المدينة المستدامة تطلق “بيوت عطلات” مُصممة للإقامات القصيرة

تضم المجموعة السكنية 51 منزلاً مخصصة للإقامة القصيرة تقدم لضيوفها تجربة إقامة صديقة للبيئة في قلب المدينة المستدامة
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18ديسمبر2021

أطلقت المدينة المستدامة؛ التي تُعدُّ أول مجتمع مستدام بالكامل ضمن فئته في منطقة الشرق الأوسط، مجموعة من البيوت المخصصة للإقامات القصيرة داخل المدينة المستدامة، دبي. وتقدم هذه الوحدات السكنية للزوار والمقيمين والسياح من مختلف أنحاء العالم تجربة حياة صديقة للبيئة وفرصة استثنائية للاستمتاع بإقامة هادئة بدبي في مجتمعٍ يمتازُ ببصمة كربونية منخفضة.
وقد صُممت وحدات الاستوديو العصرية ضمن أعلى معايير الاستدامة باستخدام مواد عازلة عالية الجودة، كما يتم تشغيلها من خلال الطاقة المتجددة التي تنتجها الألواح الشمسية المثبتة على سطح كل وحدة. وتمتاز بيوت العطلات بخلوّها تماماً من أية مواد بلاستيكية أحادية الاستخدام، وجميعها مزودة بمياه شرب مُفلترة. كما تشجع هذه البيوت على إعادة التدوير، فكل وحدة منها مجهزة بصندوقين؛ الأول مخصص للمواد القابلة لإعادة التدوير، والثاني لوضع النفايات والمخلفات الأخرى. وجُهزت جميع الوحدات بحمامات مزودة بأنظمة دفق مياه منخفضة الاستهلاك وغسالة موفرة للمياه (والطاقة)، وسوف تُستخدم منتجات تنظيف صديقة للبيئة في خدمة تنظيف الغرف. وبإمكان النزلاء مراقبة استهلاكهم الطاقة طوال فترة إقامتهم من خلال نظام قياس طاقة موجود في كل غرفة. وعند المغادرة، يتلقى النزيل بياناً يكشف له بصمته الكربونية الشخصية التي تحدد درجة تأثيره على البيئة.
علاوةً على ذلك، سيكون بإمكان المقيمين في “بيوت المدينة المُستدامة” الدخول إلى المزرعة الحضرية ومحمية الحيوانات الموجودة داخل المدينة، وكذلك استخدام مسارات الجري وركوب الدراجات. كما يمكنهم الاستمتاع بالأجواء المفتوحة على سطح المبنى، والتي تم تحويلها إلى مناطق استرخاء خضراء مناسبة لممارسة تمارين اللياقة البدنية، وقضاء، وقت هادئ، وممتع.
في سياق استعراضه مزايا المشروع، قال كريم الجسر، المدير التنفيذي للاستدامة في دايموند ديفلوبرز: “نحن نفخر بالإعلان عن افتتاحنا “بيوت العطلات” في المدينة المستدامة، فهذه الإضافة النوعيّة تعكس مدى استعداد المدينة للترحيب بالسياح من كل أنحاء العالم واستضافتهم في هذا المجتمع الاستثنائي ومنحهم تجربة حياة ومعيشة مستدامة بصورة مباشرة وعلى أرض الواقع تأكيداً لتصدرنا لمفهوم الحياة الصديقة للبيئة”.

نبذة عن المدينة المستدامة:
تعتبر المدينة المستدامة في دبي أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، والأسعد على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
وتعد المدينة المستدامة أيقونة متميزة في دبي، ويمثل المشروع حقبة جديدة في عالم العقارات، حيث تتم مراعاة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ودمجها بسلاسة على النحو الأمثل، لتوفر حياة متناغمة ومستدامة تنخفض فيها مستويات الانبعاثات الكربونية. وأتت المدينة المستدامة كنتيجة لرؤية تهدف إلى تسريع عملية الانتقال نحو مفهوم الاستدامة حيث تبرز نموذجًا معيشيًا ودليلاً عمليًا على هذا المفهوم المواكب لتطلعات المستقبل، لتكون معيارًا للحياة المستدامة.
وتشغل المدينة مساحة 46 هكتاراً في منطقة “دبي لاند”، وتوفر مجموعة من الخدمات والمرافق السكنية الخضراء من دون إحداث أي تأثير سلبي على البيئة.
وتقدم المدينة مفهومًا فريدًا يعيد تعريف الحياة المستدامة من خلال الوحدات السكنية الموفرة للطاقة، من دون أن يتحمل ساكنوها أي رسوم صيانة، بالاضافة الى معدل رسوم خدمات منخفض، وخدمات تعليمية ورعاية صحية مبنية على الممارسات الخضراء. كما وتوفر المدينة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والبدنية في الأماكن الداخلية وفي الهواء الطلق, و مزرعة حضرية، ومسجد يراعي أعلى المعايير البيئية ومركز للابتكار.
وفازت “المدينة المستدامة” بالعديد من الجوائز خلال حفل توزيع “جوائز العقارات الخليجية 2019” كان أبرزها جائزة “أسعد مجتمع سكني” للسنة الثالثة على التوالي؛ بالإضافة إلى جائزة “الفائز العام”؛ و”أفضل مشروع عقاري” (التطوير الرئيسي)؛ و”أفضل بحث عقاري”؛ و “أفضل مطور عقاري (التنمية المستدامة- البيئة ) في جائزة العقارات الخليجية 2019, كما وحصلت على جائزة الإمارات للطاقة 2017 عن فئة كفاءة الطاقة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

شركة ZāZEN Properties تُسلّم مشروعها المستدام الأول في مثلث قرية جميرا

المشروع يوفر نمط حياة مجتمعي مبني على الإستدامة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ …