«مصدر» تدشن مشاريع وتستكشف فرصاً بـ 12 دولة خلال 2021

توجد في 40 دولة حول العالم
استثمارات جديدة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوستراليا واندونيسيا وبولندا وأوزبكستان وأرمينيا
بدء توليد الكهبراء في أول محطة لطاقة الرياح في المملكة العربية المتحدة
مشروعان لطاقة الرياح في بولندا ومحطة “نور نافوي” للطاقة الشمسية في اوزبكستان
14 جيجاواط القدرة الانتاجية لمشاريع “مصدر” لتسهم في تقليص ابنعاثات 19.5 مليون طن من الكربون سنوياً

واصلت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» جهودها في نشر حلول الطاقة النظيفة والحد من الانبعاثات الكربونية، ضمن جهودها للمساهمة في الحياد المناخي حول العالم خلال العام الحالي، رغم التحديات المرتبطة بتداعيات جائحة «كوفيد – 19»، مع إعلانها دخول أسواق في 12 دولة، وتدشين عددٍ من المشاريع بمناطق مختلفة من العالم، ومواصلة استكشاف الفرص الاستثمارية المتنوعة بالقطاع.
وشهد عام 2021 تدشين «مصدر» محطات طاقة جديدة، وتوقيع اتفاقيات لتنفيذ مشروعات، وبحث فرص استثمارية بالعديد من الدول منها أوزبكستان، وبولندا، والولايات المتحدة، والعراق، والسعودية، وإندونيسيا، وإثيوبيا، وأوكرانيا، وكازاخستان، وأرمينيا، وأذربيجان، واليونان.
ومنذ عام 2006، استثمرت «مصدر» في مشاريع للطاقة المتجددة بقيمة إجمالية تفوق الـ 20 مليار دولار، حيث تبلغ حصة «مصدر» في هذه الاستثمارات 8.7 مليارات دولار، حيث تنتشر مشاريع «مصدر» في قرابة 40 دولة حول العالم، وتصل القدرة الإنتاجية لمشاريع «مصدر» إلى قرابة 14 جيجاواط، لتسهم في تفادي إطلاق نحو 19.5 مليون طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

تدشين 3 مشاريع
ومؤخراً، دشنت «مصدر»، وصندوق «تاليري سولار ويند 2»، مشروعين لطاقة الرياح يتشاركان في ملكيتهما في بولندا، بعدما أعلنا في يناير الماضي استحواذهما على حصص بنسبة 50% لكل منهما في مشروعي طاقة رياح، ليكونا بذلك أول استثماراتهما في قطاع الطاقة المتجددة البولندي.
وتقع محطة «ملاوا» لطاقة الرياح التي تبلغ قدرتها 37.4 ميجاواط في محافظة «مازوفيتسكي» شمال بولندا، فيما يقع مشروع «كراجيو»، الذي يضم محطتين لطاقة الرياح بقدرة إجمالية تبلغ 14 ميجاواط، في محافظة «بودلاسكي» بالشمال الشرقي.
كما دشنت «مصدر» في أغسطس الماضي محطة «نور نافوي» للطاقة الشمسية في أوزبكستان، والتي تبلغ قدرتها الإنتاجية 100 ميجاواط، وتُعد أول محطة طاقة شمسية كهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية في أوزبكستان، كما تتولي «مصدر» كذلك تطوير مشاريع في أوزبكستان تشمل، محطة للطاقة الشمسية في منطقة جيزاك، ومشروع منطقة «سمرقند»، وكذلك محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 457 ميجاواط في منطقة شيرآباد في إقليم سورجانداريا، ومحطة زارافشان لطاقة الرياح. ومؤخراً، تمت بنجاح عملية ربط محطة دومة الجندل لطاقة الرياح بالسعودية، بشبكة الكهرباء الرئيسية، حيث يتولى ائتلاف تقوده «إي دي إف رينوبلز» و«مصدر» و«نسما»، تطوير المحطة، كما يتولى الائتلاف تطوير محطة للطاقة الشمسية بقدرة 300 ميجاواط فيمدينة جدة، ليبدأ بذلك توليد الكهرباء في أول محطة لطاقة الرياح في المملكة العربية السعودية.

اتفاقيات جديدة
كما وقعت «مصدر» الشهر الماضي، اتفاقية مع الحكومة الأرمينية لتطوير محطة طاقة شمسية كهروضوئية «آيج-1» بقدرة 200 ميجاواط، وسيمثل المشروع أكبر محطة على مستوى المرافق الخدمية في أرمينيا.
وستكون الشركة المطوّرة مملوكة بنسبة 85% من قبل مصدر، بينما يمتلك صندوق المصالح الوطنية الأرمني نسبة 15%، وكانت الحكومة الأرمينية قد أعلنت في شهر يوليو الماضي عن فوز «مصدر» بمناقصة تطوير مشروع المحطة.
كما وقعت الشركة مؤخراً اتفاقية رسمية مع صندوق المصالح الوطنية في أرمينيا لتطوير مشاريع طاقة شمسية بقدرة إجمالية تبلغ 400 ميجاواط في الدولة، ومؤخراً وقعت «مصدر» اتفاقية تنفيذ مع وزارة الكهرباء والهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق لتطوير 5 مشاريع طاقة شمسية في مناطق مختلفة من العراق بقدرة إنتاجية إجمالية تبلغ واحد جيجاواط.

توسّع عالمي
وفي شهر نوفمبر الماضي، وقّعت «مصدر» اتفاقية مع مجموعة «ترايب انفراستركتشر» المتخصصة في استشارات وتطوير البنى التحتية، لتأسيس شركة غايتها تطوير مشاريع تحويل النفايات إلى طاقة على مستوى المرافق الخدمية في أستراليا.
كما أبرمت «مصدر» خلال أغسطس الماضي اتفاقية شراكة مع شركة مرافق الكهرباء «بي تي بي جاوا بالي» التابعة لشركة الكهرباء الحكومية في إندونيسيا، لتولي مهمّة تطوير محطة شيراتا للطاقة الشمسية الكهروضوئية العائمة، وهي الأولى من نوعها في إندونيسيا، وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 145 ميجاواط.

أسواق واعدة
وخلال شهر مايو الماضي، أعلنت كل من شركة «مصدر»، و«تاليري انرجيا»، التي تستثمر في مشاريع طاقة الشمس والرياح على مستوى المرافق الخدمية، اتفاقهما على تطوير محطة طاقة شمسية كهروضوئية باستطاعة 65 ميجاواط في اليونان من خلال شركة «مصدر-تاليري جنريشن»، ويُعد هذا المشروع أولى استثمارات «مصدر في السوق اليونانية.
ووفقاً لخطتها الوطنية للطاقة والمناخ، تهدف اليونان إلى توليد 35% من طاقتها من مصادر متجددة بحلول عام 2030، وتستهدف الخطة أيضاً إنتاج أكثر من 60% من استهلاك الكهرباء في البلاد بالاعتماد على مصادر طاقة متجددة بحلول العام نفسه، وهي ضعف النسبة الحالية.
وكان قد تم الإعلان عن تأسيس شركة «مصدر-تاليري جنريشن»، المشروع المشترك بين مصدر وتاليري، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، وتختص الشركة في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وسط وشرق وجنوب أوروبا.

طاقة الشمس والرياح
وخلال شهر فبراير الماضي، كشفت «مصدر»، عن استكمال إغلاق المرحلة الأولى من صفقة الاستحواذ على 50% من محفظة مشاريع الطاقة النظيفة بقدرة 1.6 جيجاواط في الولايات المتحدة من شركة «إي دي إف رينوبلز أميركا الشمالية»، كما تم توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية بين شركة مبادلة للاستثمار وشركة «مصدر»، و«دي تي إي كي» الأوكرانية؛ بهدف استكشاف إمكانات الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة في أوكرانيا.
وخلال ذات الشهر، أعلنت «مصدر»، وصندوق الثروات السيادي في جمهورية كازاخستان «سمروك -قازنيا»، توقيع اتفاقية استراتيجية لبحث فرص التعاون في تطوير مشاريع طاقة متجددة في كازاخستان.
كما وقعت «مصدر» خلال شهر مارس الماضي مذكرة تفاهم مع «بتروناس»ـ لبحث فرص التعاون والاستثمار المشترك في تطوير مشاريع طاقة متجددة في جميع أنحاء قارة آسيا وخارجها، وفضلاً عن ماليزيا، تتوجه أنظار الشركتين إلى دول أخرى في المنطقة مثل فيتنام وتايوان.
ووقعت «مصدر»، خلال مارس 2021، اتفاقاً مع حكومة جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية لتطوير مشاريع طاقة شمسية بقدرة إجمالية تبلغ 500 ميجاواط في مواقع متعددة في إثيوبيا.
كما أعلنت «مصدر»، خلال أبريل الماضي، توقيع اتفاقية لتطوير أول مشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية على نطاق المرافق في جمهورية أذربيجان، ويعتبر المشروع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 230 ميجاواط أول مشروع مستقل للطاقة الشمسية باستثمار أجنبي في البلاد وبصيغة شراكة بين القطاعين العام والخاص.

مشاريع دول الكاريبي
أعلن صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول الكاريبي للطاقة المتجددة، أكبر استثمار في مجال الطاقة المتجددة على مستوى منطقة الكاريبي والممول من قبل صندوق أبوظبي للتنمية، خلال شهر مايو الماضي، عن توقيع عقد أعمال الهندسة والتوريد والإنشاء الخاصة بتنفيذ محطة طاقة نظيفة مقاومة للأعاصير في كومنولث الدومينيكان.
وتتولى شركة «مصدر» مهمة تصميم وتنفيذ المشروع الذي تبلغ قدرته 5 ميجاواط وسيزود بنظام بطارية بطاقة استيعابية تبلغ 2.5 ميجاواط/ساعة.
ويعتبر صندوق الإمارات-الكاريبي للطاقة المتجددة ثمرة شراكة بين كلٍ من وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، وصندوق أبوظبي للتنمية، وشركة «مصدر»، وقد تم إطلاق الصندوق البالغة قيمته 50 مليون دولار خلال دورة عام 2017 من أسبوع أبوظبي للاستدامة.

المصدر: جريدة الاتحاد، سيد الحجار (أبوظبي) 26 ديسمبر 2021

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

كيف تحول المغرب إلى عملاق في مجال الطاقة الشمسية عالمياً؟

مع ارتفاع وتيرة استقطاب المجموعات الدولية المختصة.. شبكة بيئة ابوظبي، عبد العالي الطاهري، مدير البرنامج …