سالم بن ضاعن، الإمارات وطن التسامح والأمن والسعادة

وجه سعادة سالم بن ضاعن الراشدي “معرف قبيلة الرواشد” كلمة في اليوم الوطني الخمسين لتأسيس الاتحاد أكد فيها أن الوطن بفضل من الله وعزيمة القيادة الحكيمة وإرادة الشعب حقق تقدماً وخطوات متميزة ورائدة في مختلف المجالات. معتبراً إن التلاحم بين شعب دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة يتجلى في اسمى معانيه في مسيرة العطاء التي امتدت على خمسة عقود، نستذكر فيها جهود القادة المؤسسين في بناء الاتحاد على أسس قوية ومبادئ وجهود وإمكانات جعلت من دولتنا نموذجاً رائداً في مصاف الدول المتقدمة ووطن نتفاخر فيه بين الأمم والشعوب.
وقال الراشدي إن هذه المناسبة السامية والعزيزة على قلوبنا تتجدد كل عام مع تجدد الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات في ظل القيادة التي تسير على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فالجميع في هذه الذكرى يحتفل مواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات للتعبير عن محبتهم واعتزازهم بهذه الأرض الطيبة، حيث تتوحد مشاعر الحب والوفاء لتراب هذا الوطن الغالي‏ المتوج بقيم الخير والتسامح والأمن والسلام والسعادة والعيش الكريم والرفاهية لكل من يعيش على أرضها .
وتقدم الراشدي في هذه المناسبة باسم أبناء قبيلة الرواشد بخالص التهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”ومقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي ” رعاه الله” وإلى اخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أولياء العهود وإلى شعب الإمارات الوفي .
داعين الله عز وجل أن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة ومجددين العهد في السير خلف القيادة للمضي قدماً في مسيرة التطور والازدهار في جميع المجالات، للوصول إلى أعلى المراتب لتبقى دولة الإمارات رمزاً للريادة والتميز.

عن حسن بحمد

شاهد أيضاً

تخريج دفعة الشيخ خليفة لطلاب الثانوية العامة في مدرسة اليحر

برعاية وحضور الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، احتفلت مدرسة …