برعاية محمد بن زايد.. «منتدى الطاقة العالمي» ينطلق حضورياً 15 يناير في أبوظبي

الامارات رائدة عالمياً في الحفاظ على البيئة
الدولة في طليعة التحول نحو الطاقة النظيفة اقليمياً وعالمياً

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق فعاليات الدورة السادسة من منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي حضوريا خلال الفترة من 15 -16 يناير 2022 في أبوظبي.
ويعقد منتدى الطاقة العالمي من المجلس الأطلسي ضمن أجندة فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة المنصة العالمية الهادفة لتحفيز ودفع عملية التنمية المستدامة في العالم، وسيضم المنتدى نخبة عالمية من أبرز الشخصيات الحكومية ووزراء الطاقة والمديرين التنفيذيين ضمن هذا القطاع، إلى جانب قيادات فكرية مرموقة من أبوظبي وسائر أنحاء العالم، لوضع أجندة الطاقة للعام المقبل.

منصات رقمية
ويعتمد منتدى الطاقة العالمي 2022 على زخم المشاركة غير المسبوقة التي شهدها منتدى 2021 الافتراضي، مستفيداً من قدرات المجلس الأطلسي الاستثنائية في استخدام الأدوات والمنصات الرقمية المبتكرة للجمع بين القيادات والمؤثرين من جميع أنحاء العالم، حيث استقطب أكثر من 1000 مشارك في المؤتمر إلى جانب عشرات الآلاف من المشاهدين عبر الإنترنت ومئات الإعلاميين. وخلال منتدى 2022 في أبوظبي ستكتمل تجربة المشاركة الشخصية بعناصر افتراضية لضمان مشاركة القادة من جميع أنحاء العالم. وسيتوجه تركيز منتدى الطاقة العالمي لعام 2022 بصورة خاصة على الطريق إلى «صافي الصفر» في انبعاثات الكربون ويلقي نظرة مستقبلية على التحديات والفرص المتاحة في ظل استضافة دولة الإمارات لمؤتمر «كوب 28».
كما سيطلق مركز الطاقة العالمي من المجلس الأطلسي الإصدار الثاني لأجندة الطاقة العالمية، وهي مجموعة شاملة لمقالات قيادات قطاع الطاقة في العالم واستطلاع لآراء المئات من خبراء الطاقة على الصعيد الجيوسياسي.
وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية: «لطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة في طليعة التحول المستمر نحو الطاقة النظيفة على المستويين الإقليمي والعالمي، الدولة تعتبر من الدول الرائدة عالمياً في الحفاظ على البيئة والإسهام بإيجابية في قضية التغير المناخي».

مزيج الطاقة
وأضاف معاليه أن دولة الإمارات أطلقت مؤخرا الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050 بهدف خلق مزيج من الطاقة يضمن التوازن الصحيح بين التنمية المستدامة والحدّ من التغير المناخي ويساهم في ضمان دعم المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 كما نستهدف تعزيز مزيج الطاقة لدينا عبر تحسين نظام كفاءة الطاقة في مرافق الصناعة والتعدين، وكذلك المصادقة على القوانين والتشريعات التي تشجع على إنتاج الطاقة النظيفة. وتابع: رؤيتنا في دولة الإمارات تتمثل في رفع مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة في الدولة إلى 50% بحلول عام 2050.
التغير المناخي
ومن جهته قال فريديريك كيمب الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس الأطلسي: إن انعقاد المنتدى في دورته السادسة يأتي في إطار الحاجة الملحة لتلاقي قيادات قطاع الطاقة في العالم في مواجهة التحدي المتمثل بالتغير المناخي، وسيوفر منتدى الطاقة العالمي لعام 2022 منصة فائقة الأهمية لواضعي السياسات الهادفة إلى تسريع تحوّل الطاقة.
وأضاف كيمب: نتطلع لعودتنا مجدداً إلى أبوظبي للتأسيس على النجاح الهائل الذي شهده منتدى الطاقة العالمي الافتراضي 2021 من خلال الجمع بين القيادات في جميع أنحاء العالم لوضع أجندة الطاقة لعام 2022. وينعقد منتدى الطاقة العالمي بالشراكة مع وزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركة مبادلة للاستثمار وشركة نفط الهلال كرئيس بلاتيني.

خريطة طريق
ومن جانبه، قال ماجد جعفر الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال: إننا فخورون بالمشاركة كرئيس بلاتيني في منتدى الطاقة العالمي للعام الخامس مع استمرار النمو الذي يشهده المنتدى في ظل سعي العالم نحو خريطة طريق تحولية إلى عالم منخفض انبعاثات الكربون.
المصدر: أبوظبي (وام)، جريدة الاتحاد، 23 ديسمبر 2021

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

إطلاق المعرض والمنتدى الدولي لتقنيات التشجير في السعودية

تحت رعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان بن …