القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 تلقي الضوء على مشاريع طاقة المستقبل والاستدامة

القمة العالمية لطاقة المستقبل تجمع بين رواد الصناعة الدوليين لاستعراض أحدث التقنيات والابتكارات في مجال الطاقة النظيفة والاستدامة
تتصدر مواضيع الاستدامة والتحول العالمي إلى الطاقة النظيفة واجهة المعرض وعروض التكنولوجيا ومنتديات الأعمال
شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة،21 ديسمبر 2021

تنعقد القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022 الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، حيث تقام القمة العالمية رفيعة المستوى بمركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 17 إلى 19 يناير 2022 وتستقطب رواد الصناعة الدوليين لاستعراض آخر ما توصلوا إليه من تقنيات وابتكارات حديثة.
سوف تناقش القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 في دورتها الرابعة عشرة، والتي تنظمها ” RX الشرق الأوسط” موضوعات الاستدامة والتحول العالمي إلى الطاقة النظيفة وذلك خلال فعاليات المعرض وعروض التكنولوجيا والابتكارات الحديثة من جميع أنحاء العالم، وكذلك المنتديات التي تناقش آخر التوجهات وأفضل الممارسات في الصناعة. وقد أكدت عدد من الشركات الدولية الرائدة في المجال المشاركة في الحدث، مثل شركات “إنجي” و”ميتسوبيشي باور” و”ديت نورسك فيريتاس” و”فرونيوس الدولية” و”هواوي” و”جينكو سولار” و”أكسيونا” و”جينولو للمياه” و”دوليفو الدولية” وغيرها من الأسماء المرموقة على المستوى الدولي، إضافة إلى كبار المستثمرين في المنطقة والمستفيدين من الحكومات والشركات وأصحاب المشاريع ورجال الأعمال.

شهدت القمة العالمية لطاقة المستقبل في الدورة السابقة عام 2020 مشاركة من 125 دولة، ما يعكس مكانة أبوظبي كمركز للأعمال في موقع حيوي يتوسط أوروبا وآسيا وإفريقيا، وسجلت زيادة تصل إلى 11% من الحضور الدولي والذي وصل إلى 34000 شخص، كذلك تم توقيع ما لا يقل عن 27 مذكرة تفاهم بين 227 شركة مشاركة، من بينها 72 شركة من الإمارات العربية المتحدة تعرض 840 علامة تجارية عالمية.
تستضيف القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 أجنحة لإحدى عشرة دولة تتميز بتقنيات مبتكرة للطاقة النظيفة والاستدامة، وتربط الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا مع لاعبين تقنيين من جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا. هذه الأجنحة من اليابان والصين ونيجيريا وإيطاليا وهولندا والنمسا وكوريا، وفرنسا، والهند، وسويسرا.
يقدم برنامج “تواصل الأعمال المستدامة” المزيد من الدعم لشبكات الأعمال في الفعالية، فهو منصة لا مثيل لها تربط المشترين بمزودي التكنولوجيا العالميين وتعمل على تسريع حركة تطوير المشاريع في قمة طاقة المستقبل، وقد تمكنت المنصة خلال القمة السابقة من استضافة أكثر من 200 مشتري مؤهل وتيسير إقامة 200 اجتماع عمل.
وقد ذكرت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) في وقت سابق من العام الجاري أنه تمت إضافة أكثر من 260 غيغا واط من الطاقة المتجددة على مستوى العالم في عام 2020 على الرغم من البيئة الاقتصادية العالمية الصعبة، حيث مثلت الطاقة المتجددة نسبة 80% من إجمالي السعة الكهربائية المضافة، وشكلت الطاقة الشمسية وطاقة الرياح 91% منها.

ويؤكد راؤول موراليس، الرئيس التنفيذي لشركة Soltec، على أهمية المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل بالقول: “تعد مشاركتنا بالقمة فرصة رائعة لعرض منتجاتنا من أجهزة عالية الجودة تعمل على تتبع الطاقة الشمسية للمشاريع الرئيسية في جميع أنحاء المنطقة”.
من جانبه قال علي قنديل، مدير المبيعات الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في شركة Andritz: “تمنحنا القمة العالمية لطاقة المستقبل منصة للقاء عملائنا الحاليين والجدد، ونحن نتطلّع لمشاركتنا في هذا الحدث لعرض أحدث تقنياتنا المخصصة لتعزيز حلول المياه. أبرز ما يدفعنا لمواصلة الابتكار هو نهج الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي تتبناه حكومات الشرق الأوسط، ونحن نتوقع الإعلان عن المزيد من المشاريع لتلبية الطلب المتزايد على المياه الذي يدقعه الارتفاع السكاني وتغيّر المناخ.”
وقال غرانت توختن، مدير فعاليات المجموعة بالقمة العالمية لطاقة المستقبل: “تضيف القمة العالمية لطاقة المستقبل بُعداً تجارياً مهماً لأسبوع أبوظبي للاستدامة، حيث تمثل منصة مهمة تستقطب مشاركة شركات بارزة في مجالات الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة والاستدامة لاستعراض آخر الحلول والابتكارات التي توصلت إليها، بالإضافة إلى إتاحة المجال أمامها لإبرام شراكات من شأنها المساهمة في تسريع وتيرة التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط والعالم”.
ستنعقد القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022، والتي تستضيفها “مصدر” كجزء من أسبوع أبوظبي للاستدامة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة 17 – 19 يناير 2022، وهي تأتي من تنظيم شركة “آر إكس الشرق الأوسط”، وتهدف إلى توفير المنصة المثالية لقطاع الأعمال لتبادل الفرص والاطلاع على أحدث الابتكارات والبيانات والتحليلات، وذلك من خلال سلسلة من الفعّاليات المخصصة والتي تتناول اتجاهات التنمية المستدامة الحالية في المنطقة وخارجها.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

كيف تحول المغرب إلى عملاق في مجال الطاقة الشمسية عالمياً؟

مع ارتفاع وتيرة استقطاب المجموعات الدولية المختصة.. شبكة بيئة ابوظبي، عبد العالي الطاهري، مدير البرنامج …