مؤسسة دبي للمستقبل تطلق ضمن منصتها الالكترونية “قاموس مصطلحات المستقبل” تزامناً مع اليوم العالمي للغة العربية

500 مصطلح في العلوم والتكنولوجيا تم تعريبها وتصنيفها ضمن “قاموس مصطلحات المستقبل” منصة متخصصة بالمصطلحات التكنولوجية والعلمية باللغة العربية يتم تحديثها دورياً
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 18 ديسمبر 2021

تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، أطلقت مؤسسة دبي للمستقبل “قاموس مصطلحات المستقبل”، ضمن موقعها الالكتروني ليكون بمثابة مرجعية معتمدة للباحثين والمترجمين في مختلف المجالات.
وسيكون القاموس، الذي تمت تغذيته بـ 500 مصطلح من المصطلحات الحديثة والمستقبلية في العلوم والتكنولوجيا تم تعريبها وتصنيفها، متاحاً أيضاً عبر منصة رقمية خاصة (arabicglossary.dubaifuture.ae) يتم تحديثها بشكل دوري من خلال إتاحة الفرصة للراغبين بإرسال مصطلحات جديدة لإضافتها إلى القاموس.
عبد العزيز الجزيري: اللغة العربية قادرة على إثراء المشهد العلمي والمعرفي في العالم
أكد عبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن اللغة العربية التي كانت وراء الكثير من الابتكارات والاكتشافات والاختراعات المهمة لا تزال قادرة على مواكبة التطور التكنولوجي الهائل الذي نشهده حالياً، وإثراء المشهد العلمي والمعرفي في مختلف المجالات بفضل غناها وتنوعها وقدرتها على التعبير عن المفاهيم العلمية والتقنية.
وأشار إلى أن إطلاق قاموس مصطلحات المستقبل يأتي ضمن جهود مؤسسة دبي للمستقبل في نشر المعرفة في المنطقة باللغة العربية، وتعزيز المكانة الرائدة لدبي إقليمياً وعالمياً في مجال المعرفة والبحث العلمي، ودعم الباحثين والمبتكرين لتعزيز مساهمتهم في مسيرة التنمية الشاملة.
قاموس للمستقبل
ويعد “قاموس مصطلحات المستقبل” بمثابة مبادرة نوعية لدعم جهود توحيد المصطلحات العربية الحديثة وشرحها لاستخدامها في مختلف التطبيقات والمجالات المستقبلية، حيث تم تصميمه بهدف عرض المصطلحات العلمية والتكنولوجية بأسلوب مباشر ومبسط لتمكين الجمهور من العثور على الترجمة الصحيحة لمختلف المصطلحات.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

«اللغة العربية».. المكوّن الجوهري للهوية

مبادرات إماراتية رائدة لدعم لغة الضاد جائزة “محمد بن راشد للغة العربية” من المبادرات الملهمة …