل مع التركيز على تحسين جودة الهواء الداخلي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الحد من تلوث الهواء في القاهرة الكبرى يتطلب التحوُّل من استخدام المركبات الخاصة إلى وسائل النقل العام المُحسَّن

يعاني المصريون منذ عقود من مشكلة تلوث الهواء، لاسيما في المدن الكبيرة مثل القاهرة. وفي …