حملة “نظفوا الإمارات” تجمع 5,800 كجم من النفايات في أبوظبي

حملة “نظفوا الإمارات” تجمع 22,093 كجم من النفايات حتى الآن من كل الامارات عام 2021
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 13 ديسمبر 2021

افتتحت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالتعاون مع بلدية مدينة أبوظبي موقعين في العاصمة أبوظبي لحملة نظفوا الإمارات 2021. تحت رعاية وزارة التغير المناخي و البيئة، تواصل مجموعة عمل الإمارات للبيئة دورتها العشرين من حملة نظفوا الإمارات، التي انطلقت في 6 ديسمبر في الشارقة. و اختتم الأسبوع الأول من الحملة بنجاح بتنظيف 3 مواقع و هي الشارقة، عجمان و الفجيرة.
بدأ الأسبوع الثاني من حملة “نظفوا الامارات” في إمارة دبي يوم السبت 11 ديسمبر في منطقة بحيرات القدرة. ثم توجهت المجموعة يوم الاحد 12 ديسمبر إلى العاصمة أبوظبي مركزة على منطقتي الشهامة و الوثبة. وصل إجمالي المشاركين 955 شخص في الموقعين، و قد حضروا مرتدين قمصان و قبعات قطنية مصممة خصيصا للحملة، و قد بدأ النشاط بعد حفل افتتاح صغير تم فيه عزف النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة و إلقاء الكلمات الافتتاحية من قبل مدير مركز بلدية الشهامة سعادة حميد راشد الدرعي و السيدة حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة أما في منطقة الوثبة فتم القاء الكلمة الافتتاحية من قبل السيد عيسى الشامسي العضو الدائم في المجموعة.
انتشر المشاركون بعدها في المناطق المجاورة في الموقعين على مساحة اكثر من 3 كيلومتر حيث قاموا بجمع النفايات و تنظيف المنطقة، و قد وصل مجموع ما تم جمعه 5,800 كجم من النفايات المختلطة من الموقعين. تم فصل المواد القابلة لإعادة التدوير التي جمعها المشاركون عن النفايات العامة من قبل فريق المجموعة و المتطوعين، و تم إرسال المواد القابلة لإعادة التدوير على شاحنات المجموعة إلى مصانع إعادة التدوير الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

جمعت المجموعة و المشاركين هذا العام حتى الآن ما مجموعه 22,093 كجم من النفايات من الإمارات الخمس تحت مظلة حملة “نظفوا الإمارات”. و قد سجلت الحملة مشاركة 7,555 شخصًا يمثلون العديد من الجهات الحكومية و الخاصة و مختلف شرائح المجتمع و الفئات العمرية.
قالت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة: “اخترنا المناطق الصحراوية في أبو ظبي لتنظيم الحملة وقد لاحظنا انه حتى في هذه المواقع ذات الكثافة السكانية المنخفضة، هناك الكثير من القمامة التي هي من صنع الإنسان منتشرة في كل مكان. يهدد التخلص الغير مسؤول من النفايات من قبل البشر حياة العديد من الكائنات الحية التي تعيش معنا على هذا الكوكب.
كما شاركت الحاضرين تاريخ الحملة و نموها و محطاتها الرئيسية خلال العقدين من الزمن، مشيرة إلى أن هذا العام يمثل علامة تاريخية، حيث تحتفل الحملة بالذكرى العشرين لتأسيسها تزامناً مع احتفال الإمارات بيوبيلها الذهبي.
و سلطت الضوء على أهمية التعاون مع مختلف أصحاب المصلحة لتحقيق نتائج ملموسة. و شددت على أهمية دور جميع قطاعات المجتمع و خاصة القطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة ”.
قالت رينا فيفيك، الرئيس التنفيذي لشركة زيورخ الشرق الأوسط إحدى الرعاة الرئيسيين للحملة: “في زيورخ، نعتقد أن الاستدامة يجب أن تكون عنصر جوهري لكل شركة و استراتيجية الأعمال الأساسية. لا نحتاج فقط إلى إجراء محادثة حوله، و لكن كمجتمع، نحتاج إلى ترجمة هذه الحوارات إلى أفعال. ”

ستأخذ شراكتنا مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة التزامنا بالأهداف المستدامة للمنطقة خطوة إلى الأمام و تساعدنا على تقديم مساهمة مباشرة في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة نحو الاستدامة “.
و قال السيد علي بن حمودة، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للمواد الغذائية، الراعي الرئيسي الآخر للحملة: “إن علامتينا التجارية الواحة و لاكنور في مهمة طويلة الأمد لإلهام الجيل القادم من الشباب نحو غد مستدام و أكثر صحة. لا يمكننا أن نتخيل طريقة أفضل لبدء أول نشاط رسمي لمجلس واحة الأطفال للبيئة مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة في مبادرتها السنوية المعروفة و المدعومة بالاستدامة “نظفوا الإمارات”. هذه المبادرة ضرورية، ليس فقط لزيادة الوعي بأهمية البيئة النظيفة، و لكن أيضًا لاتخاذ الإجراءات، و تعليم الشباب بالقدوة. إن الاهتمام ببيئتنا يعني الاهتمام بمستقبلنا، و تفخر الشركة، بعلامتها التجارية الرائدة لاكنور و الواحة لدعمهم للبيئة و أن يكونوا في مقدمة التغيير الإيجابي للمستقبل “.
و أخيرا شكرت السيدة حبيبة في كلمتها رعاة الحملة و داعميها و أعربت عن امتنانها لبلدية مدينة أبوظبي على دعمهم و كذلك بلدية الشهامة و بلدية الوثبة و القائمين عل التنسيق لهذه الحملة من البلديتين. كما شكرت الرعاة الرئيسيين للحملة الواحة و زيورخ و ماكدونالدز الإمارات الراعي المشارك لهذا الحدث و الجهات الداعمة؛ مرافئ أبوظبي، كانباك، دبي للاستثمار، أوناس، بنك رأس الخيمة الوطني.
أخيرًا، تم تقدير الكيانات الداعمة لالتزامها، و هي شرطة ابوظبي و خدمات الاسعاف و لاكنور، رويال بيكرز، دابر ، دو ، إمارات، بركات، مياه العين، مصانع الفجيرة للبلاستيك. و شريك العلاقات الإعلامية الرسمي للحملة أصداء بي سي دبليو. و وسائل الإعلام التي تدعم الحملة و تساعدها في الوصول إلى جميع قطاعات المجتمع، جريدة الخليج و راديو الرابعة و مجلة كلايمت كنترول.
بصفتها هيئة معتمدة من برنامج الأمم المتحدة للبيئة و اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، تتشرف المجموعة أن تكون نموذجًا رئيسيًا لكيان يشارك بنشاط جميع قطاعات المجتمع لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لبلدنا الحبيب.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 1,719 شتلة سدر

ضمن جهودها لصناعة عالم أكثر خضرة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 21 مارس …