تكريم الفائزين بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم / الإيسيسكو في القاهرة

بحضور الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم
شبكة بيئة ابوظبي، القاهرة، مصر، دبي، الامارات العربية المتحدة، 9 ديسمبر 2021

على هامش النسخة الثانية من المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحـث العلمـي (GFHS) الذي تجري فعاليته في العاصمة الادارية الجديدة بجمهورية مصر العربية برعاية فخامة عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة وبحضور الوفود الرسمية المشاركة في الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الايسيسكو والدورة الثانية والأربعين لمجلسه التنفيذي، كرّم سمو الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة آل مكتوم الخيرية الفائزين بالدورتين الأولى والثانية من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم / الإيسيسكو للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في دول العالم الإسلامي.
وشارك في التكريم معالي حسين بن ابراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم في دولة الامارات العربية المتحدة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، ومعالي الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو.
وقد تم تكريم كل من البنك الإسلامي للتنمية في المملكة العربية السعودية عن مشروع فاعل خير، وهيئة الهلال الأحمر بدولة الامارات العربية المتحدة عن مشروع إنشاء المدارس في المخيم الاماراتي الأردني، ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية بفلسطين عن إنشاء كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة بيرزيت.
كما تم تكريم الفائزين في الدورة الثانية وهم هيئة الأعمال الخيرية العالمية بعجمان عن مشروع لنضييء مستقبلهم، ومؤسسة عبدالعزيز ومحمد وعبداللطيف الجبر الخيرية عن مشروع انشاء مجمعات تعليمية، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا عن مشروع برنامج التعريب في تشاد.

وعبّر معالي حسين بن ابراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن سعادته بالنتائج التي حققتها الجائزة قياسًا بحداثتها والتحديات التي واجهتها إثر تداعيات جائحة كورونا.
وقال معاليه: “إننا فخورون بشراكتنا مع منظمة الإيسيسكو في تنفيذ هذه المبادرة الداعمة للتعليم في دول العالم الإسلامي. ومن دواعي الاعتزاز أن يتم الاحتفال بنجاح دورتيها في هذا التجمع العالمي على أرض مصر الشقيقة تحت برعاية فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدد كبير من أصحاب القرار التعليمي في مختلف دول العالم”.
وأضاف بأن المجموعة الفائزة من المؤسسات الخيرية والمصرفية المنتمية إلى دول مختلفة في العالم الاسلامي تميزت في دعم التعليم ونجحت في الإسهام في تحقيق هدف مشترك وهو التطوع في تطوير المنشآت التربوية في العالم الاسلامي، وأكّد بأن هذه الجائزة التي حرص على إطلاقها المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ـ طيب الله ثراه ـ بالشراكة مع منظمة الإيسسكو تمكنت من إبراز أهمية دور التطوع في دعم التعليم على مستوى الدول الاسلامية واستطاعت لفت الانتباه الى المجتمعات الاسلامية التي تتطلع إلى المساندة والدعم، مؤكدا أن الجائزة حظيت منذ إطلاقها باهتمام وبمشاركة واسعة من قبل الافراد والمؤسسات التي توجه جهودها التطوعية إلى خدمة التعليم في تلك المجتمعات. وقد تنوعت جنسيات الفائزين من مختلف الدول الاسلامية وخاصة العربية منها.
وأفاد معالي الحمادي بأن مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تثمّن بكل تقدير حفاوة الاستقبال والاستضافة التي دأبت جمهورية مصر العربية الشقيقة على تقديمها للأشقاء والزائرين. كما تشكر منظمة الايسيسكو على شراكتها واهتمامها ورعايتها ونشرها للجائزة والقيام بكل الاجراءات التي تطلبتها من اعلان وتحكيم وتقييم الى تنظيم حفل التكريم في جمهورية مصر العربية الشقيقة وتتطلع إلى مزيد من التعاون لخدمة التعليم والارتقاء به إلى آفاق التحديات المستقبلية”.
وتقدّم وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء المؤسسة بالتهنئة للفائزين مشدداً على ضرورة دور القطاع الخاص من المؤسسات والافراد نحو الاسهام في تمكين التعليم في المجتمعات الاسلامية النائية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

صياغة فئات ومعايير جديدة لجائزة الإمارات للابتكار الدورة الرابعة

لاستقبال مشاركات من مؤسسات حكومية ربحية ومؤسسات القطاع الخاص والمنظمات غير حكومية في الإمارات ودول …