إليزا روجيري، رائدة الأعمال صاحبة الرؤية الثاقبة والريادة في العمارة من خلال الحلول والمواد المستدامة

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 ديسمبر 2021
تساهم إليسا روجيري، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ماتي كونسلت الحاصلة على الجوائز المرموقة ومقرها دبي، في تغيير ملامح قطاع الإنشاء والعمارة بالشرق الأوسط من خلال الحلول العالمية المستدامة والهياكل المصنوعة من الخشب المغلف CLT والمفاهيم الجديدة في الإنشاءات التركيبية. ويذكر أن رائدة الأعمال ذات الرؤية المستقبلية الثاقبة تمتلك أول شركة تقدم هذه المادة المتينة والآمنة في المنطقة، والتي ترسي قواعد جديدة للتنمية المستدامة.
تأسست شركة ماتي كونسلت في دبي عام 2014 لتقدم الخدمات الاستشارية للمشاريع والشركات، وقد نجحت في إدارة مجموعة واسعة من المشاريع بالمنطقة، كان آخرها إنجازها البارز في إكسبو 2020 دبي حيث عملت الشركة على تنفيذ 12 جناحًا ضمن الفعالية. ومن خلال توفير إمكانات التشييد المستدام والخدمات الاستشارية وخدمات الإدارة لعدد من أجنحة إكسبو 2020، تمكنت إليزا من تقديم مادة الخشب المغلف في الشرق الأوسط، ونجحت في إدارة استيراد واستخدام المادة في تشييد أربعة أجنحة مختلفة.
من الجدير بالذكر أن مادة الخشب المغلف طورت في أوروبا خلال تسعينيات القرن الماضي، وهي ألواح من الخشب المعالج هندسيًا تتألف عادة من ثلاث أو خمس أو سبع طبقات من الخشب لتتمتع بمزايا معمارية فريدة. ويعدّ الخشب المغلف بديلًا مجديًا للخرسانة والطوب والفولاذ، كما يتسم بالمرونة والقدرة على تحمل مختلف ظروف الطقس دون الانهيار أو التعرض للاحتراق في درجات الحرارة المرتفعة، ليوفر أفضل إمكانات العزل الحراري. كما أن الخشب عبر الخشب الرقائقي مادة مستدامة تمامًا لا تتطلب حرق الوقود الأحفوري أثناء عملية الإنتاج، فيما تجري إعادة زراعة الأشجار التي يتم قطعها لغايات الإنتاج لاحقًا في غابات معتمدة.
في تعليقها على الأمر قالت إليزا روجيري: “لا شك في أن الفوز بثقة العملاء واجتياز العديد من العقبات لم يكن بالأمر السهل، حيث تطلب معرفة عميقة بمواصفات ومزايا الخشب المغلف. لطالما كانت لدى العملاء تساؤلات وشكوك حول مادة الخشب المغلف التي كانوا يعتقدون بأنها غير موثوقة وقد تتعرض للانهيار بسهولة أو للحريق في درجات الحرارة المرتفعة. كانت أبرز مهمة لدي هي تصحيح تلك المفاهيم المغلوطة، فالخشب قد يتغير لونه مع الزمن ولكنه لا ينهار أبدًا، فمباني مدينة فينيسيا قائمة منذ مئات السنين وهي مشيدة من الخشب فوق الماء ولا زالت قائمة.”
وإلى جانب إكسبو، تعمل ماتي كونسلت من خلال شراكات مستمرة مع الموردين للمساهمة في تخفيف الأثر البيئي، حيث تؤمن بأن الخشب المغلف سيصبح مستقبل البنا في جميع أنحاء العالم.
وأضافت إليزا: “تعدّ ماتي الشركة الرائدة في ترويج الخشب المغلف بدولة الإمارات، حيث كان إكسبو المنصة المثالية لاستعراض هذه المادة المتميزة ولكننا بالتأكيد لن نتوقف هنا.”
يشار إلى أن رؤية روجيري للخشب المغلف تتمثل في تعزيز المعايير المعمارية بالمنطقة، حيث إنها عازمة على مواصلة تعزيز استخدام المادة في الشرق الأوسط والعديد من المشاريع المقبلة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

شركة ZāZEN Properties تُسلّم مشروعها المستدام الأول في مثلث قرية جميرا

المشروع يوفر نمط حياة مجتمعي مبني على الإستدامة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ …